آخر الأخبار
بـيان صحفي: خصوص استعمال نسخة من شهادة الميلاد المستخرجة عن بُعد لطلب صحيفة السوابق القضائية الذهب يهبط على وقع صعود الدولار "أبل" في عين العاصفة.. دعوى قضائية جديدة ومطالبة بتعويض ضخم قيلولة ما بعد الظهر.. ماذا تفعل بالذهن والقلب؟ "الصخرة" يقدم قميص برشلونة الخاص بـ "الكلاسيكو" بسبب استغلال القرود.. سحب حليب من الأسواق الأميركية من أصل فلسطيني.. تعيين بيطار مديرا لمخابرات "الأمن الأميركي" "بنات كوباني"..مسلسل لآل كلينتون عن بسالة المقاتلات الكرديات تطالب بتعويض 1.3 مليار دولار.. دعوى تشهير ضد محامي ترامب أسعار النفط تصعد بدعم من آمال التحفيز الأمريكي وقلق بشأن الإمدادات "العدل الأمريكية" تحقق في احتمال سعي مسؤولين بالوزارة لدعم ترامب في قلب نتائج الانتخابات غوتيريش: لا أزال أتخوف من انقسام العالم إلى شطرين محاور الكبار.. كورونا يخطف نجم التلفزيون لاري كينغ خبير أميركي بارز: هذه هي "الفائدة الأهم" للقاحات كورونا في أقوى اقتصاد بالعالم.. عشرات الملايين "يتضورون جوعا" تسونامي وكورونا.. تفاصيل "رسالة أرعبت دولة" بيلوسي تلاحق ترامب بعد الخروج.. وتكشف "ماذا فعل" مع كورونا أول حروب بايدن.. الاشتباك مع كورونا بـ "استراتيجية شاملة" يصغرها بأعوام.. صور وتفاصيل عن خطيب تيفاني ترامب وعائلته لمن يعاني التوتر.. 8 أغذية "عليك بها"
العالمسلايدر

إحباط هجوم إرهابي على مركز حدودي بين الجزائر وتونس

أعلنت، اليوم الخميس، الداخلية التونسية أن قوات الأمن أحبطت، “محاولة هجوم إرهابي” على مركز للحرس الوطني (الدرك) بالحدود الغربية.

وجاء في بيان للوزارة،  إن “الحراسة الفوقية للمركز الحدودي للحرس الوطني بمنطقة حيدرة التابعة إلى ولاية القصرين، تفطنت، في ساعة مبكرة من صباح اليوم، إلى مجموعة إرهابية تحاول الاقتراب زحفا على بعد 300 متر من المركز، ومجموعة إرهابية ثانية متكونة من نفس العدد تقوم بعملية التغطية، في محاولة لاستهداف المركز”.

وأوضحت، الوزارة “المركز الحدودي يبعد بنحو 600 متر على رسم الحد التونسي الجزائري.”

وقام أفراد الحرس الوطني في المركز بإطلاق النار تجاه عناصر المجموعتين، ما أجبرهم على الانسحاب والفرار تجاه الحدود الجزائرية- التونسية، وتحديدا تجاه غابة محاذية، وفق الوزارة.

ولفتت إلى أنه “استهدف في مرات سابقة المركز الحدودي نفسه من طرف المجموعات الإرهابية، إلا أن يقظة الأعوان وجاهزيتهم أحبطت مخططاتهم الإرهابية”. وتتخذ جماعات إرهابية من المرتفعات الغربية الوعرة على الحدود التونسية- الجزائرية مخيمات. وتواجه هذه الجماعات وحدات الجيش التي تتعقبها من خلال نصب كمائن وألغام. ومنذ ماي 2011 تعيش تونس أعمالا إرهابية تصاعدت منذ 2013، وراح ضحيتها العشرات من عناصر الأمن والجيش والسائحين الأجانب.

 

وكالات

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى