آخر الأخبار
رئاسيات 7 سبتمبر: قرار يحدد كيفيات التغطية الإعلامية للمترشحين إجماع دولي على أن قرار العدل الدولية تاريخي و يلزم الكيان الصهيوني المحتل على تنفيذه مطار الجزائر: الأنظمة الحاسوبية آمنة وتعمل بالكامل ولم تتأثر بالانقطاع التقني العالمي عطاف يجري بأكرا لقاءات ثنائية مع مجموعة من وزراء خارجية الدول الافريقية الشقيقة بعد الخلل التقني الذي ضرب العالم.. إليكم لمحة عن CrowdStrike "مايكروسوفت" تعلن معالجة السبب الرئيسي للخلل التقني العالمي ماسك: الخلل الحاسوبي العالمي أكبر فشل في قطاع التكنولوجيا المعلوماتية الشركة الروسية المتحدة للطاقة: منظومتنا لم تتأثر بالعطل الحاسوبي العالمي كلمة معالي الوزير حول البند المتعلق بمشاركة الاتحاد الإفريقي في مجموعة العشرين ماذا حصل؟.. قائمة بالمرافق الحيوية حول العالم التي تأثرت بتعطل نظام الحوسبة البورصات الأوروبية تتلون بالأحمر وسهم "كراود سترايك" يهوي بعد خلل أنظمة وخوادم الكمبيوتر حول العالم عطل تقني يضرب أنظمة الحوسبة ومرافق حيوية حول العالم المجلس التنفيذي للإتحاد الإفريقي: عطاف يدعو لإعتماد رؤية جديدة للشراكة إفتتاح الدورة ال45 للمجلس التنفيذي للإتحاد الإفريقي بأكرا بمشاركة السيد عطاف السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات: السيد عبد المجيد تبون يودع ملف التصريح بالترشح للرئاسيات الشراكة الصناعية الجزائرية الصينية مبنية على نقل التكنولوجيا الحديثة الجزائر تدين الهجوم الإرهابي الدنيء الذي ارتكب بالعاصمة العمانية مسقط المعهد الوطني الجزائري للأدلة الجنائية وعلم الإجرام يتسلم رسميا شهادة التعيين من المنظمة الدولية لحظ... الألعاب الأولمبية 2024 : أمينة بلقاضي وياسر محمد الطاهر تريكي يحملان راية الوفد الجزائري حوادث الطرقات: وفاة 45 شخصا وإصابة 1778 آخرين خلال أسبوع
اقتصادسلايدر

مشروع إنتاج الحبوب والبقوليات بتيميمون: المساهمة في رفع الإنتاج الوطني من القمح الصلب ب 170 ألف طن سنويا

أكد وزير الفلاحة والتنمية الريفية, يوسف شرفة, اليوم السبت بالجزائر العاصمة, أن المشروع المتكامل لإنتاج الحبوب والبقوليات والعجائن الغذائية في ولاية تيميمون, سيسمح برفع الإنتاج الوطني من القمح الصلب ب 170 ألف طن سنويا, بالإضافة إلى إنتاج كميات معتبرة من البقوليات والعجائن.

وأوضح السيد شرفة, خلال ندوة صحفية نشطها إلى جانب وزير الفلاحة والسيادة الغذائية والغابات الإيطالي, فرانشيسكو لولبريغيدا, على هامش مراسم التوقيع على اتفاقية-إطار بين دائرته الوزارية والشركة الإيطالية “بونيفيشي فيراريزي”

(Bonifiche Ferraresi BF) لإقامة هذا المشروع, أن هذا الأخير سيساهم برفع الإنتاج السنوي الوطني من القمح ب 170 ألف طن و العدس ب7100 طن و الفاصوليا ب14 ألف طن والحمص ب11 ألف طن سنويا.

ولفت الوزير إلى أن ذلك سيساهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي الوطني من القمح الصلب, لاسيما بعد الإنتاج المعتبر المحقق السنة الجارية والذي سمح بتلبية 80 بالمائة من الطلب الوطني.

في هذا الإطار, أوضح السيد شرفة أن 60 بالمائة من القمح الصلب المنتج في إطار هذا المشروع, سيتم توجيهه مباشرة نحو المخزون الاستراتيجي, على أن يتم توجيه 40 بالمائة من الإنتاج نحو التحويل والتصدير.

وأكد أن هذا المشروع ستتبعه مشاريع أخرى, في إطار تحقيق هدف استصلاح 500 ألف هكتار في الجنوب آفاق 2027 الذي حدده رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, والذي يندرج ضمن المخطط الوطني لتنمية الزراعة الاستراتيجية.

أما بخصوص موعد انطلاق الأشغال في هذا المشروع بولاية تيميمون, كشف الوزير أن ذلك سيكون في أكتوبر 2024 بمناسبة انطلاق موسم الحرث والبذر, وذلك لتحضير التربة تمهيدا لمباشرة عملية الزرع شهر ديسمبر, قبل استقبال الانتاج الأول في صيف 2025.

وسيتم استكمال تجسيد هذا المشروع بمختلف مراحله خلال أربع سنوات, وفق السيد شرفة الذي أشار إلى أن المشروع يتألف من مزرعة مدمجة لإنتاج الحبوب والبقول الجافة و مطحنة للقمح الصلب وخط لإنتاج العجائن الغذائية وكذا خط لإنتاج الكسكس وصوامع لتخزين الحبوب والبقول الجافة بقدرة تخزين إجمالية تصل إلى 62 ألف طن.

وستكون الشركة المختلطة التي ستدير المشروع مملوكة من طرف الصندوق الوطني للاستثمار بنسبة 49 بالمائة مقابل 51 بالمائة للجانب الإيطالي.

أما السيد لولبريغيدا, فأكد أن هذا المشروع يمثل قيمة مضافة, لاسيما من ناحية المساهمة في خلق الثروة ومناصب العمل, لافتا إلى أنه سيكون “نموذجا للشراكة” بين البلدين.

في هذا الإطار, ذكر الوزير الإيطالي بشخصية أنريكو ماتي (1906-1962), صديق الثورة الجزائرية الذي يعد رمزا للتعاون الاقتصادي والصداقة بين الجزائر وإيطاليا, معبرا عن سعادته بمساهمة الجزائر في تجسيد مشروع “خطة ماتيي من أجل إفريقيا”.

من جهة أخرى, وفي وثيقة وزعتها الشركة الإيطالية على الصحفيين, أكدت أن المشروع سيكون “أكبر استثمار إيطالي في مشروع زراعي عالي التقنية في منطقة جنوب البحر الأبيض المتوسط”, لافتة إلى أن المرحلة الأولى من الأشغال ستكون بحفر الآبار لإنشاء نظام حديث للري بالتقطير.

كما أكدت أن نشاطها في الجزائر سيشمل أيضا سلسلة من البرامج لتدريب المهنيين الجزائريين, مع العمل على تطوير المشاريع بالتعاون مع المؤسسات البحثية والأكاديمية الجزائرية.

و تم صباح اليوم السبت , بالجزائر العاصمة, التوقيع بالأحرف الأولى على هذه الاتفاقية من طرف كل من المديرة العامة للاستثمار والعقار الفلاحيين بوزارة الفلاحة, سعاد عسعوس, والرئيس التنفيذي لمجموعة “بي أف” الإيطالية, فديريكو فيكيوني, بحضور كل من وزير الفلاحة, يوسف شرفة, وزير المالية, لعزيز فايد, وزير الطاقة والمناجم, محمد عرقاب, وزير الصناعة والإنتاج الصيدلاني, علي عون, وكذا وزير الري, طه دربال.

كما حضر عن الجانب الجزائري, كل من مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالمالية والبنوك والميزانية وكذا احتياطي الصرف والصفقات العمومية والمخالصات الدولية, محمد بخاري, ووالي تيميمون, سونة بن عمر, والمدير العام للوكالة الجزائرية لترقية الاستثمار, عمر ركاش, وكذا مسؤولي عدة هيئات ومنظمات.

وحضر مراسم التوقيع عن الجانب الإيطالي كل من وزير الفلاحة والسيادة الغذائية والغابات الإيطالي, فرانشيسكو لولبريغيدا, والمستشار الديبلوماسي لرئيسة الوزراء الإيطالية, فابريزيو ساجيو, وسفير إيطاليا بالجزائر, ألبيرتو كوتيلو.

وسيتم بموجب هذه الاتفاقية إنجاز مشروع متكامل, على مساحة تقدر ب 36 ألف هكتار بولاية تيميمون (محيط الكبير 01), ستخصص لإنتاج القمح, والعدس, والفاصولياء المجففة, والحمص, مع إدخال محاصيل زراعية أخرى استراتيجية ضمن الدورة الزراعية, خاصة النباتات الزيتية مثل الصويا, بالإضافة إلى تشييد وحدات تحويلية لتصنيع العجائن الغذائية, وصوامع للتخزين وهياكل حيوية أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر − 15 =

زر الذهاب إلى الأعلى