آخر الأخبار
"موديرنا" تطلب تفويضا طارئا من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية لتوزيع لقاح كورونا أسعار النفط تنخفض مع بحث "أوبك+" سياسة الإنتاج في 2021 طبيب مارادونا يرد على اتهامات التسبب بوفاة الأسطورة بيسكوف يعلق على قرار بايدن تعيين جين بساكي متحدثة باسم البيت الأبيض بايدن يواصل تشكيل إدارته.. أبرز المرشحين للعدل والدفاع ترامب يكرر اتهامات التزوير.. ويقول: موقفي لن يتغير حكومة إثيوبيا: المعارك انتهت وملاحقة زعماء تيغراي بدأت ريال مدريد وركلات الجزاء.. إحصاء ينسف ما يعتقده كثيرون القصة الحقيقية لـ"كرة القدم النووية" التي لا تفارق الرئيس الأمريكي! بيكيه يتخذ "أخطر" قرار في مسيرته الصليب الأحمر تعلن اختطاف أحد موظفيها على يد مجهولين في أفغانستان السودان يعلن زيارة وفد إسرائيلي إلى الخرطوم الغرفة 2806: قضية دومينيك ستراوس خان"..وثائقي عن انهيار الأوفر حظا لرئاسة فرنسا في 2012 وزارة الدفاع الروسية تعلن إطلاق حملة تطعيم شاملة للجيش ضد فيروس كورونا ماكرون غاضب بعد اعتداء فاحش على موسيقي من طرف الشرطة (فيديو) تخفيف العقوبة على كندي قتل ستة مصلين في أحد مساجد كيبيك مصدر: "أوبك+" تعتزم إجراء محادثات غير رسمية عن بعد السبت استثمار من نوع جديد.. لوحة لفنان أسترالي تحطم الرقم القياسي ألمانيا تخطط لديون جديدة بنحو 180 مليار يورو في 2021 صحيفة تتحدث عن تقليصات في رواتب كبار مدراء شركات النفط والغاز
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال: الأموات يعودون هذا الأسبوع

كثر الحديث عن مبادرة عبد الرزاق مقري هذه الأيام ما هي في الحقيقة إلا حركة لإثبات الذات فتعددت المبادرات والنتيجة واحدة – لا حدث ولا تأثير مبادرة مقري- سبقتها مبادرة الأفافاس وقبلها مبادرة المدعو سعيداني الرجل المثير للجدل، لكن الحقيقة أن الشعب الجزائري سئم من هذه الكائنات التي لا تتحرك إلا بإيعاز ولحسابات سياسوية ضيّقة تخدم الأشخاص أنفسهم بدل خدمة الأغلبية الصامتة.

 

معارضة فاشلة مشكّلة من بقايا النظام البائد لم تقدم أي اقتراح ولا برنامج،.. برنامجها الوحيد هو تغيير الرئيس والجلوس مكانه فهي معارضة تتلون ولا تتغير، معارضة لا تؤثر بل تتأثر، ولذلك الشعب أصبح لا يتعامل معها ولا مع مبادرتها.

 

الأغلبية أصبح زعيمها حفيظ دراجي الإعلامي الشهير لأنه نزيه ولا مصلحة له في المعارضة والأكثر من هذا أصبح صوت الأغلبية وله أتباع فهو لا يجتمع في الصالونات ولا يمسك العصا من الوسط فهو يشبه زعماء الحركات الشعبية في أوربا سواء حركة 5 نجوم في إيطاليا أو المجر، لأنه قريب من الشباب ويعرف مشاكل الشعب فكتاباته الأكثر قراءة وتعليقا من السياسيين، الذين أصبحوا أمواتا سياسيا لا تأثير لهم في الشارع ولا قاعدة شعبية لهم ولذلك إذا ترشح بوتفليقة لعهدة خامسة فإنه سيفوز بالأغلبية لأنه في المقابل لا يوجد منافس له الشجاعة ويقول سأترشح في 2019 ويعلن عن برنامجه، كلهم ينتظرون الإيعاز ويبحثون عن التغطية الجوية ولا يظهرون إلا في الاستحقاقات الانتخابية، السياسة نضال وتواصل مستمر مع الشعب وليست بيانات ومبادرات جوفاء.

 

 

   

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر − 6 =

زر الذهاب إلى الأعلى