آخر الأخبار
إيطاليا تسجل 253 وفاة وأكثر من 20 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا "رويترز": الخارجية الأمريكية ستراجع "كامل" العلاقة مع السعودية تقرير حول محمد صلاح يقتحم مجال الاستثمار العقاري في بريطانيا البيت الأبيض: الضربات الجوية في سوريا تهدف لإرسال رسالة مفادها بأن بايدن يعمل على حماية الأمريكيين إدارة بادين تصدر تقرير مقتل خاشقجي الجمعة..خروج العشرات إلى الشارع في أول جمعة.. مسلحون مجهولون يخطفون أكثر من 300 تلميذة في نيجيريا الأكثر دقة على الإطلاق.. ابتكار خريطة جديدة للكرة الأرضية الكونغرس يصوت على خطة "منقوصة" لإنعاش الاقتصاد انتخاب رئيس من أصل عربي يشعل دولة إفريقية ليفربول يتعرض لـ"ضربة موجعة".. "القائد" خضع لعملية جراحية لهذا السبب.. فايزر تدرس منح "جرعة ثالثة" من لقاح كورونا ولد قدور ولعنة "أوغيستا" أين يدفع السائقون أغلى رسوم الطريق؟.. تصنيف يكشف الدول أميركي قتل 3 أشخاص وطهى قلب أحدهم مع البطاطا سان جيرمان يطمئن بشأن "عقد نيمار": على الطريق الصحيح بعد اتهام محاولة الانقلاب.. رئيس وزراء أرمينيا يخاطب أنصاره النفط في أعلى مستوى له خلال 13 شهرا ثنائية ميسي تساعد برشلونة في التفوق على إلتشي نجل ترامب يدلي بشهادته أمام النيابة حول "فاتورة" حفل التنصيب
الحدث

لا توظيف في قطاع الإدارة

أعلن، الخميس، وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، مراد زمالي، إن التوظيف في قطاع الإدارة قد تم غلقه بسبب تشبع القطاع في الفترة الأخيرة الذي يقارب مليون عامل، إضافة إلى إدماج بشكل نهائي لـ300 ألف من أصل 436 ألف من أصحاب العقود.

 

وكشف، الوزير، على هامش الجلسة المفتوحة التي نظمها مجلس الأمة للإجابة على الأسئلة الشفوية، أن “القطاع الإداري في الجزائر أصبح متشبعا بسبب العدد الهائل للموظفين فيه”، مشيرا إلى “إحصاء مابين 2008 وجوان 2017، مليونين و400 ألف طالب عمل في إطار عقود الإدماج الوطني، منها مليون و600 ألف في القطاع الإداري ومليون في القطاع الإداري، فيما تم توظيف بشكل نهائي مليون 700 ألف عامل.”

 

كما تابع، زمالي، بأن “سبب فتح التشغيل في الولايات الحدودية في قطاع التربية، الصحة والخدمات المحلية راجع إلى عدم وجود نسيج اقتصادي يستقطب اليد العاملة، إضافة إلى النقص الحاد في الخدمات في هذه القطاعات، مؤكدا أنه هذه العوامل غير موجودة في باقي الولايات.”

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر − 15 =

زر الذهاب إلى الأعلى