آخر الأخبار
علماء وأئمة يُبرزون الدور الديني والحضاري لــ جامع الجزائر في العالم الإسلامي رئيس الجمهورية يشرف على مراسم التدشين الرسمي لجامع الجزائر رئيس الجمهورية يهنئ البطلة كيليا نمورعقب افتكاكها للميدالية الذهبية للجمباز بصفته مبعوثا خاصا لرئيس الجمهورية، وزير الطاقة والمناجم في زيارة الى العاصمة العراقية بغداد رئيس الجمهورية: "نتطلع إلى التئام القمة ال7 للغاز بالجزائر لتطوير استغلال هذا المورد على الوجه الأمث... رئيس الجمهورية: الجزائر تعيش تحولا عميقا على كافة الأصعدة رئيس الجمهورية يدعو إلى الحفاظ على وحدة الصف ومواصلة الالتفاف حول المسار الإصلاحي لبناء الجزائر الجد... رئيس الجمهورية: الجزائر ستواصل جهودها لزيادة قدراتها الإنتاجية من المحروقات رئيس الجمهورية: برنامج ضخم لتثمين وتطوير القدرات المنجمية رئيس الجمهورية: تعميق الحوار حول مكانة الغاز في مسار الانتقال الطاقوي خلال القمة ال7 لمنتدى الدول ال... رئيس الجمهورية يحيي العمال الجزائريين ويدعو الى مواصلة الالتفاف حول المسار الإصلاحي الشامل لبناء الج... مركز انتاج الغاز بحاسي باحمو.. لبنة جديدة في صناعة المحروقات بالجزائر كلمة رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون بمناسبة الذكرى المزدوجة لتأسيس الاتحاد العام للعمّال الجزا... بن رحمة يسجل هدفه الأول بقميص ليون "سيصبح فريقا لا يقهر".. كيف سيلعب ريال مدريد مع وصول مبابي؟ بعد عام على انتقاله للسعودية.. الكشف عن راتب رونالدو مع النصر مقتل صحفيين اثنين آخرين في غزة ليرتفع عددهم إلى 132 منذ 7 أكتوبر الماضي ماسك يتهم "غوغل" بالعنصرية المجنونة بعد تشويه نظام الذكاء الاصطناعي "جيميني" للحقائق التاريخية صندوق النقد الدولي يحذر من مخاطر مصادرة الأصول الروسية رئيس الجمهورية يؤكد على السرعة القصوى في إنجاز مشروع طريق تندوف-الزويرات
ممكن

لـــيــســت صـــدفـــة ..

بقليل من التركيز ترى أن كل شيء متعلق بالإحباط و الخيبة يتم الترويج له في بلادنا بوتيرة عجيبة، ينشرونه بسرعة البرق ليكتسح المواقع و الصفحات ويسري بين الناس مشكلا موضوع الجلسات واللقاءات، أما الإنجاز وكل ماله علاقة برفع معنويات الجزائريين و بعث الأمل فيهم فيتم التعتيم عليه، و الاكتفاء ببثه خبرا في دقيقتين أو سطرين..
نتيجة مقابلة في كرة القدم تملأ الدنيا وتشغل الناس لأيام، و وصول الزيادات في أجور أساتذة التعليم العالي إلى 50 ألف دينار يمر كخبر عابر مرور الكرام.
ندرة طارئة تصيب المواد الغذائية تشتعل أخبارها كالنار في الهشيم، و حين تحدُث الوفرة و تنزل الأسعار إلى مستويات قياسية يتظاهرون أنهم لم ينتبهوا ،نعم سادة، إننا أمام ظاهرة غريبة تتلخص في إطفاء أي شمعة يمكنها أن تضيء، إنجازات في غاية الأهمية مست جميع القطاعات..
ثورات عرفها قطاع السكن و التعليم العالي و قطاع الشغل والتوظيف، و الطاقة و الموارد المائية التي تشرف على استكمال أكبر مشروع لتحلية مياه البحر في الجزائر و المنطقة، و بوتيرة متسارعة للغاية، زد على ما سبق ما بادرت به الدولة من تعزيز للدعم الاجتماعي و مساندة الطبقات الهشة من أجل عيش كريم، كل هذا و غيره لم يلفت انتباه الأفلام و العدسات والمايكروفونات، نعم كل هذا كأنه لم يكن.
وسيد الأجواء الأوحد هو غبار الإشاعات و الافتراءات و السعي باستماتة إلى شل أي حركة للأمل في قلوب الناس و تعميم الإحباط بما أمكن .
إنه التغافل المقصود و التناسي المتعمد و يبقى الهدف من هذا هو عرقلة أي منجز جزائري ليس غير، والتعتيم نفسه الذي تعرفه الجزائر في الداخل ممتد إلى الخارج فهناك عدد مهم من المنابر الارتزاقية باعت خطوطها الافتتاحية لجهات لا تريد للجزائر أي انتصار، فيتم التركيز على تجاهل أدوارنا الإقليمية و العالمية، مهما كانت فاعلة و كبيرة، ولكن هؤلاء لا يعلمون أو لا يريدون أن يعلموا أن هذا البهتان وإن بدا مسيطرا لوقت ما فإنه لا يلبث أن يتلاشى كالدخان أمام الحقائق و على رأس هذه الحقائق حقيقة كبرى و هي أننا بخير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 + أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى