آخر الأخبار
ممثلة روسيا في مجلس الأمن ترحب بمقترح الجزائر لوقف الحرب في قطاع غزة وزير العدل يستقبل الممثلة الدائمة للجنة الدولية للصليب الأحمر رئيس الجمهورية: فتح التسجيل في برنامج عدل 3 بداية من 5 يوليو القادم رئيس الجمهورية ينوه بتنفيذ البرنامج التكميلي للتنمية بخنشلة في ظرف قياسي خنشلة: قطاع النقل يتعزز بخط للسكة الحديدية خنشلة-عين البيضاء عطاف يرافع من بكين من أجل أن تضع الشراكة العربية-الصينية نصب أولوياتها نصرة القضية الفلسطينية الوزير الأول يستقبل وزير الاقتصاد والمالية لجمهورية موزمبيق رئيس الجمهورية يخص باستقبال شعبي وترحيب حار من قبل أعيان ومواطني ولاية خنشلة تصفيات مونديال 2026 (الجولة الثالثة/ المجموعة السابعة) الجزائر : "غينيا منتخب متماسك و منظم جيدا" السيد بيبي تريكي يستعرض بجنيف مع نظيره الصربي سبل تعزيز التعاون في مجال الاتصالات وتكنولوجيات الإعلا... منتدى التعاون العربي- الصيني يشيد بدور الجزائر في مجلس الأمن نصرة للقضية الفلسطينية "أكاذيب" الصحافة المغربية، هوس مزمن سفارة النرويح بالجزائر تحتفل باعتراف مملكة النرويج بدولة فلسطين الجزائر تطلب عقد جلسة مشاورات مغلقة طارئة لمجلس الامن الدولي حول الوضع في رفح محادثات موسعة بين رئيس الجمهورية والوزير الأول السلوفيني لوناس مقرمان يستقبل الدكتورخالد العناني، وزير السياحة والآثار السابق لجمهورية مصر العربية، بصفته مُر... ولاية كنتاكي تحذر من طقس أكثر قسوة بعد العواصف التي قتلت 14 شخصا رسالة السيد أحمد عطاف حول يوم افريقيا 2024 التي تلاها نيابة عنه السيد لوناس مقرمان رئيس الجمهورية يهنئ الطلبة الجزائريين المتوجين في مسابقة هواوي العالمية بالصين بتكليف من رئيس الجمهورية, السيد عطاف يشارك ببروكسل في اجتماع وزاري عربي-أوروبي حول القضية الفلسطينية
العالمسلايدر

فكرة واحدة بسيطة تجعل إدارة وزنك أسهل بمرور الوقت!

يعدّ فقدان الوزن أحد أكثر قرارات العام الجديد شيوعا، ومع ذلك فهو القرار الذي يكافح معظمنا كثيرا لتحقيقه.

بحلول الوقت الذي يبدأ فيه الأسبوع الثاني أو الثالث من شهر يناير، يجد الكثير منا صعوبة في الالتزام بتغيير نمط العيش اللازم لفقدان الوزن أو الحفاظ عليه على الأقل.

لكن إحدى الإستراتيجيات التي قد تعمل بشكل أفضل عندما يتعلق الأمر بإدارة وزننا هي “نهج التغييرات الصغيرة”.

ويميل معظم الأشخاص الذين يراقبون وزنهم إلى البدء بإجراء تغييرات كبيرة على نظامهم الغذائي أو باستعادة النشاط البدني.

لكن قد يكون من الصعب الحفاظ على التغييرات الكبيرة بمرور الوقت لأنها تتطلب مستويات عالية من التحفيز والجهد. ونظرا لأن الدافع يرتفع وينخفض بشكل طبيعي، فلا عجب أن يكون من الصعب الحفاظ على هذه التغييرات الكبيرة في نمط العيش.

وهذا هو المكان الذي يمكن أن يكون فيه نهج التغييرات الصغيرة مفيدا.

وتوصي إستراتيجية إدارة الوزن هذه بضرورة تقليل السعرات الحرارية التي يتناولونها و/أو زيادة السعرات الحرارية التي يحرقونها بمقدار 100-200 فقط كل يوم. ولوضع ذلك في الاعتبار، قد يعني ذلك تناول كمية أقل من بسكويت الشوكولاتة واحد أو اثنتين أو المشي لمدة 10-20 دقيقة إضافية كل يوم.

ومن المحتمل أنك ستحتاج فقط إلى إجراء تغييرات طفيفة على سلوكك الحالي لأكل 100-200 سعرة حرارية أقل أو حرق 100-200 سعرة حرارية إضافية كل يوم. وقد يكون من الأسهل ملاءمة هذه التغييرات الصغيرة في حياتك اليومية، وعلى عكس التغييرات الكبيرة، لن تتطلب وقتا وجهدا إضافيين خارج روتينك المعتاد.

ويعد نهج التغيير الصغير أكثر مرونة أيضا، حيث توجد عدة طرق مختلفة يمكنك من خلالها تقليل السعرات الحرارية التي تتناولها و/أو زيادة السعرات الحرارية التي تحرقها بمقدار 100-200 كل يوم. وقد تساعد هذه المرونة في الحفاظ على مشاركتك في النهج لفترة أطول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر + 15 =

زر الذهاب إلى الأعلى