آخر الأخبار
برشلونة يتكبد خسائر كبيرة بسبب فضيحة "بارساجيت" إصدار تحذير من تسونامي بعد وقوع زلزال قوي قبالة نيوزيلندا محكمة تركية ترفض ضم التقرير الاستخباراتي الأمريكي إلى ملف قضية خاشقجي ريال مدريد يخصص مبلغا ضخما لضم "الفتى الذهبي" هالاند سائق القنصلية السعودية في اسطنبول يكشف ما قام به مسؤول أمني سعودي يوم مقتل خاشقجي قراءة في وثيقة الأمن القومي الأميركية.. الصين التحدي الأكبر ميغان ماركل "غاضبة" من قصر بكنغهام.. وتشكو "الافتراءات" الأمير فيليب يجري عملية في القلب.. وكشف حالته الصحية جريمة تهز تركيا.. رفضت إبلاغه بمكان والدتها فتلقّت 20 رصاصة "اللعب بالنار".. ما سيناريوهات العلاقة بين روسيا وأميركا؟ شاهد.. برشلونة يضع حجر الأساس لـ"ريمونتادا" بهدف عالمي مشروع قانون بمجلس الشيوخ يقيد سلطة بايدن لشن حرب بعد ضربات سوريا دراسة: كافة البالغين في بريطانيا سيكونون ملقحين بحلول يونيو الخارجية الروسية تعلق على تصريح بلينكن حول عدم إسقاط الأنظمة بالقوة زوجته السابقة.. مارادونا تم اختطافه قبل إعلان وفاته إثيوبيا: اتفاقيات السودان ومصر لا تقلقنا ما لم توجّه ضدنا برباعية.. مانشستر سيتي يواصل زحفه نحو اللقب السابع يوفنتوس ينتفض.. ورونالدو يسرق الأضواء كالعادة كوريا الشمالية.. صور تكشف عن "مفاجأة نووية" زلزال قوي يهز وسط اليونان.. ويشعر به سكان البلقان
الافتتاحية

احتفال الجزائريين بفوز فرنسا.. الرسالة والدلائل؟!

لقد شاهد العالم كله الاحتفالات الضخمة بفوز فرنسا بكأس العالم في شارع “Champs Elysées” وكيف اختلطت الراية الوطنية مع الراية الفرنسية وما أكثرها وبدرجة أقل الراية الأمازيغية وكأن فوز فرنسا هو فوز الجزائر أو كأننا وطن واحد من “دانكارك” إلى تمنراست مثلما ظل يردد القادة الفرنسيين في عهد استعمار فرنسا للجزائر.

 

السؤال المحيّر لماذا لم نر رايات الدول التي ينتمي إليها أفارقة المنتخب الفرنسي مثلا غانا، غينيا، مالي وكامرون؟ هل الجزائري أصبح يحب فرنسا إلى درجة الاحتفال مع أنصارها بالراية الوطنية؟ وهل نسي هذا الجيل جرائم المستعمر وسامحهم وهل صدقت نبوءة “برنارد كوشنر”، الذي قال ذات يوم العلاقة الحقيقية بين فرنسا والجزائر ستبدأ عندما يذهب جيل الثورة؟ وهل ذهب جيل الثورة؟ وهل ذهب جيل الثورة أم باع القضية وخان الأمانة؟ ويأتي بعد هذا وزير المجاهدين ليقول لنا يجب على فرنسا أن تعتذر للجزائر عن جرائمها والله أنا خائف يأتي يوم الجزائر هي التي ستعتذر لفرنسا على طردها من الجزائر!

 

كيف لا يحدث هذا وجل المسؤولين يسكنون في باريس وزعيم الأفلان المخلوع “سعيداني” يسكن في باريس والطوابير تصطف أمام المركز الثقافي الفرنسي وأمام القنصليات الفرنسية؟ والمدارس الخاصة في الجزائر تدرس بالفرنسية؟ يجب أن نكون واقعيين، عقدة فرنسا زالت والحلم بالهجرة إلى مدينة النور زاد وحكومتنا تسكن فرنسا ورئيسنا أطال الله في عمره عالج في فرنسا وأغلب الصفقات أعطيت للشركات الفرنسية ؟! إذن كفانا ديماغوجية وشعبوية ومزايدات فقطار الزمن لا ينتظر والمطالب أفعال وليست أماني ولكم في اليهود مع ألمانيا عبرة.

 

اسألوا اللاعب نبيل فقير الذي فاز مع فرنسا بكأس العالم لماذا رفض الانضمام إلى منتخب “زطشي” وفضل الأزرق على الأخضر؟ رحم الله الشهداء وتحيا الجزائر.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى