آخر الأخبار
أزمة سد النهضة.. السودان: لا مجال للحديث عن الخيار العسكري عودة الدبلوماسية المهاجرة.. دعم دولي وتعزيز للاستقرار بليبيا توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب حداد "خاص" من الملكة إليزابيث على زوجها الأمير فيليب "أيام الجور".. سنوات الظلم والحرب الليبية في دراما رمضان رمضان اللبنانيين مع أزمة الدولار.. ارتفاع "جنوني" للأسعار واشنطن تعلن الموازنة العسكرية وتكشف عن أولوياتها الدفاعية جونسون ينعى الأمير فيليب النرويج ترفض أن يضم صندوق الثروة السيادية للبلاد شركات سعودية السفير الروسي في النمسا: هناك ألاعيب قذرة حول "سبوتنيك V" وفاة الأمير فيليب زوج الملكة البريطانية إليزابيث الثانية عن عمر يناهز 100 عام شركات إعادة التأمين تتحمل معظم تكاليف أزمة سفينة قناة السويس محادثات "مليارية" لاستحواذ "تويتر" على "كلوب هاوس" فيسبوك: لن نخطر المستخدمين الذين تسربت بياناتهم قبل قرار بايدن المرتقب.. قتلى في إطلاق نار بساوث كارولينا إطلاق نار بولاية تكساس.. قتيل ومصابون في حالة حرجة وباء وإحراج دولي.. بايدن يعلن إجراءات تنفيذية ضد فوضى السلاح ليبيا.. أزمة تلوح في الأفق بسبب "الإطار الدستوري للانتخابات" النووي الإيراني.. واشنطن تتوقع استئنافا "وشيكا" للمحادثات
زووم 48

باتنة: حبات البرد تتلف 66 هكتارا من الأشجار المثمرة

 تسبب تساقط البرد مؤخرا على مناطق مختلفة من ولاية باتنة في تضرر حوالي 66 هكتارا من الأراضي المغروسة بالأشجار المثمرة وهلاك 20 رأسا من الأغنام ببلديتي كيمل وإينوغيسن حسبما أكده اليوم الثلاثاء لوأج مدير المصالح الفلاحية إسماعيل زرقين.

وأوضح نفس المسؤول بأن بلدية اينوغيسن تضرر بها 36 هكتارا مغروسة بأشجار التفاح وتلف تقريب كلي للمحصول نظرا لكثافة تساقط البرد وحجم حباته المعتبر وذلك من إجمالي مساحة بـ 46 هكتارا.

وتم أيضا تسجيل هلاك 20 رأسا من الغنم لكن ليس بحبات البرد بحد ذاتها، يضيف المصدر، وإنما بسبب الضجيج الذي أحدثه مما أدى إلى ارتباك القطيع وتدافعه وسقوط المأوى عليه متسببا في هلاكه وفقا لذات المصدر.

وببلدية كيمل أتلفت حبات البرد التي تساقطت على هذه المنطقة من الولاية بصفة جزئية حوالي 30 هكتارا من الأشجار المثمرة بما في ذلك إجاص وتفاح وعنب من إجمالي مساحة تقدر بـ90 هكتارا بالبلدية حسب ما أفاد به ذات المتحدث.

وأكد المدير المحلي للمصالح الفلاحية على أن الخسائر الجزئية المسجلة عبر الولاية في شعبة الأشجار المثمرة بفعل تساقط البرد اقتصرت فقط على بلديتي إينوغيسن وكيمل إلى حد الآن فيما لم تتضرر باقي المناطق وهو الأمر الذي لن يؤثر، حسبه، على محاصيل الفواكه التي توقع أن تكون “جيدة” الموسم الحالي. 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − 8 =

زر الذهاب إلى الأعلى