آخر الأخبار
الشراكة الصناعية الجزائرية الصينية مبنية على نقل التكنولوجيا الحديثة الجزائر تدين الهجوم الإرهابي الدنيء الذي ارتكب بالعاصمة العمانية مسقط المعهد الوطني الجزائري للأدلة الجنائية وعلم الإجرام يتسلم رسميا شهادة التعيين من المنظمة الدولية لحظ... الألعاب الأولمبية 2024 : أمينة بلقاضي وياسر محمد الطاهر تريكي يحملان راية الوفد الجزائري حوادث الطرقات: وفاة 45 شخصا وإصابة 1778 آخرين خلال أسبوع رئاسيات 7 سبتمبر: انقضاء آجال إيداع التصريح بالترشح غدا الخميس محروقات: التوقيع على مذكرة تفاهم بين "ألنفط" وشركة "بتروفيتنام" مباحثات بين الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز والسفير المكسيكي بالجزائر وزير الشؤون الخارجية للجمهورية الصحراوية يُستقبل من طرف نظيره الجنوب أفريقي أعيان قبائل الأهقار بالجنوب الجزائري يدعمون ترشح رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون لعهدة ثانية برفقة بيريز.. مبابي يوقع عقود انضمامه لريال مدريد الظهور الأول لمبابي بقميص ريال مدريد وحفل أسطوري لصفقة تاريخية بايدن ينتقد مرشح ترامب لمنصب نائب الرئيس ويتهمه بالتملق للأثرياء! السلطات الأمريكية ستجري تحقيقا في تعامل الأجهزة الأمنية مع محاولة اغتيال ترامب الحزب الجمهوري يوافق على جيمس ديفيد فانس مرشحا لمنصب نائب رئيس الولايات المتحدة الخارجية الأمريكية: محاولة اغتيال ترامب لن تؤثر على السياسة الخارجية الحزب الجمهوري يرشح ترامب رسميا لخوض الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة سفارة الجزائر بالكويت تحتفل بالذكرى الـ62 لعيد الإستقلال الوطني ممثل البنك العالمي: بامكان الجزائر رفع ناتجها المحلي إلى 400 مليار دولار السفير الإثيوبي يؤكد متانة العلاقات الثنائية بين الجزائر وبلاده
الحدثسلايدر

الممثل الدائم للجزائر لدى الأمم المتحدة يدعو مجلس الأمن لرفض تهجير الفلسطينيين “بصوت واحد وقوي”

طالبت الجزائر أمس الجمعة، على لسان ممثلها الدائم لدى الأمم المتحدة بنيويورك، السفير عمار بن جامع, خلال اجتماع مجلس الأمن حول التهجير القسري للفلسطينيين, المجتمع الدولي، خاصة مجلس الأمن، أن يتكلم “بصوت واحد وقوي”، لرفض تهجير الفلسطينيين.

وخلال الاجتماع الذي دعت إليه الجزائر, ذكر السفير بن جامع بما أكده رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون “أن ما يحدث بغزة سيبقى وصمة عار في جبين الإنسانية” مشددا “لا أحد داخل هذه القاعة يمكن أن يبقى صامتا أمام هذه المشاريع. إن الصمت هنا يعد تواطؤا.” وأضاف “في الوقت الذي نركز على غزة لأن, الأمور بها تجاوزت أسوء ما يخطر على بال البشر، لا يجب أن نغفل عن الضفة الغربية والقدس الشريف”.

كما تساءل ممثل الجزائر “ألا يكفي قتل أكثر من 23 ألف شخص منهم أكثر من 10 آلاف طفل؟ ألا يكفي جرح أكثر من 60 ألف شخص؟ ألا يكفي تهديم أكثر من 60 بالمائة من مباني غزة؟ ألا يكفي أن كل سكان غزة يواجهون خطر المجاعة؟ هل سيقبل المجتمع الدولي أن يبقى أكثر من 2 مليون شخص يعانون الجوع والمرض؟”.

وركز السفير بن جامع على أن مخطط التهجير القسري يجري على كل الأراضي الفلسطينية من خلال القصف والهدم، ومن خلال الاستيطان والضم, مؤكدا أن هذه المخططات سيكون مصيرها الفشل. كما أضاف في هذا السياق “يجب أن يكون موقفنا واضحا لرفض تهجير الفلسطينيين من أرضهم. على الجميع أن يدرك أنه لا مكان للفلسطينيين إلا على أرضهم. وإن أي تهجير لهم هو مخالفة صريحة لأحكام القانون الدولي، لاسيما المادة 49 من اتفاقية جنيف الرابعة.”

كما لفت انتباه أعضاء المجلس أن القصف الهمجي لغزة، وتدمير البنية التحتية، واستهداف كل ما يرمز للحياة بها، يهدف إلى جعلها مكانا غير قابل للحياة، وقتل الأمل في نفوس الفلسطينيين بالعودة إلى الديار، من أجل تسهيل تنفيذ مخططات تهجيرهم خارج أرضهم وتصفية القضية الفلسطينية من خلال تفريغ الأراضي المحتلة من سكانها.

وفي الختام، جدد السفير بن جامع مطلب الجزائر لوقف عاجل ودائم لإطلاق النار في غزة، كما جدد دعمها الثابت للشعب الفلسطيني الشقيق حتى إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 + ثمانية =

زر الذهاب إلى الأعلى