آخر الأخبار
خبير أميركي بارز: هذه هي "الفائدة الأهم" للقاحات كورونا في أقوى اقتصاد بالعالم.. عشرات الملايين "يتضورون جوعا" تسونامي وكورونا.. تفاصيل "رسالة أرعبت دولة" بيلوسي تلاحق ترامب بعد الخروج.. وتكشف "ماذا فعل" مع كورونا أول حروب بايدن.. الاشتباك مع كورونا بـ "استراتيجية شاملة" يصغرها بأعوام.. صور وتفاصيل عن خطيب تيفاني ترامب وعائلته لمن يعاني التوتر.. 8 أغذية "عليك بها" هل يتجسس "إنستغرام" علينا؟.. الإجابة بصورة "غرفة النوم" أول "اتفاق" خارجي.. الكرملين يرحب باقتراح بايدن القضاء العسكري الأميركي يوجه الاتهام لـ3 من معتقلي غوانتنامو بايدن يبدأ عهده باستهداف "الكلمة المهينة" بايدن والأيام المئة الأولى.. ملفاتٌ حارقة وهواجس في الكونغرس التغيير من أول لحظة.. ماذا فعل بايدن بديكور المكتب الرئاسي؟ خطة ريال مدريد "الانتهازية" لاستعادة حكيمي في انتظار "التطعيم".. شهادات أميركية من زمن الخوف عروض العمل تنهمر على شاعرة "تنصيب بايدن" بايدن يقرر إنهاء حظر السفر.. وهذه التفاصيل رونالدو يحفر اسمه بالذهب.. ويحقق أغلى الألقاب الخطاب الذي قتل صاحبه.. أسوأ 7 مراسم تنصيب رؤساء في تاريخ أميركا بوكيتينو يكشف كواليس اجتماعه مع بارتوميو وسرّا عن ميسي
الحدث

قانون المحروقات سيكون جاهزا في جانفي 2019   

أكد، وزير الطاقة مصطفى قيطون، أن  قانون المحروقات في نسخته المعدلة سيكون جاهزا في جانفي أو فيفري 2019، مبرزا أن هذا القانون يتطلب دراسة معمقة من طرف  الجهات المختصة كونه “يهم مستقبل البلاد”.

وأوضح، الوزير خلال جلسة علنية بمجلس الأمة خصصت لطرح الأسئلة الشفهية  أنه “ينبغي تعديل القانون الحالي كونه أصبح لا يجذب المتعاملين والمستثمرين الاجانب للنشاط  في الجزائر”، مشيرا إلى أن كل الدول المنتجة للبترول قامت بتكييف قوانينها التي خضعت لإعادة الصياغة بما يتماشى مع التغييرات الحاصلة على أسعار النفط التي عرفت حالة تدهور خلال السنوات الماضية وجعله يتماشى مع الظروف  الحالية.

وتابع الوزير يقول: “لا يمكن تطبيق قانون تم العمل به عندما كان سعر برميل  النفط  140 دولارا للبرميل  في وضع وصل فيه البرميل الى 30 دولار، لا يمكننا البقاء هكذا مجمدون عمليا”.

وكشف قيطوني عن وجود 5 إلى 6 مناقصات دولية تم الاعلان عنها لم تكن مثمرة، وهي ما تزال متوقفة، ذلك أن القانون الحالي، حسبه، “لا يساعد على جلب المستثمرين”.

وقال الوزير أن القطاع يعمل مع الشركاء الأجانب في إطار علاقة “رابح -رابح”  بين المستثمرين والدولة، مضيفا : “نحن لن نتخلى عن حقوقنا”.

وفي رده على سؤال يتعلق بمنح الدراسة التقنية الخاصة بقانون المحروقات الجديد  إلى مكتب أجنبي (أمريكي)، أوضح الوزير أن “منح الدراسة الى مكتب امريكي لا تعني أنه لا يوجد كفاءات في الجزائر، لكن لا يليق بالبلاد ان تعزل نفسها، ذلك أن مثل هذه القوانين تتطلب خبرة وطنية وأجنبية”.

ويرى السيد قيطوني انه لا تهم جنسية مكتب الدراسات بقدر ما يهم الوصول الى صياغة  قوانين تعود بالفائدة على البلاد، وتتمكن من جلب مستثمرين وتحافظ على المخزونات الوطنية  مضيفا :”المهم ان يتحرك القطاع سيما وأن الثقة في الجزائر عادت الى المستثمرين”.

وقال الوزير أنه في الوقت الحالي يجب العمل على جلب المستثمرين نظرا لتنوع العروض والمنافسة في السوق الدولية حيث قال: “سعر البترول يتغير كل ساعة، والمستثمر يجب أن يجد الفائدة ليقبل العمل معنا، لهذا سوناطراك شرعت في اعادة هيكلة نفسها، فإذا لم نمنح الضمانات الكافية للمستثمرين فلن يقبلوا بالعمل معنا “.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 + 9 =

زر الذهاب إلى الأعلى