آخر الأخبار
لوناس مقرمان يستقبل الدكتورخالد العناني، وزير السياحة والآثار السابق لجمهورية مصر العربية، بصفته مُر... ولاية كنتاكي تحذر من طقس أكثر قسوة بعد العواصف التي قتلت 14 شخصا رسالة السيد أحمد عطاف حول يوم افريقيا 2024 التي تلاها نيابة عنه السيد لوناس مقرمان رئيس الجمهورية يهنئ الطلبة الجزائريين المتوجين في مسابقة هواوي العالمية بالصين بتكليف من رئيس الجمهورية, السيد عطاف يشارك ببروكسل في اجتماع وزاري عربي-أوروبي حول القضية الفلسطينية رئيس البنك المركزي الإيطالي يحذر من المخاطر المحتملة جراء استخدام الأصول الروسية الأهلي يفوز بدوري أبطال إفريقيا ويواصل كتابة التاريخ باير ليفركوزن يرفع كأس ألمانيا محكمة العدل الدولية: الجزائر تسجل بارتياح القرار القاضي بالزام الاحتلال الصهيوني بالوقف الفوري لعدوا... الجزائر توقع على البيان الختامي للمؤتمر الدبلوماسي والمعاهدة الدولية بشأن الملكية الفكرية والموارد ا... المنتدى العالمي العاشر للماء: وفد رسمي سعودي يزور الجناح الجزائري غزة: محكمة العدل الدولية تأمر الكيان الصهيوني بوقف عدوانه على رفح "فورا" المنتدى الثاني للكتاب: تكريم خمسة عشر مخترعا ومبدعا جزائريا سرقت بعد مونديال 1986.. تحرك عاجل لوقف بيع "الكرة الذهبية" للأسطورة ماردونا لفك "النحس والحسد" بعد صيام رونالدو عن التهديف.. طلب مثير من نجم النصر قبل مواجهة الهلال برشلونة يقيل مدربه تشافي هرنانديز محكمة العدل الدولية تلزم إسرائيل بوقف عمليتها في رفح ومهلة شهر لتقديم تقرير عن إجراءات التنفيذ بوريل: قضاة المحكمة الجنائية الدولية يتلقون تهديدات من بعض الدول الأوروبية عطاف يُستقبل من قبل رئيس جمهورية السنغال، السيد باسيرو ديومايي فايي طبي يشارك بنجامينا في مراسم تنصيب الرئيس التشادي المنتخب
الحدثسلايدر

رئيس الجمهورية: الجزائر متمسكة بتحقيق أهداف التكامل القاري الافريقي

أكد رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، اليوم الثلاثاء، التزام و تمسك الجزائر بتحقيق أهداف التنمية الاقتصادية والتكامل القاري الافريقي، وتأكيدها على أهمية العمل لتحسين مستوى كفاءة عمليات التكامل الاقتصادي الإفريقي.

و في كلمة ألقاها، بتقنية التحاضر المرئي عن بعد، بمناسبة الاجتماع ال41 للجنة التوجيهية لرؤساء دول وحكومات الوكالة الإنمائية للاتحاد الإفريقي (نيباد)، أوضح رئيس الجمهورية أن هذا التكامل يتعلق بالأخص بتحسين البنية التحتية من خلال زيادة الشراكات بين القطاعين العام والخاص والاستفادة من الموارد الوطنية، و استخدام صناديق تطوير البنية التحتية الإقليمية والعالمية وغيرها من أدوات التمويل المبتكرة.

كما يتعلق الامر بتحسين الشبكات الإقليمية للإنتاج والتجارة من خلال تعزيز القدرات الإنتاجية و استمرار المساعي لتعزيز دور القطاع الصناعي والانخراط في سلاسل القيمة المضافة عالميا، عبر تحفيز تنوع الصناعات الإفريقية، مع العمل على تسريع تنفيذ اتفاقية التجارة الحرة القارية، حسب ما أوضحه رئيس الجمهورية، مؤكدا أن الجزائر تولي أهمية بالغة للاستثمار في البنى التحتية والمنشآت القاعدية خاصة في المجالات الحيوية كالطاقة و النقل و الاتصالات.

و في هذا السياق، ذكر بالمشاريع المهيكلة الكبرى ذات البعد القاري التي أطلقتها الجزائر بما في ذلك في قطاع البنية التحتية، و منها الطريق العابر للصحراء الرابط بين ست دول إفريقية، ويرمي الى فك العزلة عن دول الساحل الشقيقة، لاسيما في سياق مساعي تحويله الى رواق اقتصادي بامتياز.

كما أطلقت الجزائر أيضا مشروع الطريق الرابط بين مدينة تندوف ومدينة الزويرات بموريتانيا و الذي سيكون همزة وصل بين منطقة المغرب العربي و منطقة غرب افريقيا، وكذا مشروع شبكة الألياف البصرية المحورية العابرة للصحراء الذي يطمح الى تطوير الاقتصاد الرقمي الإقليمي في منطقة الساحل، فضلا عن مشروع أنبوب الغاز العابر للصحراء الرابط بين نيجيريا و النيجر و الجزائر وصولا إلى أوروبا.

كما ذكر رئيس الجمهورية في نفس السياق بمشروع تطوير شبكة النقل بالسكك الحديدية عبر كافة التراب الوطني، وهو المشروع الذي باشرته الجزائر وبالأخص نحو ولايات الجنوب، أين يمكن لهذه الشبكة أن تمتد إلى دول الجوار وفق نفس المنظور الاندماجي للطريق العابر للصحراء.

و في هذا الاطار، دعا رئيس الجمهورية الى “ضرورة المزيد من حشد الموارد البشرية والتقنية والمالية من أجل تنفيذ المشاريع القارية الرائدة لأجندة إفريقيا التنموية لعام 2063″، و الى “تعزيز الجهود لتحقيق التكامل والاندماج القاري بما في ذلك العمل على تسريع تنفيذ اتفاقية التجارة الحرة القارية”.

كما دعا إلى دعم المبادرات الهادفة إلى تطوير التنمية في إفريقيا، خاصة المشاريع التنموية المتعلقة بالبنية التحتية والتحول الصناعي لما لها من علاقة باستتباب الأمن وتحقيق التنمية المنشودة.

و أعرب عن تثمين الجزائر لمبادرة 100 ألف شركة صغيرة ومتوسطة التي أطلقتها الوكالة سنة 2022، لدعم قدرة هذه الشركات على الاندماج في التجارة العابرة للحدود، ولإطلاق مبادرة تنشيط إفريقيا لبناء قدرات الشباب الإفريقي، في مجالات إنشاء وإدارة الشركات وريادة الأعمال.

و أعلن، بالمناسبة، أن الجزائر “ستعرف في 2024 بحول الله إنشاء مناطق حرة للتبادل بينها وبين أشقائها، بداية بموريتانيا الشقيقة، ثم دول الساحل، مالي والنيجر، بالإضافة إلى دولتي تونس وليبيا”.

وتقدم رئيس الجمهورية بخالص الشكر لأخيه الرئيس عبد الفتاح السيسي، على ما يبذله من جهود منذ توليه رئاسة اللجنة وعلى الدعوة للمشاركة في أشغال هذه الدورة، منوها، من جهة اخرى، بالعمل المقدر للسيدة ناردوس بيكيلي توماس، المديرة التنفيذية لأمانة الوكالة لمرافقة اللجنة التوجيهية، في سعي إفريقيا لتولي زمام أجندتها التنموية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 + اثنا عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى