آخر الأخبار
وزير العدل يستقبل الممثلة الدائمة للجنة الدولية للصليب الأحمر رئيس الجمهورية: فتح التسجيل في برنامج عدل 3 بداية من 5 يوليو القادم رئيس الجمهورية ينوه بتنفيذ البرنامج التكميلي للتنمية بخنشلة في ظرف قياسي خنشلة: قطاع النقل يتعزز بخط للسكة الحديدية خنشلة-عين البيضاء عطاف يرافع من بكين من أجل أن تضع الشراكة العربية-الصينية نصب أولوياتها نصرة القضية الفلسطينية الوزير الأول يستقبل وزير الاقتصاد والمالية لجمهورية موزمبيق رئيس الجمهورية يخص باستقبال شعبي وترحيب حار من قبل أعيان ومواطني ولاية خنشلة تصفيات مونديال 2026 (الجولة الثالثة/ المجموعة السابعة) الجزائر : "غينيا منتخب متماسك و منظم جيدا" السيد بيبي تريكي يستعرض بجنيف مع نظيره الصربي سبل تعزيز التعاون في مجال الاتصالات وتكنولوجيات الإعلا... منتدى التعاون العربي- الصيني يشيد بدور الجزائر في مجلس الأمن نصرة للقضية الفلسطينية "أكاذيب" الصحافة المغربية، هوس مزمن سفارة النرويح بالجزائر تحتفل باعتراف مملكة النرويج بدولة فلسطين الجزائر تطلب عقد جلسة مشاورات مغلقة طارئة لمجلس الامن الدولي حول الوضع في رفح محادثات موسعة بين رئيس الجمهورية والوزير الأول السلوفيني لوناس مقرمان يستقبل الدكتورخالد العناني، وزير السياحة والآثار السابق لجمهورية مصر العربية، بصفته مُر... ولاية كنتاكي تحذر من طقس أكثر قسوة بعد العواصف التي قتلت 14 شخصا رسالة السيد أحمد عطاف حول يوم افريقيا 2024 التي تلاها نيابة عنه السيد لوناس مقرمان رئيس الجمهورية يهنئ الطلبة الجزائريين المتوجين في مسابقة هواوي العالمية بالصين بتكليف من رئيس الجمهورية, السيد عطاف يشارك ببروكسل في اجتماع وزاري عربي-أوروبي حول القضية الفلسطينية رئيس البنك المركزي الإيطالي يحذر من المخاطر المحتملة جراء استخدام الأصول الروسية
العالمسلايدر

“الشرق الأوسط يتغير”..ما أهداف زيارة وزير خارجية مصر إلى تركيا؟

علق أستاذ العلوم السياسية إسماعيل صبري مقلد، على زيارة وزير الخارجية المصري سامح شكري إلى تركيا أمس الخميس.

وقال مقلد إن الزيارة الناجحة لوزير خارجية مصر سامح شكري إلى تركيا والأجواء الودية التي رافقتها، تؤشر بأن العلاقات المصرية – التركية باتت على أبواب مرحلة جديدة من التفاهم والتشاور والتنسيق والتعاون المشترك، والتي سوف تتنامى وتتسع آفاقها مع التطبيع الكامل للعلاقات وبلقاءات القمة المرتقبة بين الرئيسين المصري عبد الفتاح السيسي والتركي رجب طيب أردوغان في القاهرة وأنقرة.

وتابع مقلد: “هذه الزيارة بنتائجها الإيجابية الواضحة هي بادرة مهمة أخرى على طريق تنقية الأجواء في المنطقة من التوترات التي شابتها في الفترة الماضية، خاصة بين قوتين اقليميتين كبيرتين كمصر وتركيا، وتعاونهما على المستوى الاقليمي العام سوف يعني الكثير”.

وأشار مقلد إلى أن الشرق الأوسط يتغير، وأنماط جديدة من العلاقات المتبادلة بين دوله بدأت تتشكل وتتبلور وتعبر عن نفسها بروح من التفاؤل الذي افتقدته لسنوات طويلة لأسباب غير خفية علينا، موضحا أنه يتصور أن هذه السلسلة المتلاحقة من التقاربات السياسية على الصعيدين العربي والإقليمي، سوف يكون لها مردود اقتصادي وأمني وسياسي واضح خلال الفترة المقبلة، وسوف تكون المفتاح لحل العديد من الأزمات والصراعات العربية، وهو ما تطرق إليه وزيرا خارجية مصر وتركيا في مؤتمرهما الصحفي المشترك وكان بندا رئيسيا على جدول اجتماعهما خلال هذه الزيارة الحافلة.

ونوه استاذ العلوم السياسية بأن أكثر ما يعنينا هنا كمحللين سياسيين، هو أن هذه التحولات المهمة في التوجهات والسياسات والمواقف والقرارات وفي مجال إعادة ترتيب الأولويات والمصالح والأهداف وفي فتح قنوات الاتصال والتشاور والحوار، سوف تساعد في اإخراج دول المنطقة من عباءة الكبار ممن كانوا يجدون مصالحهم في الإبقاء عليها في حالة مستمرة من التشرذم والخلاف ومن ثم، فإن ما يحدث حاليا وبهذه الوتيرة المتسارعة وغير المسبوقة يضعهم أمام واقع إقليمي مختلف في الكثير من ظروفه وتفاصيله عما اعتادوا التعامل معه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة + 7 =

زر الذهاب إلى الأعلى