آخر الأخبار
أزمة سد النهضة.. السودان: لا مجال للحديث عن الخيار العسكري عودة الدبلوماسية المهاجرة.. دعم دولي وتعزيز للاستقرار بليبيا توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب حداد "خاص" من الملكة إليزابيث على زوجها الأمير فيليب "أيام الجور".. سنوات الظلم والحرب الليبية في دراما رمضان رمضان اللبنانيين مع أزمة الدولار.. ارتفاع "جنوني" للأسعار واشنطن تعلن الموازنة العسكرية وتكشف عن أولوياتها الدفاعية جونسون ينعى الأمير فيليب النرويج ترفض أن يضم صندوق الثروة السيادية للبلاد شركات سعودية السفير الروسي في النمسا: هناك ألاعيب قذرة حول "سبوتنيك V" وفاة الأمير فيليب زوج الملكة البريطانية إليزابيث الثانية عن عمر يناهز 100 عام شركات إعادة التأمين تتحمل معظم تكاليف أزمة سفينة قناة السويس محادثات "مليارية" لاستحواذ "تويتر" على "كلوب هاوس" فيسبوك: لن نخطر المستخدمين الذين تسربت بياناتهم قبل قرار بايدن المرتقب.. قتلى في إطلاق نار بساوث كارولينا إطلاق نار بولاية تكساس.. قتيل ومصابون في حالة حرجة وباء وإحراج دولي.. بايدن يعلن إجراءات تنفيذية ضد فوضى السلاح ليبيا.. أزمة تلوح في الأفق بسبب "الإطار الدستوري للانتخابات" النووي الإيراني.. واشنطن تتوقع استئنافا "وشيكا" للمحادثات
الحدث

قانون المحروقات سيكون جاهزا في جانفي 2019   

أكد، وزير الطاقة مصطفى قيطون، أن  قانون المحروقات في نسخته المعدلة سيكون جاهزا في جانفي أو فيفري 2019، مبرزا أن هذا القانون يتطلب دراسة معمقة من طرف  الجهات المختصة كونه “يهم مستقبل البلاد”.

وأوضح، الوزير خلال جلسة علنية بمجلس الأمة خصصت لطرح الأسئلة الشفهية  أنه “ينبغي تعديل القانون الحالي كونه أصبح لا يجذب المتعاملين والمستثمرين الاجانب للنشاط  في الجزائر”، مشيرا إلى أن كل الدول المنتجة للبترول قامت بتكييف قوانينها التي خضعت لإعادة الصياغة بما يتماشى مع التغييرات الحاصلة على أسعار النفط التي عرفت حالة تدهور خلال السنوات الماضية وجعله يتماشى مع الظروف  الحالية.

وتابع الوزير يقول: “لا يمكن تطبيق قانون تم العمل به عندما كان سعر برميل  النفط  140 دولارا للبرميل  في وضع وصل فيه البرميل الى 30 دولار، لا يمكننا البقاء هكذا مجمدون عمليا”.

وكشف قيطوني عن وجود 5 إلى 6 مناقصات دولية تم الاعلان عنها لم تكن مثمرة، وهي ما تزال متوقفة، ذلك أن القانون الحالي، حسبه، “لا يساعد على جلب المستثمرين”.

وقال الوزير أن القطاع يعمل مع الشركاء الأجانب في إطار علاقة “رابح -رابح”  بين المستثمرين والدولة، مضيفا : “نحن لن نتخلى عن حقوقنا”.

وفي رده على سؤال يتعلق بمنح الدراسة التقنية الخاصة بقانون المحروقات الجديد  إلى مكتب أجنبي (أمريكي)، أوضح الوزير أن “منح الدراسة الى مكتب امريكي لا تعني أنه لا يوجد كفاءات في الجزائر، لكن لا يليق بالبلاد ان تعزل نفسها، ذلك أن مثل هذه القوانين تتطلب خبرة وطنية وأجنبية”.

ويرى السيد قيطوني انه لا تهم جنسية مكتب الدراسات بقدر ما يهم الوصول الى صياغة  قوانين تعود بالفائدة على البلاد، وتتمكن من جلب مستثمرين وتحافظ على المخزونات الوطنية  مضيفا :”المهم ان يتحرك القطاع سيما وأن الثقة في الجزائر عادت الى المستثمرين”.

وقال الوزير أنه في الوقت الحالي يجب العمل على جلب المستثمرين نظرا لتنوع العروض والمنافسة في السوق الدولية حيث قال: “سعر البترول يتغير كل ساعة، والمستثمر يجب أن يجد الفائدة ليقبل العمل معنا، لهذا سوناطراك شرعت في اعادة هيكلة نفسها، فإذا لم نمنح الضمانات الكافية للمستثمرين فلن يقبلوا بالعمل معنا “.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى