آخر الأخبار
"موديرنا" تطلب تفويضا طارئا من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية لتوزيع لقاح كورونا أسعار النفط تنخفض مع بحث "أوبك+" سياسة الإنتاج في 2021 طبيب مارادونا يرد على اتهامات التسبب بوفاة الأسطورة بيسكوف يعلق على قرار بايدن تعيين جين بساكي متحدثة باسم البيت الأبيض بايدن يواصل تشكيل إدارته.. أبرز المرشحين للعدل والدفاع ترامب يكرر اتهامات التزوير.. ويقول: موقفي لن يتغير حكومة إثيوبيا: المعارك انتهت وملاحقة زعماء تيغراي بدأت ريال مدريد وركلات الجزاء.. إحصاء ينسف ما يعتقده كثيرون القصة الحقيقية لـ"كرة القدم النووية" التي لا تفارق الرئيس الأمريكي! بيكيه يتخذ "أخطر" قرار في مسيرته الصليب الأحمر تعلن اختطاف أحد موظفيها على يد مجهولين في أفغانستان السودان يعلن زيارة وفد إسرائيلي إلى الخرطوم الغرفة 2806: قضية دومينيك ستراوس خان"..وثائقي عن انهيار الأوفر حظا لرئاسة فرنسا في 2012 وزارة الدفاع الروسية تعلن إطلاق حملة تطعيم شاملة للجيش ضد فيروس كورونا ماكرون غاضب بعد اعتداء فاحش على موسيقي من طرف الشرطة (فيديو) تخفيف العقوبة على كندي قتل ستة مصلين في أحد مساجد كيبيك مصدر: "أوبك+" تعتزم إجراء محادثات غير رسمية عن بعد السبت استثمار من نوع جديد.. لوحة لفنان أسترالي تحطم الرقم القياسي ألمانيا تخطط لديون جديدة بنحو 180 مليار يورو في 2021 صحيفة تتحدث عن تقليصات في رواتب كبار مدراء شركات النفط والغاز
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال: الكوكايين والمسكوت عنه

قضية الـ 701 كغ من الكوكايين القادمة من بلاد “السامبا” في حاويات اللحوم المجمّدة، والتي أوقفت في ميناء وهران على إثر معلومة قادمة من إسبانيا أكدت مما لا يدع مجالا للشك أنه ربما أموال الكوكايين والمخدرات تلعب في السياسة وأن تبييض الأموال وجد له في الجزائر ملاذا آمنا، لأن الرجل الموقوف في هذه القضية وصاحب الشركة المستوردة للحم المجمد عفوا للكوكايين هو شخصية مرموقة في المجتمع وثري من أثرياء المجتمع وصاحب أضخم الشركات العقارية وحارس مرمى لفريق الوزراء لكرة القدم وله نفوذ قوي على جميع المستويات.

 

هذه القضية فجرت المسكوت عنه والشجرة التي سقطت عرّت الغابة..، السؤال هنا كم طنا من الكوكايين دخل الجزائر، وكم من رجل أعمال أصبح ثريا بين عشية وضحاها متسترا تحت غطاء ما، أو تحت غطاء المقاولات أو تحت غطاء تصنيع المواد الغذائية أو تحت غطاء رئيس فريق كرة قدم…

 

بارونات المخدرات حقيقة موجودة والأخطر من كل هذا أن بعضهم تغلغلوا في دواليب السياسة والرياضة وأصبحوا من صناع القرار ومن صانعي الفرحة والفرجة في الملاعب، أثرياء لا ماضي لهم في الثراء أو المركز الاجتماعي، أثرياء يشتغلون في كل شيء ويبيضون الأموال في العقارات والبناء والتجارة والفرق الكروية، حسب بعض الإشاعات المتداولة في الوسط الشعبي، ولذلك يجب على مصالح الأمن والسلطة القضائية التدقيق في أعمال الأثرياء الجدد لمعرفة مصادر أموالهم لأنهم أشبعونا لحم الحمير ليستوردوا اللحم المجمد كغطاء للكوكايين وبيضوا أموال السموم البيضاء في ناطحات السحاب وفي الفرق الكروية مثلما يقول الشارع..، وباسم الشكارة وصلوا إلى البرلمان وإلى مجلس الأمة واشتروا كل شيء حتى العلاقات والنفوذ والمركز الاجتماعي..،

 

أموالهم لعبت في السياسة وأصبحوا يتحكمون في كل شيء، إعلام، سياسة، نفوذ… في كولومبيا كان كارتيل مدلين له بابلو اسكوبار، نحن في الجزائر كم لنا من اسكوبار..؟ وكم من ممر أخضر لهم وكم من ميناء جاف لهم، لكن القانون فوق الجميع وما بني على باطل فهو باطل.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر − إحدى عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى