آخر الأخبار
إيطاليا تسجل 253 وفاة وأكثر من 20 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا "رويترز": الخارجية الأمريكية ستراجع "كامل" العلاقة مع السعودية تقرير حول محمد صلاح يقتحم مجال الاستثمار العقاري في بريطانيا البيت الأبيض: الضربات الجوية في سوريا تهدف لإرسال رسالة مفادها بأن بايدن يعمل على حماية الأمريكيين إدارة بادين تصدر تقرير مقتل خاشقجي الجمعة..خروج العشرات إلى الشارع في أول جمعة.. مسلحون مجهولون يخطفون أكثر من 300 تلميذة في نيجيريا الأكثر دقة على الإطلاق.. ابتكار خريطة جديدة للكرة الأرضية الكونغرس يصوت على خطة "منقوصة" لإنعاش الاقتصاد انتخاب رئيس من أصل عربي يشعل دولة إفريقية ليفربول يتعرض لـ"ضربة موجعة".. "القائد" خضع لعملية جراحية لهذا السبب.. فايزر تدرس منح "جرعة ثالثة" من لقاح كورونا ولد قدور ولعنة "أوغيستا" أين يدفع السائقون أغلى رسوم الطريق؟.. تصنيف يكشف الدول أميركي قتل 3 أشخاص وطهى قلب أحدهم مع البطاطا سان جيرمان يطمئن بشأن "عقد نيمار": على الطريق الصحيح بعد اتهام محاولة الانقلاب.. رئيس وزراء أرمينيا يخاطب أنصاره النفط في أعلى مستوى له خلال 13 شهرا ثنائية ميسي تساعد برشلونة في التفوق على إلتشي نجل ترامب يدلي بشهادته أمام النيابة حول "فاتورة" حفل التنصيب
الافتتاحية

نواب الحصانة والصفقات

باعتراضهم على القانون الداخلي للمجلس، يؤكد نواب الحصانة مرة أخرى أنهم في واد والشعب في واد آخر،.. نواب لا يهمهم سوى الاستحواذ على الصفقات العمومية بصيغة التراضي وبطرق ملتوية واستغلال الحصانة البرلمانية للفرار من المتابعة القضائية وتمرير مشاريعهم المشبوهة.

 

نواب بارونات “الشيفون” والبلاط والسكنات المغشوشة همهم الزيادة في أجورهم وتحسين الوجبات الغذائية وأخذ صور “السيلفي” مع الوزراء والطلب من مصوري التلفزيون أن يظهروهم في النشرات،..

 

نواب المخيمات الصيفية والتنشيط الصيفي تركوا هموم الشعب والزيادة في كل شيء إلا في القيم والأخلاق وراحوا يتناقشون على مصالحهم الضيقة، نواب يعرف الشعب كيف وصلوا إلى قبة البرلمان عن طريق “الكوطات” والتوازنات الحزبية السياسية وعن طريق الوشايات والتملق وعن طريق الشكارة والمال الفاسد أما القلة القليلة فالكل يعرف تاريخهم النضالي والحديث هنا ليس عليهم وإنما عن نواب الفساد والصفقات فرغم الحصانة والقروض البنكية فإن مصيرهم حتما إلى مزبلة التاريخ مع احترامنا للقلة القليلة من الشرفاء في هذا المجلس.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر + تسعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى