آخر الأخبار
انعقاد الدورة الثانية للمشاورات السياسية الجزائرية الروسية بالجزائر العاصمة السيد عطاف يستقبل نظيره البيلاروسي وزارة الاتصال: وزير الاتصال يشرف على حفل استقبال لمدراء المؤسسات الإعلامية العامة والخاصة رئاسة الجمهورية: منحة البطالة إنجاز لا رجعة فيه الوزير الأول يجري محادثات مع رئيس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رئيس الجمهورية يستقبل رئيس وزراء و وزير خارجية دولة فلسطين رئيس الجمهورية يستقبل وزير خارجية جمهورية بيلاروسيا حرس الثورة الايراني يطلق على عملية الرد على هجوم القنصلية الايرانية بدمشق اسم عملية " الوعد الصادق" الحرس الثوري الإيراني: العملية نفذت بعشرات الصواريخ والطائرات المسيرة لضرب أهداف محددة في الأراضي ال... التلفزيون الإيراني يعلن بدء هجوم واسع بالمسيرات يشنه الحرس الثوري على أهداف إسرائيلية في فلسطين الم... أحمد عطاف يتلقى مكالمة هاتفية من قبل وزير الشؤون الخارجية والتعاون بجمهورية رواندا، السيد فانسنت بير... أحمد عطاف يتلقى مكالمة هاتفية من قبل وزير السلطة الشعبية للعلاقات الخارجية بجمهورية فنزويلا البوليفا... أحمد عطاف يستقبل نائب وزير الخارجية الروسي والمبعوث الخاص للرئيس الروسي المكلف بالشرق الأوسط وإفريقي... الشرطة الألمانية تقتحم مكان انعقاد "مؤتمر فلسطين" وتقطع بثه المباشر "نيويورك بوست": مراكز احتجاز المهاجرين بالقرب من الحدود مع المكسيك ممتلئة بنسبة 245% ميقاتي يكشف عن اتصالات دولية للعمل على ترحيل النازحين السوريين من لبنان الصين وفيتنام وإيطاليا تشغل المراكز الأولى عالميا بين مصدري الأحذية وزيرة الصحة النرويجية تستقيل بعد اتهامها بالسرقة العلمية جمعية الصيادلة الأمريكية تعلن عن نقص قياسي بجميع أنواع الأدوية في الولايات المتحدة ناد إنجليزي يقدم لمشجعيه الصم تجربة صخب الملاعب
العالمسلايدر

رائحة القرون الوسطى تفوح من باريس!

غزت رائحة النفايات الكريهة شوارع العاصمة الفرنسية باريس وخارجها، جراء تحول فرنسا إلى مكب عام للنفايات، عقب الاحتجاجات الأخيرة ضد مخطط الحكومة إصلاح نظام معاشات التقاعد.

وتأتي أزمة النفايات هذه في فرنسا، جراء إضراب عمال النظافة، حتى يوم غد الـ 20 من مارس الجاري، بأقل تقدير، كما يمنعون مراكز جمع القمامة ومراكز تدويرها في باريس من العمل، ما تسبب بتجمع ما يقارب من الـ 9.4 آلاف طن من النفايات في شوارع فرنسا.

وترفض شركة Derichebourg المسؤولة عن جمع النفايات في 6 مناطق حضرية في فرنسا، استئناف العمل، الأمر الذي يزيد من سوء الأوضاع، ويزيد من تراكم أكوام النفايات في باريس.

وأفادت وكالة “أسوشيتد برس” بأن الهدوء الحذر عاد إلى باريس يوم السبت بعد ليلتين من الاحتجاجات التي شارك فيها آلاف المتظاهرين في أنحاء العاصمة الفرنسية، حيث كانت ساحة الكونكورد الأنيقة نقطة توتر فقد ألقى المتظاهرون الغاضبون دمية لماكرون في النار وسط هتافات الجماهير مساء الجمعة الماضي، بينما قامت الشرطة بتفريق الحشود بالغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه، وتم واعتقال المئات.

وتأتي هذه الاحتجاجات في محاولة من المتظاهرين للضغط على نواب البرلمان لإسقاط حكومة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وإلغاء مشروع قانون رفع سن التقاعد الجديد، الذي لا يحظى بشعبية وسط الجماهير الفرنسية، والتي يحاول ماكرون فرضها دون تصويت في الجمعية الوطنية.

هذا وتراكمت القمامة في الحي الثاني عشر بباريس يوم السبت، على بعد أمتار من أحد المخابز، تتطاير منها الأبخرة بسبب اعتدال الطقس وأشعة الشمس، وألقى بعض سكان باريس الذين يشترون الخبز الفرنسي في عطلة نهاية الأسبوع باللوم على إدارة ماكرون.

من جهتها، أعربت رئيسة الحي، إيمانويل بيير ماري عن قلقها من عواقب تراكم النفايات، التي أصبحت رمزا للإضراب المناهض لإصلاح المعاشات التقاعدية.

وأضافت: “نشعر بحساسية كبيرة تجاه الوضع، بمجرد توفر شاحنات جمع القمامة، سوف نعطي الأولوية للأماكن الأكثر عرضة للخطر، مثل أسواق الخضار والمواد الغذائية”.

وبهذه المشاهد تعود باريس إلى القرون الوسطى التي لم تكن من ألمع الفترات التي مرت بها فرنسا، وكانت الأحياء الفقيرة تعج بالنفايات، والروائح الكريهة، بسبب قلة الخدمات الموجهة لتلك المناطق، الأمر الذي تسبب بانتشار الأوبئة والأمراض، ويبدو أنها ستواجه ذات المشاكل إن استمرت حكومة ماكرون بتجاهل مطالبات المتظاهرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 − واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى