آخر الأخبار
جريمة تهز تركيا.. رفضت إبلاغه بمكان والدتها فتلقّت 20 رصاصة "اللعب بالنار".. ما سيناريوهات العلاقة بين روسيا وأميركا؟ شاهد.. برشلونة يضع حجر الأساس لـ"ريمونتادا" بهدف عالمي مشروع قانون بمجلس الشيوخ يقيد سلطة بايدن لشن حرب بعد ضربات سوريا دراسة: كافة البالغين في بريطانيا سيكونون ملقحين بحلول يونيو الخارجية الروسية تعلق على تصريح بلينكن حول عدم إسقاط الأنظمة بالقوة زوجته السابقة.. مارادونا تم اختطافه قبل إعلان وفاته إثيوبيا: اتفاقيات السودان ومصر لا تقلقنا ما لم توجّه ضدنا برباعية.. مانشستر سيتي يواصل زحفه نحو اللقب السابع يوفنتوس ينتفض.. ورونالدو يسرق الأضواء كالعادة كوريا الشمالية.. صور تكشف عن "مفاجأة نووية" زلزال قوي يهز وسط اليونان.. ويشعر به سكان البلقان بين الأجمل بالبيت الأبيض.. تحفة فنية أهدتها مصر لزوجة ترامب انفجار بمركز لفحوص كورونا في هولندا "يوتيوب شورت" تنطلق في أميركا.. هل تسحب البساط من تيك توك؟ السعودية توجه اتهامات بالفساد لضباط بالحرس الملكي ورجال أعمال مدير "إف بي آي" يدافع عن تدابير وكالته قبل اقتحام الكونغرس عمارات بألوان الحلويات.. تعرف على شوارع "قوس قزح" في لندن فضيحة "بارسا غيت".. إطلاق سراح مشروط لرئيس برشلونة السابق بالفيديو.. اليابان تتسلم أميركيين متهمين بقضية غصن
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال: الكوكايين والمسكوت عنه

قضية الـ 701 كغ من الكوكايين القادمة من بلاد “السامبا” في حاويات اللحوم المجمّدة، والتي أوقفت في ميناء وهران على إثر معلومة قادمة من إسبانيا أكدت مما لا يدع مجالا للشك أنه ربما أموال الكوكايين والمخدرات تلعب في السياسة وأن تبييض الأموال وجد له في الجزائر ملاذا آمنا، لأن الرجل الموقوف في هذه القضية وصاحب الشركة المستوردة للحم المجمد عفوا للكوكايين هو شخصية مرموقة في المجتمع وثري من أثرياء المجتمع وصاحب أضخم الشركات العقارية وحارس مرمى لفريق الوزراء لكرة القدم وله نفوذ قوي على جميع المستويات.

 

هذه القضية فجرت المسكوت عنه والشجرة التي سقطت عرّت الغابة..، السؤال هنا كم طنا من الكوكايين دخل الجزائر، وكم من رجل أعمال أصبح ثريا بين عشية وضحاها متسترا تحت غطاء ما، أو تحت غطاء المقاولات أو تحت غطاء تصنيع المواد الغذائية أو تحت غطاء رئيس فريق كرة قدم…

 

بارونات المخدرات حقيقة موجودة والأخطر من كل هذا أن بعضهم تغلغلوا في دواليب السياسة والرياضة وأصبحوا من صناع القرار ومن صانعي الفرحة والفرجة في الملاعب، أثرياء لا ماضي لهم في الثراء أو المركز الاجتماعي، أثرياء يشتغلون في كل شيء ويبيضون الأموال في العقارات والبناء والتجارة والفرق الكروية، حسب بعض الإشاعات المتداولة في الوسط الشعبي، ولذلك يجب على مصالح الأمن والسلطة القضائية التدقيق في أعمال الأثرياء الجدد لمعرفة مصادر أموالهم لأنهم أشبعونا لحم الحمير ليستوردوا اللحم المجمد كغطاء للكوكايين وبيضوا أموال السموم البيضاء في ناطحات السحاب وفي الفرق الكروية مثلما يقول الشارع..، وباسم الشكارة وصلوا إلى البرلمان وإلى مجلس الأمة واشتروا كل شيء حتى العلاقات والنفوذ والمركز الاجتماعي..،

 

أموالهم لعبت في السياسة وأصبحوا يتحكمون في كل شيء، إعلام، سياسة، نفوذ… في كولومبيا كان كارتيل مدلين له بابلو اسكوبار، نحن في الجزائر كم لنا من اسكوبار..؟ وكم من ممر أخضر لهم وكم من ميناء جاف لهم، لكن القانون فوق الجميع وما بني على باطل فهو باطل.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 − خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى