آخر الأخبار
كلمة السيد وزير العدل حافظ الأختام، بمناسبة إنعقاد الدورة السادسة والثلاثين 36 لمجلس وزراء العدل الع... بعد الصعود الصاروخي.. بتكوين تتعثر أغذية مفيدة للرجال.. احرصوا على تناولها وفاة أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا فضيحة رشوة تهز "أبل" بعد واقعة "الأسلحة النارية" هداف بروج يغيب عن دوري الأبطال بسبب "مقعد الحافلة" 11 لاعبا.. الفيفا يعلن أسماء المرشحين لجائزة الأفضل في 2020 فيديو لعملية إنقاذ بطولية.. يحرر جروا من فكّي تمساح "سعار السرقة".. خبراء يحذرون من اختراق أسرار اللقاح أفضل 5 أطعمة ينصح بتناولها قبل النوم لأول مرة منذ السبعينيات..الصين تستهدف منطقة القمر "المجهولة" استعمل في علاج ترامب.. ضوء أخضر لاستخدام أول علاج لكورونا في زيمبابوي.. قطيع ضباع يجر رجلا من منزله ويأكل نصفه سباق الهدافين المخضرمين بين رونالدو وإبراهيموفيتش مستمر كلوب يرفض الكشف عن عقوبة صلاح "السرية" رسميا.. هالاند يحصد جائزة الفتى الذهبي لعام 2020 مستشار بايدن: ترامب خسر حتى الآن 28 دعوى قضائية عيد الشكر بأميركا.. مخاوف من كورونا و"خطط بديلة" للاحتفال فريق بايدن يكشف موعد تشكيل الحكومة الجديدة المغرب سيدرس التاريخ اليهودي في المدارس العامة - والملك يوافق على ذلك
الافتتاحية

رئاسيت 2019.. حرب المواقع والتموقع

على بعد 10 أشهر من رئاسيات 2019 بدأت السلطة والأحزاب السياسية وأصحاب المال والشخصيات الوطنية في التموقع واختيار المواقع الرابحة أو الواعدة أو الموعودة إلى ما بعد رئاسيات 2019.

بدأت الشبكات تشتغل وتحلل وتترقب وتنتظر الإيعاز والأوامر والكل يعرض في خدماته والكل يعرف أن المغامرة السياسية مغرية والرهان محفز للاستعداد للحملة الرئاسية لمرشح الوفاق أو مرشح الجماعة أو مرشح الرئاسة أو الرئيس نفسه…

تعددت إذا التسميات لكن الغاية واحدة، خدمة السلطة الفعلية والتمتع ببريقها وريعها..، الأحزاب غارقة في سباتها العميق أو موتها الإكلينيكي والشخصيات غير النافذة أو غير المؤثرة حتى في أسرها اجتمعت وأرادت أن تسمع صوتها الخافت ! والموالاة أفرغها ولد عباس من كل مصداقية وجعلها قوقعة فارغة، وحتى “الأرندي” أو ما بقي منه هو الآخر غارق في الصراعات ولذلك أعلن مساندته لعهدة خامسة خوفا وتملقا..، حتى غول ركب الموجة وراح يهلل ويطبل لحاجة في نفسه..،

والجمعيات المتعودة على الرقص حتى مع الذئاب بدأت في تسخين “البندير” استعدادا للزردة الكبيرة ورجال المال بقيادة المثير للجدل حداد ينتظرون اتضاح الرؤية لضخ القليل من الكثير الذي أخذوه من المال العام بصيغة التراضي، أما المؤسسات صاحبة المواقع الثابتة فهي تتموقع حسب الإشارات، أما الشعب المغلوب على أمره أو الأغلبية الصامتة فهي تدعو الله ان لا يؤاخذها بما فعل السفهاء منها.

فكل شيء متغير والثابت الوحيد هو الشعب، رئاسيات 2019 جعلت السفارات الأجنبية في حالة استنفار خوفا من المجهول فقلصت التأشيرات وضيقت على طالبيها.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية + 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى