آخر الأخبار
رئيس الجمهورية يؤدي صلاة عيد الأضحى بجامع الجزائر المحمدية بالعاصمة رئيس الجمهورية يتبادل تهاني عيد الأضحى مع نظيره التونسي رئيس الجمهورية يهنئ الشعب الجزائري بمناسبة عيد الأضحى المبارك رئيس الجمهورية يعود إلى أرض الوطن بعد مشاركته في قمة مجموعة ال7 لكبار المصنعين في العالم حجاج بيت الله الحرام يتجمعون بصعيد عرفة الطاهر لأداء مناسك الركن الأعظم في الحج قمة مجموعة ال7 لكبار المصنعين في العالم: رئيس الجمهورية يلتقي رئيسة وزراء إيطاليا رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوسا يفوز بفترة ولاية ثانية قمة مجموعة الـ7 لكبار المصنعين في العالم: رئيس الجمهورية يجري محادثات مع قادة كبرى دول العالم رئيس الجمهورية يستقبل السيّد أحمد الحشاني رئيس الحكومة التونسية بباري الإيطالية قمة مجموعة الـ7 لكبار المصنعين في العالم : رئيس الجمهورية يستقبل رئيس المجلس الأوروبي رئيسة الوزراء الإيطالية: إفريقيا قارة تحمل في طياتها الكثير من الإمكانات إذا ما تم تمكينها من استغلا... قمة مجموعة ال7 لكبار المصنعين في العالم: رئيس الجمهورية يصل إلى منتجع بورغو ايغناسيا بايطاليا انطلاق قمة مجموعة ال7 لكبار المصنعين في العالم بمشاركة رئيس الجمهورية رئيس الجمهورية السيد عبدالمجيد تبون يستقبل بمقر إقامته ماسريا سان فرانشيسكو، بــباري الإيطالية الرئ... مراد: أهمية برنامج إنشاء مناطق النشاط المصغرة عبر البلديات في مواكبة الديناميكية الاقتصادية الوطنية رئيس الجمهورية يستقبل بباري الإيطالية نظيره الفرنسي تسهيلات جمركية خاصة لفائدة المسافرين على مستوى المنافذ الحدودية خلال موسم الاصطياف محروقات : مجمع سوناطراك يوقع على مذكرة تفاهم مع "شيفرون" الأمريكية رئيس الجمهورية يتوجه إلى إيطاليا للمشاركة في قمة مجموعة السبع لكبار المصنعين في العالم الفريق أول السعيد شنقريحة يستقبل العقيد الروسي المتقاعد أندري بافيلينكو
الحدثسلايدر

دربال يبرز التزام الجزائر بتثمين الموارد المائية وحماية البيئة

أبرز وزير الري, طه دربال, اليوم الاثنين, أثناء أشغال المنتدى العالمي ال10 للماء الجاري بمدينة بالي الاندونيسية, التزام الجزائر بتثمين الموارد المائية والمحافظة على البيئة والأنظمة البيئية.

وأكد السيد دربال لدى تدخله خلال جلسة جمعت وزراء وممثلي البلدان المشاركة في المنتدى, أن “مسألة المياه لها أثر كبير على ظروف معيشة السكان والتنمية الاجتماعية والاقتصادية وحماية الأنظمة البيئية وكذا على تحقيق أهداف التنمية المستدامة بهدف حماية مصالح الأجيال القادمة”.

وأضاف في هذا السياق أن الجزائر بحكم انتمائها الجغرافي, تنتمي إلى “منطقة معرضة بشكل كبير إما للجفاف أو للفيضانات”, بالإضافة إلى “تزايد الاحتياجات لمياه الشرب” وكذا احتياجات القطاعين الصناعي والفلاحي “الناتجة عن النمو الديموغرافي والتنمية الاقتصادية المتسارعة”.

وقد دفعت هذه التحديات الجديدة الجزائر إلى اعتماد عدد من التدابير لمواجهة الإجهاد المائي. ولهذا, يضيف السيد دربال, “وضعت الحكومة الجزائرية، تحت القيادة الرشيدة لرئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, استراتيجية وطنية متعددة الأبعاد من خلال المخطط الوطني للمياه 2030, تهدف إلى تطوير هياكل قاعدية تلبي احتياجات البلاد من المياه على المديين المتوسط والبعيد”.

ولتحقيق هذا الهدف, أكد الوزير أن “الجزائر تعمل على جميع الأصعدة على إثراء وترشيد سياستها الوطنية للمياه لغرض التكيف مع التطورات الجديدة والاستجابة للمشاكل المرتبطة بالموارد المائية العابرة للحدود نتيجة بعض المشاريع التي يقوم بها بلد مجاور”.

وأشار في هذا السياق إلى أنه تم منذ عام 2005, مراجعة التشريعات المتعلقة بالموارد المائية بشكل كامل, من خلال المصادقة على القانون الذي يكرس المبادئ التي يقوم عليها استعمال وتسيير الموارد المائية, بما في ذلك الحق في الحصول على المياه والتطهير لجميع المواطنين, في إطار احترام التوازن البيئي والاجتماعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 − سبعة =

زر الذهاب إلى الأعلى