آخر الأخبار
بتكليف من رئيس الجمهورية, السيد عطاف يشرع في زيارة رسمية للنمسا كلمة وزير الاتصال البروفيسور محمد لعقاب بمناسبة توزيع جائزة أحسن عمل إعلامي في مجال السياحة بمناسبة ... رئيس الجمهورية يستقبل نائب رئيس الجمهورية التركية عطاف يستقبل المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية رئيس الجمهورية يشرف بقصر المعارض على افتتاح الطبعة الـ55 لمعرض الجزائر الدولي رئاسيات 7 سبتمبر: 26 راغبا في الترشح قاموا بسحب استمارات اكتتاب التوقيعات نائب رئيس جمهورية تركيا يشرع في زيارة عمل الى الجزائر الدبلوماسية الاقتصادية: التأكيد على أهمية تعزيز تواجد المنتوج الجزائري في الخارج النص الكامل لبيان اجتماع مجلس الوزراء رئيس الجمهورية يستقبل المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية الجــزائــر وتــد الــمـغـرب الـعـربي هل تساعد اللحوم على إطالة العمر؟ إطلاق دراسات حول اتجاهات مكافحة الإرهاب وإدارة الحدود في افريقيا مستغانم: وزير الداخلية يضع حيز الخدمة القاعدة الجوية المركزية لمكافحة الحرائق والإجلاء الصحي الدفاع السلوفاكية تقاضي الوزير السابق بتهمة الخيانة وتجريد البلاد من سلاحها لصالح أوكرانيا بوتين: سنواصل تطوير ثالوثنا النووي ضمانا للردع الاستراتيجي بعد اعتراف أرمينيا.. فلسطين تؤكد استمرار العمل على إنهاء العدوان على شعبها علماء: احتمال حدوث توهجات شديدة على الشمس بلغ 80 بالمئة هاري وميغان يتواصلان مع كيت ميدلتون جينات عائلة كولومبية نادرة توفر سلاحا محتملا ضد مرض ألزهايمر!
الحدثسلايدر

عطاف يجري بالقاهرة مشاورات ثنائية مع أبو الغيط ويتحادث مع عدد من نظرائه العرب

أجرى وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، أحمد عطاف، فور وصوله يوم الأربعاء إلى القاهرة وقبيل إنطلاق أشغال الإجتماع الوزاري العربي الطارئ حول الوضع في فلسطين المحتلة، مشاورات ثنائية مع الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، كما تحادث مع نظيريه السوري، فيصل المقداد، واليمني، أحمد عوض بن مبارك، حسب ما أفاد به بيان للوزارة.

و تمحورت هذه المحادثات حول “الأوضاع المتدهورة في الأراضي الفلسطينية المحتلة, وضرورة بلورة موقف عربي موحد للتحرك بهدف وضع حد للعدوان الصهيوني الغاشم على قطاع غزة المحاصر وتوفير الحماية الدولية للمدنيين الفلسطينيين والاستجابة لاحتياجاتهم المستعجلة”, حسب ما جاء في البيان.

و في ذات السياق, تم التأكيد على “حتمية إطلاق عملية سلام جدية تعيد الأمل للشعب الفلسطيني وتضمن تكريس حقوقه الوطنية المشروعة, وعلى رأسها حقه غير القابل للتصرف أو التقادم في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف”, يضيف نفس المصدر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى