آخر الأخبار
رئيس الجمهورية يؤدي صلاة عيد الأضحى بجامع الجزائر المحمدية بالعاصمة رئيس الجمهورية يتبادل تهاني عيد الأضحى مع نظيره التونسي رئيس الجمهورية يهنئ الشعب الجزائري بمناسبة عيد الأضحى المبارك رئيس الجمهورية يعود إلى أرض الوطن بعد مشاركته في قمة مجموعة ال7 لكبار المصنعين في العالم حجاج بيت الله الحرام يتجمعون بصعيد عرفة الطاهر لأداء مناسك الركن الأعظم في الحج قمة مجموعة ال7 لكبار المصنعين في العالم: رئيس الجمهورية يلتقي رئيسة وزراء إيطاليا رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوسا يفوز بفترة ولاية ثانية قمة مجموعة الـ7 لكبار المصنعين في العالم: رئيس الجمهورية يجري محادثات مع قادة كبرى دول العالم رئيس الجمهورية يستقبل السيّد أحمد الحشاني رئيس الحكومة التونسية بباري الإيطالية قمة مجموعة الـ7 لكبار المصنعين في العالم : رئيس الجمهورية يستقبل رئيس المجلس الأوروبي رئيسة الوزراء الإيطالية: إفريقيا قارة تحمل في طياتها الكثير من الإمكانات إذا ما تم تمكينها من استغلا... قمة مجموعة ال7 لكبار المصنعين في العالم: رئيس الجمهورية يصل إلى منتجع بورغو ايغناسيا بايطاليا انطلاق قمة مجموعة ال7 لكبار المصنعين في العالم بمشاركة رئيس الجمهورية رئيس الجمهورية السيد عبدالمجيد تبون يستقبل بمقر إقامته ماسريا سان فرانشيسكو، بــباري الإيطالية الرئ... مراد: أهمية برنامج إنشاء مناطق النشاط المصغرة عبر البلديات في مواكبة الديناميكية الاقتصادية الوطنية رئيس الجمهورية يستقبل بباري الإيطالية نظيره الفرنسي تسهيلات جمركية خاصة لفائدة المسافرين على مستوى المنافذ الحدودية خلال موسم الاصطياف محروقات : مجمع سوناطراك يوقع على مذكرة تفاهم مع "شيفرون" الأمريكية رئيس الجمهورية يتوجه إلى إيطاليا للمشاركة في قمة مجموعة السبع لكبار المصنعين في العالم الفريق أول السعيد شنقريحة يستقبل العقيد الروسي المتقاعد أندري بافيلينكو
العالم

عندما يتسلل اللئام إلى مجالس الكرام، عمر هلال مثالا

نــيــويــورك: بـقـلـم مـحـمـد كــاتـب

وردنا من الطواقم الصحفية المتواجدة بمقر الأمم المتحدة لتغطية الحدث الذي نظم صبيحة اليوم، 22 ماي 2024، بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، وشهد إطلاق مجموعة من الدول، بينها الجزائر، بيانا يجدد دعم المجموعة الدولية للأونروا، أن الجميع تفاجأ بظهور سفير المخزن، عمر هلال، في الصورة رغم أن بلاده لا محل لها من الإعراب في هذا المحفل.

مندوب المغرب، الذي أعماه حب الظهور وعشقه على ما يبدو أخذ الصور، لتعزيز ألبومه الخاص، استغل فرصة حدث، لم يدع إليه، و لم يكن بلده ضمن المبادرين به، لينسل بين المشاركين، كأشعب، مختص بحضور ولائم لم يدع إليها. من الواضح أن بوصلته داخل الأمم المتحدة قد أصابها الخلل والترهل، وإلا كيف يخفى عليه أنه يشارك في حدث وراءه الجزائر. أمر لا يراه حتى في كوابيسه ولابد أنه سيسأل عنه من قبل مشغليه.

لكنه، من دون شك، سيعتذر عن ذلك. فعندما كان أعضاء مجموعة العمل يشتغلون، في صمت، ويحشدون الدعم للأونروا، كان سفير المغرب يرافع لصالح الأطروحات التوسعية الاستعمارية لبلده. بلد لم ينبس ببنة شفة أمام الجرائم التي يرتكبها حليفه الجديد القديم، المحتل الصهيوني، في حق الشعب الفلسطيني الأعزل.

كان الأولى بالخادم الوفي أن يطالب أمير المؤمنين، رئيس لجنة القدس المنبثقة عن منظمة التعاون الإسلامي، كما يحب أن يردد على أسماع أعضاء الامم المتحدة في كل اجتماع حول القضية الفلسطينية، بأن يدعو هذه اللجنة للانعقاد، بدل ارتهان قرارها وصلاحياتها، لتقوم بالولاية المكلفة بها دعما للقدس والمقدسيين وحينها أكيد سيجد صوره تزين أبواق الدعاية المخزنية.

في الأخير، إن عدم دعوة المغرب لتكون جزءا من هكذا مبادرات ليس مستغربا، فهي لا تساهم لا من قريب ولا من بعيد في دعم الأونروا. فالمغرب يشترك مع المحتل الصهيوني في كره الأونروا رمز حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة لديارهم وأوطانهم. حق يقض مضاجع المحتلين، والمغرب ليست استثناء، ويذكرهم بأنهم طارئون على أرض سيغادرونها يوما ما طال الزمن أو قصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 − تسعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى