آخر الأخبار
لوناس مقرمان يستقبل الدكتورخالد العناني، وزير السياحة والآثار السابق لجمهورية مصر العربية، بصفته مُر... ولاية كنتاكي تحذر من طقس أكثر قسوة بعد العواصف التي قتلت 14 شخصا رسالة السيد أحمد عطاف حول يوم افريقيا 2024 التي تلاها نيابة عنه السيد لوناس مقرمان رئيس الجمهورية يهنئ الطلبة الجزائريين المتوجين في مسابقة هواوي العالمية بالصين بتكليف من رئيس الجمهورية, السيد عطاف يشارك ببروكسل في اجتماع وزاري عربي-أوروبي حول القضية الفلسطينية رئيس البنك المركزي الإيطالي يحذر من المخاطر المحتملة جراء استخدام الأصول الروسية الأهلي يفوز بدوري أبطال إفريقيا ويواصل كتابة التاريخ باير ليفركوزن يرفع كأس ألمانيا محكمة العدل الدولية: الجزائر تسجل بارتياح القرار القاضي بالزام الاحتلال الصهيوني بالوقف الفوري لعدوا... الجزائر توقع على البيان الختامي للمؤتمر الدبلوماسي والمعاهدة الدولية بشأن الملكية الفكرية والموارد ا... المنتدى العالمي العاشر للماء: وفد رسمي سعودي يزور الجناح الجزائري غزة: محكمة العدل الدولية تأمر الكيان الصهيوني بوقف عدوانه على رفح "فورا" المنتدى الثاني للكتاب: تكريم خمسة عشر مخترعا ومبدعا جزائريا سرقت بعد مونديال 1986.. تحرك عاجل لوقف بيع "الكرة الذهبية" للأسطورة ماردونا لفك "النحس والحسد" بعد صيام رونالدو عن التهديف.. طلب مثير من نجم النصر قبل مواجهة الهلال برشلونة يقيل مدربه تشافي هرنانديز محكمة العدل الدولية تلزم إسرائيل بوقف عمليتها في رفح ومهلة شهر لتقديم تقرير عن إجراءات التنفيذ بوريل: قضاة المحكمة الجنائية الدولية يتلقون تهديدات من بعض الدول الأوروبية عطاف يُستقبل من قبل رئيس جمهورية السنغال، السيد باسيرو ديومايي فايي طبي يشارك بنجامينا في مراسم تنصيب الرئيس التشادي المنتخب
الحدثسلايدر

إفتتاحية مجلة الجيش بحلول سنة 2024

بحلول السنة الميلادية الجديدة 2024، تطل مجلة “ الجيش “ الغراء على قرائها الأوفياء بحلة جديدة، تحرص من خلالها على الارتقاء الدائم بالشكل والمضمون، تماشيا وحق القارئ في إعلام موضوعي وهادف، يرصد التطور الذي يشهده الجيش الوطني الشعبي على كافة المستويات، على غرار مـختلف مؤسسات وقطاعات الدولة، التي أكد السيد رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، السيد عبد المجيد تبون تحقيقها لحصيلة إيجابية خلال السنوات الأخيرة.

ففي خطاب تاريخي وشامل موجه للشعب، يعد الأول من نوعه، بعد ذلك الذي ألقاه الرئيس الراحل هواري بومدين سنة 1977، أبرز السيد رئيس الجمهورية يوم25 ديسمبر2023 أمام ممثلي الشعب في غرفتي البرلمان المجتمعتين بقصر الأمم في دورة استثنائية، المكاسب المحققة خلال السنوات الأربعة الماضية في مجالات مـختلفة، وذلك عبر مسار منطقي ومدروس بعناية فائقة، تضمّن “الإصلاحات الدستورية والسياسية الرامية إلى ترسيخ دولة القانون وتحصين مؤسسات الدولة ضد أي انحرافات، مرورا إلى الإصلاحات الاقتصادية العميقة الهادفة لتنويع الاقتصاد، وصولا إلى التكريس الفعلي للطابع الاجتماعي للدولة وتحسين مستوى معيشة المواطن”.

لقد أكدت كل الإنجازات التي تجسدت إلى حد الآن، سواء على المستوى الدستوري أوالسياسي أوالاقتصادي أو الاجتماعي، صوابية التوجه الذي تبناه السيد رئيس الجمهورية نهجا إصلاحيا لبناء الجزائر الجديدة، لا سيما وأن الظروف التي ميزت المشهد غداة انتخابه استدعت تكثيف العمل لتعزيز ثقة الشعب الجزائري في مؤسسات دولته، وكان واضحا من البداية أن الإصلاحات الشاملة التي تم تنفيذها بشكل متدرج واعتماد الحوار البنّاء ثقافة لتسيير الشأن العام ستكلل بالنجاح، خاصة بعد أن تجاوزت بلادنا الأزمة الخطيرة التي مرت بها، بفضل تلاحم الشعب الجزائري مع جيشه الوطني الشعبي، في هبته المباركة مطالبا بالتغيير وإحباط مـخططات الجهات المتربصة بأمتنا.
إن ما تحقق في ظرف أربع سنوات على الأصعدة المذكورة، يبعث على الأمل ويدعو للاستمرار بخطى ثابتة وواثقة على النهج ذاته، بما أن كل المؤشرات والمعطيات تشير، بما لا يدع مجالا للشك، أن بلادنا تتطور بسرعة – مثلما أوضحه السيد رئيس الجمهوية – بفضل شبابها الذي تحلى بإرادة لا تُقهر وأيقن أنه في مستوى الرهانات، وقادر على رفع التحديات والمساهمة بفعالية في مسار بناء جزائر قوية ومزدهرة وشامـخة، مثلما أرادها شهداؤنا الأبرار.

على هذا النحو فإن بلادنا ستعمل جاهدة في المرحلة القادمة لتحقيق الأهداف المسطرة، والمتمثلة في بناء نهضة اقتصادية حقيقية، من خلال إعطاء دفع قوي للاقتصاد الوطني، في ظل البرامج التنموية الإستراتيجية التي تم إطلاقها، والتي ستتعزز بدخول مشروع الرقمنة حيز الخدمة نهاية السداسي الأول من سنة 2024، كما ستسعى بكل قوة لتطوير القطاع الفلاحي، بما يمكن من تحقيق الأمن الغذائي، إضافة إلى تكريس الطابع الاجتماعي للدولة.

فيما يتعلق بالسياسة الخارجية، ستحرص الجزائر، خلال عضويتها غير الدائمة في مجلس الأمن، على الدفاع عن إفريقيا والقضايا العادلة في العالم، بما في ذلك القضيتين الفلسطينية والصحراوية، مستندة على مبادئ ثورتها الخالدة وقيم البشرية.

مواكبة لما حققته بلادنا من إنجازات على مـختلف المستويات، ومواصلة لمهامه الدستورية، سجل جيشنا خلال السنة المنقضية حصيلة إيجابية على كافة الأصعدة، أوجزها رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي السيد الفريق أول السعيد شنڤريحة بقوله: “بذل الجيش الوطني الشعبي خلال العام 2023، تحت القيادة الرشيدة للسيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، جهودا معتبرة وحقق نتائج تستحق كل الإشادة والتنويه، خاصة في مجال مكافحة الإرهاب المقيت والآفات المتصلة به، على غرار التهريب بمختلف أشكاله والاتجار بالمخدرات والهجرة غير الشرعية والتنقيب غير الشرعي عن الذهب، نتائج ارتقت إلى مستوى آمال وتطلعات شعبنا الأبي، الذي ينعم والحمد لله بالطمأنينة والسكينة عبر كامل ربوع وطننا الفسيح، وذلك بالرغم من السياقات والتطورات الخطيرة، سواء في جوارنا القريب أو البعيد، وكذا تصاعد وتيرة المؤامرات والدسائس التي تستهدف، يائسة، عرقلة المسيرة المظفرة لبلادنا الوفية لمبادئها المستلهمة من ثورة الفاتح نوفمبر المظفرة“.

أخيرا، فإن النجاحات المتتالية والملموسة المجسدة، لاسيما في مجال استعادة الشعب الجزائري ثقته بمؤسساته الدستورية وصون كرامة المواطن، عبر العديد من الإجراءات العملية، والحفاظ على المكاسب والسعي بجد وإخلاص للنهوض باقتصادنا الوطني، تبعث على الفخر والاعتزاز، وتدعونا جميعا للتشبث بمسار بناء الجزائر الجديدة لتحقيق المزيد من المكاسب والإنجازات حفاظا على وديعة شهدائنا الأبرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى