آخر الأخبار
بمبادرة من ثلاثة بلدان من بينها الجزائر، مجلس الأمن يعتمد مشروع بيان صحفي يخص العاملين الانسانيين في... مجلس الأمن يدعو إلى رفع العوائق أمام وصول المساعدات إلى غزة عطاف يتلقى مكالمة هاتفية من وزير خارجية المملكة العربية السعودية الشقيقة، سمو الأمير فيصل بن فرحان آ... الفريق أول السعيد شنقريحة رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي يشرف على حفل تقديم وتبادل التهاني بمناسبة ع... مقتل شخص وإصابة آخر في حادث طعن جنوب غرب فرنسا بايدن يدرس طلب أستراليا وقف محاكمة أسانج موسكو: روسيا تتعرض لهجمات سيبرانية من أوكرانيا بشكل يومي البرهان: لن نسلم أمر السودان لأي جهة داخلية كانت أو خارجية رئيس الجمهورية يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه رئيس جمهورية تركيا الشقيقة السيد رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يهنئ عبر حسابه الخاص ألمانيا تعتزم تسريع عمليات ترحيل الأجانب المدانين قضائيا بعد ارتفاع نسبة الجرائم في مباراة مجنونة.. ريال مدريد يفلت من الخسارة أمام السيتي بدوري أبطال أوروبا فنلندا.. إنشاء مقر لقوات حلف "الناتو" على بعد 140 كم من الحدود الروسية دراسة بحثية تكشف انحدار اللغة الأصلية لسكان أمريكا الشمالية من سيبيريا أكبر حزب سويسري يطالب بالانسحاب من المجلس الأوروبي "نيويورك تايمز": مصادرة الأصول الروسية ستلحق ضررا بالغا بالولايات المتحدة إيرلندا تعتزم الاعتراف بدولة فلسطينية تهنئة رئيس الجمهورية يهنئ الشعب الجزائري بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك رئيس الجمهورية يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه السيد قيس سعيد رئيس الجمهورية التونسية الشقيقة
الحدثسلايدر

رئيس الجمهورية: الرقمنة أمر لا مناص منه

أكد رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، يوم الثلاثاء، أن الرقمنة أمر لا مناص منه، ملحا على ضرورة تقليص آجال تعميمها لتجنيب المواطن عناء التنقل بين مختلف المصالح الإدارية.

و قال رئيس الجمهورية في كلمة خلال افتتاح الملتقى الوطني الذي نظمته هيئة وسيط الجمهورية بالمدرسة الوطنية للإدارة “مولاي أحمد مدغري” (الجزائر العاصمة) تحت عنوان “وسيط الجمهورية: مكسب من أجل خدمة المواطن”, قرأها نيابة عنه وسيط الجمهورية، السيد مجيد عمور: “لا بد أن يأخذ الجميع بعين الاعتبار أن الرقمنة أمر لا مناص منه, ما فتئت ألح على ضرورة تقليص آجال تعميمها لتجنيب المواطن عناء التنقل بين مختلف المصالح الإدارية”.

و أعرب رئيس الجمهورية في هذا الصدد عن ثقته التامة بأن إطارات وموظفي مختلف الإدارات “قادرون على إضفاء المصداقية والنجاعة على المرافق العامة بما يحدوهم من إرادة صادقة وما يتحلون به من وازع أخلاقي وحس مهني”.

و أكد رئيس الجمهورية أن هذا الملتقى يأتي بغرض “تعميق التفكير وتوسيع الحوار والتشاور حول الخدمة العمومية التي يتوجب على الإدارة والمرفق العام توفيرها وتحسينها”.

و توقف في هذا الخصوص عند العنوان الذي تم اختياره للملتقى قائلا أنه: “عنوان معبر عن الهدف الذي توخيناه من هيئتكم الموقرة وهو ما يلخص الغاية الأساسية التي تلتقي حولها جهود الدولة بمؤسساتها وهيئاتها, وهي خدمة المواطن”.

كما ذكر أنه بعد استكمال الإصلاحات الدستورية والتشريعية والقضائية، تم الشروع “بكل حزم في تهيئة بلادنا لخوض تحديات الإنعاش الاقتصادي وترقية الحياة الاجتماعية بكل أبعادها، لاسيما ما تعلق منها بالأجور والسكن والصحة والتعليم والتشغيل, في وقت أنهينا فيه برامج مستعجلة وشاملة للقضاء على مناطق الظل ومظاهر البؤس والهشاشة أدت – والحمد لله – إلى إخراج آلاف العائلات من حالة اليأس والمعاناة”.

و أكد في ذات السياق أن الإدارة العصرية “لن تتحقق إلا بتحسين مستوى الخدمة العمومية الذي يتجلى في رقي الأداء وتحرير المبادرة وتحمل المسؤولية واستشعار الواجب المهني”, مبرزا أنه “متى تحقق ذلك، تبنى ثقة المواطن في مؤسسات الدولة وهياكلها”.

وشدد بالمناسبة على أن “كرامة المواطن ليست شعارا ولا كلام مناسبات, بل هي سياسة ومنهج وأسلوب عمل في الجزائر التي نبنيها معا”, مشيرا الى أن “تقريب الإدارة من المواطن ليست شعارا، بل محتوى تعكسه الإجراءات والانجازات في الميدان”.

و أكد رئيس الجمهورية أن الحكومة مدعوة إلى “السعي الحثيث لأن تجعل من التسهيلات الإدارية وتبسيط الإجراءات واقعا ملموسا، وذلك بابتكار قنوات للتنسيق مع وسيط الجمهورية”، مشيرا بهذا الخصوص الى أن الاخطارات التي تصل إلى وسيط الجمهورية من طرف المواطنين يمكن أن “تشكل مرجعا مهما لبلورة مناهج محاربة الاختلالات وردع التهاون والتقصير والتلاعب بمصالح المواطنين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 + ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى