آخر الأخبار
مدير "إف بي آي" يدافع عن تدابير وكالته قبل اقتحام الكونغرس عمارات بألوان الحلويات.. تعرف على شوارع "قوس قزح" في لندن فضيحة "بارسا غيت".. إطلاق سراح مشروط لرئيس برشلونة السابق بالفيديو.. اليابان تتسلم أميركيين متهمين بقضية غصن السعودية: "شرط صحي" للراغبين في أداء فريضة الحج رغدة تكشف كواليس "بودي غارد" مع الزعيم عادل إمام إطلاق سراح مئات التلميذات المختطفات في نيجيريا القضاء الفرنسي يحكم بالسجن 3 سنوات على ساركوزي مقتل 9 مدنيين بوسط مالي على أيدي مهاجمين المحققة الأممية تعليقا على تقرير مقتل خاشقجي: ما تم الكشف عنه قليل جدا فيما يبدو وهذا مخيب للأمل برشلونة يصدر بيانا رسميا حول اقتحام السلطات الكتالونية مقر النادي الوزارة الأولى : تمديد الحجر الجزئي المنزلي لمدة 15 يوما على مستوى 19 ولاية بداية من يوم غد الثلاثاء... رئيس الجمهورية: الجيش الوطني الشعبي بلغ أقصى درجات الاحترافية والمهنية وهو بعيد عن السياسة رئيس الجمهورية: أغلب مطالب الحراك الأصلي تحققت ودعاة تمدين الحكم تلقوا تربصات في مخابر أجنبية رئيس الجمهورية: التغيير الحكومي الأخير حمل طابعًا استعجاليًا ولم أُُُقبِِِِِِِِِِِِل على تغيير شامل ... رئيس الجمهورية: التزمت مع الشعب بقول الحقيقة ومساعي كل من حاول العبث بمقدسات هذا الوطن خابت التشيك: قد نستخدم لقاح "سبوتنيك V" الروسي قبل موافقة الاتحاد الأوروبي عليه بيان اجتماع مجلس الوزراء وفاة الفنان المصري يوسف شعبان إثيوبيا.. إدانة أميركية "للفظائع" في إقليم تيغراي
سلايدر

فرنسا ترحل جمال بغال إلى الجزائر

رحلت، اليوم الإثنين، السلطات الفرنسية، جمال بغال، العقل المدبر لمنفذ عملية اعتداء شارلي إيبدو شهر جانفي 2015، إلى الجزائر مباشرة بعد خروجه من السجن، حسبما أفادت به وكالة “فرانس برس”.

 

وأفرج، عن جمال بغال البالغ من العمر 52 سنة، من سجن “Vezin-le-Coquet” الواقع بمنطقة إيل إي فيلان قرب مدينة رين الفرنسية، في حدود الساعة الخامسة والنصف فجرا حيث تم تجريده من الجنسية الفرنسية، وترحيله مباشرة إلى الجزائر في حدود الساعة العاشرة والنصف.

 

وذكرت الوكالة الأنباء الفرنسية أن جمال بغال لم يقاوم القرار و كان هادئ و لم يقم بأي عمل مفاجئ للشرطة الفرنسية.

 

وسبق لـ “جمال بغال” أن أصدر في حقه القضاء الجزائري عقوبة 10 سنوات سجنا نافذا عقب متابعته بجناية الانتماء إلى جماعة إرهابية وذلك سنة  2003 بناء على وقائع تمت مجرياتها سنة 2001 ، وقع تحت مجهر السلطات الفرنسية في التسعينات وبالتحديد سنة 1990 وتم اتخاذ في حقه إجراءات الطرد منذ سنة 2007 لكنه مكث في السجن لتنفيذ ثاني عقوبة صدرت في حقه بفرنسا قضت بسجنه لمدة 10 سنوات بعد محاولته الفرار من السجن رفقة صديقه إسماعيل آيت علي بلقاسم أحد أعضاء الجماعة الإرهابية المسلحة في الجزائر المحكوم عليه بالمؤبد في قضية الهجوم على محطة القطار “آر أو وير” بمتحف” أورسيه” بباريس سنة 1995.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى