آخر الأخبار
المقابلة التاريخية.. هكذا ترجم خبير لغة جسد ميغان ماركل بوعاتي رئيسا للتحرير في يومية الخبر الرئيس المدير العام لسوناطراك خامس أفضل رئيس تنفيذي في الشرق الأوسط وشمال افريقيا حاكم نيويورك على خطى "ذئب هوليوود".. تفاصيل مشينة لأفعاله ترامب يعود إلى ولايته المحببة.. والخلاف يشتعل مع كوشنر حجبته في "واتساب".. فأنهى حياتها عرضت 1500 دولار لقتل حماتها.. وامرأة فضحتها ترامب "غاضب" من الحزب الجمهوري.. ويوجه رسالة "تحذيرية" رسالة للبابا من الموصل: "الأخوة أقوى من صوت الكراهية" 90 دقيقة فقط.. طائرة مذهلة تستعد لعبور الأطلنطي "تهديد فعلي".. البيت الأبيض يحذر من خرق تطبيق بريد ميكروسوفت لأول مرة.. مركبة الفضاء "برسفيرانس" تتجول على المريخ من يوليو.. قانون "ثوري" جديد في ملاعب كرة القدم بوكيتينو يكشف مستقبل مبابي مع سان جرمان..وتطورات إصابة نيمار كلوب: إنهاء الموسم خارج المربع الذهبي لن يؤدي إلى رحيل جماعي ولاية أريزونا تعلن إنهاء الإغلاق المفروض بسبب كورونا 16 قتيلا بأيدي مسلحين في شمال غربي نيجيريا أميركا تعتقل 100 ألف مهاجر على الحدود المكسيكية في شهر كيم كارداشيان تكشف تعرضها للتنمر: شبهوني بحوت قاتل مواجهات وأعمال تخريب في السنغال بعد اعتقال مرشح رئاسي سابق
سلايدرمجتمع

تأجيل قضية وفاة الحامل وجنينها بمستشفى الجلفة

أجلت، أمس الأربعاء، محكمة عين وسارة، في الجلفة، النظر في قضية المتهمين الستة، في قضية وفاة المرأة الحامل و ابنتها، وذلك إلى الـ 20 سبتمبر الجاري.

أرجأت، محكمة عين وسارة، في الجلفة، النظر في قضية المتهمين الستة في قضية وفاة حامل وجنينها، لأنها لم تتمكن من الإطلاع على ملف القضية كاملا، حيث أنهم استلموا الوثائق المطلوبة يوم أول أمس فقط على الساعة الرابعة و15 دقيقة ولم يسمح لهم الوقت  بالاطلاع على الوثائق و بعد المداولة رفض رئيس الجلسة طلب التأجيل.

وانطلقت، المحاكمة التي دامت 5 ساعات كاملة، بطرح الأسئلة بدءا بالمتهمين بما فيهم المسجونين، وكانت البداية بالمتهمة القابلة “سمية- م” التي أنكرت التهم المنسوبة إليها جملة و تفصيلا قائلة أني أديت واجبي المهني على أحسن وجه دون تقصير أو إهمال مضيفة أنها وجهت الضحية المرحومة إلى مصلحة الاستعجالات كما هو ثابت في سجل المصلحة، و هو ما أكده دفاعها الأستاذ صوار الذي أضاف أنه كان الأجدر أن يقوم زوج الضحية بعرض زوجته على طبيب المصلحة من اجل توجيهها إلى مستشفى حاسي بحبح أو الجلفة، أما القابلاتان الاخريتان المتهمتان فأكدتا أثناء استجوابهما انه عند وصول الضحية إلى مستشفى حاسي بحبح و عين وسارة، كانت المرأة الحامل في وضع غير مستعجل للحمل،و طلبا من زوجها العودة بها إلى البيت و ليس كما قيل أنهما طرداها من المصلحة، أما “العيداني –ب” المشرف الطبي و “بلقاسم –ر” المدير المناوب بمستشفى حاسي بحبح فكان جوابهما أن دورهما يكمن في الأمور الإدارية و لا دخل لهما في الأمور الاستشفائية لأنه دور الطبيب و القابلات اللذين يطلبون منهما تحضير سيارة الإسعاف والوثائق الإدارية في حال إذا كان المريض في حالة خطر.

 

للاشارة، فأن المتهمين الستة هم: ثلاثة قابلات يعملن بمستشفيات عين وسارة و حاسي بحبح والجلفة، وطبيبة مختصة في أمراض النساء والتوليد تعمل بمستشفى عين وسارة ومراقب طبي ومدير مناوبة يعملان بمستشفى حاسي بحبح، وجهت لهم تهم عدم تقديم المساعدة لشخص في حالة خطر، والقتل الخطأ المفضي للوفاة عن غير قصد بالإضافة إلى تهمة التزوير واستعمال المزور لإحدى المتهمات الأربعة، حيث تعود أحداث القضية إلى 25 من شهر جويلية الماضي، بعد وفاة امرأة حامل رفقة جنينها وإتهام عائلتها بالإهمال ورفض التكفل بها بعد وضح حملها داخل سيارة خاصة على مستوى الطريق الوطني رقم واحد بين بلديتي عين وسارة وحاسي بحبح بالقرب من محطة الخدمات “طيبة”،بعد أن رفضت 03 مستشفيات التكفل بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − ثلاثة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى