آخر الأخبار
بمبادرة من ثلاثة بلدان من بينها الجزائر، مجلس الأمن يعتمد مشروع بيان صحفي يخص العاملين الانسانيين في... مجلس الأمن يدعو إلى رفع العوائق أمام وصول المساعدات إلى غزة عطاف يتلقى مكالمة هاتفية من وزير خارجية المملكة العربية السعودية الشقيقة، سمو الأمير فيصل بن فرحان آ... الفريق أول السعيد شنقريحة رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي يشرف على حفل تقديم وتبادل التهاني بمناسبة ع... مقتل شخص وإصابة آخر في حادث طعن جنوب غرب فرنسا بايدن يدرس طلب أستراليا وقف محاكمة أسانج موسكو: روسيا تتعرض لهجمات سيبرانية من أوكرانيا بشكل يومي البرهان: لن نسلم أمر السودان لأي جهة داخلية كانت أو خارجية رئيس الجمهورية يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه رئيس جمهورية تركيا الشقيقة السيد رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يهنئ عبر حسابه الخاص ألمانيا تعتزم تسريع عمليات ترحيل الأجانب المدانين قضائيا بعد ارتفاع نسبة الجرائم في مباراة مجنونة.. ريال مدريد يفلت من الخسارة أمام السيتي بدوري أبطال أوروبا فنلندا.. إنشاء مقر لقوات حلف "الناتو" على بعد 140 كم من الحدود الروسية دراسة بحثية تكشف انحدار اللغة الأصلية لسكان أمريكا الشمالية من سيبيريا أكبر حزب سويسري يطالب بالانسحاب من المجلس الأوروبي "نيويورك تايمز": مصادرة الأصول الروسية ستلحق ضررا بالغا بالولايات المتحدة إيرلندا تعتزم الاعتراف بدولة فلسطينية تهنئة رئيس الجمهورية يهنئ الشعب الجزائري بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك رئيس الجمهورية يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه السيد قيس سعيد رئيس الجمهورية التونسية الشقيقة
العالمسلايدر

أصغر رئيسة وزراء للدنمارك تخيف أوروبا من “تهديد روسي” وتدعو لزيادة الإنفاق الدفاعي

عمدت رئيسة وزراء الدنمارك ميته فريدريكسن إلى بث الخوف من تهديد روسي وهمي ودعت دول الاتحاد الأوروبي إلى خفض إنفاق الضمان الاجتماعي والحد من التخفيض الضريبي مقابل زيادة تمويل الدفاع.

وأعلنت فريدريكسن ذلك في مقابلة أجرتها معها صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية، مبررة ضرورة هذه الإجراءات من أجل ما وصفته بـ “احتواء روسيا الأكثر عدوانية” وذلك بترسيخ زيادات مستدامة في تمويل الدفاع والأمن.

وأشارت رئيسة الوزراء، التي تعتبر الأصغر سنا في تاريخ البلاد تتولى هذا المنصب، إلى أنه منذ نهاية حقبة الحرب الباردة، خفضت الدنمارك ودول أخرى ميزانياتها العسكرية.. “وعندما فعلنا ذلك، تمكنا من إنفاق المزيد من الأموال على الضمان الاجتماعي أو إقرار تخفيضات ضريبية. علينا أن نبدأ الحديث عن حقيقة أنه إذا كان العالم يتغير في الاتجاه الذي أعتقده، فإننا لن تتمكن من إنفاق فلس أو دولار أو يورو أو كرونة مرتين”.

وفي معرض تبريرها للحاجة إلى خفض الإنفاق الاجتماعي، قالت إن “الحرية لها ثمن”، وقد حان الوقت لأوروبا “لكي تناقش مع السكان” أننا “بشكل عام، لم ندفع ثمن الحرية على مدى الـ30 عاما الماضية”.

وأضافت أن الدنمارك حققت بالفعل هدف الإنفاق الدفاعي البالغ 2٪ من الناتج المحلي الإجمالي، لكنها قالت إن الحكومة تناقش الحاجة إلى زيادة الإنفاق في مجالات مثل الذكاء الاصطناعي والفضاء والحرب الإلكترونية.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قال في أوائل فبراير الجاري، في المقابلة التي أجراها معه الصحفي الأمريكي تاكر كارلسون “إن دول الناتو تحاول تخويف سكانها بتهديد روسي وهمي، والأشخاص الأذكياء يفهمون جيدا أن هذا أمر زائف”.

كما أشار الكرملين إلى أن روسيا الاتحادية لا تشكل تهديدا وهي لا تهدد أحد، ولكنها “لن تتجاهل الأعمال التي قد تشكل خطرا على مصالحها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى