آخر الأخبار
أين يدفع السائقون أغلى رسوم الطريق؟.. تصنيف يكشف الدول أميركي قتل 3 أشخاص وطهى قلب أحدهم مع البطاطا سان جيرمان يطمئن بشأن "عقد نيمار": على الطريق الصحيح بعد اتهام محاولة الانقلاب.. رئيس وزراء أرمينيا يخاطب أنصاره النفط في أعلى مستوى له خلال 13 شهرا ثنائية ميسي تساعد برشلونة في التفوق على إلتشي نجل ترامب يدلي بشهادته أمام النيابة حول "فاتورة" حفل التنصيب مصر تجيز لقاحي سبوتنيك وأسترازينيكا من كوريا الجنوبية ليبيا.. أزمة المياه شبح يهدد مستقبل البلاد موديرنا: اللقاح المضاد لكورونا المتحور جاهز للاختبار بريطانيا: وضع الكمامات قد لا يكون ضروريا في الصيف بعد خسارة "مدوية".. ماسك يفقد صدارة أغنياء العالم خبراء يكشفون دوافع "واتساب" لتبني سياسة خصوصية جديدة هجوم الكونغرس.. تضارب بين الشهود وتحذير FBI لم يصل للمعنيين الولايات المتحدة تزفُ "خبرا سارا" بشأن لقاح الجرعة الواحدة حملة مغربية إسرائيلية على الجزائر؟! ماذا يعني اطلاع القضاء الأميركي على سجلات ترامب الضريبية؟ توخيل يثني على مبابي "القرش".. ويقارنه بميسي ورونالدو إسبانيا تزيل آخر تماثيل الدكتاتور فرانكو رئيس دولة يستأجر طائرة ميسي الخاصة
العالمسلايدر

الداخلية الفرنسية تحمّل الرئاسة مسؤولية قضية حارس ماكرون

اعتبر، الأثنين، وزير الداخلية الفرنسي، جيرار كولومب، في شهادته أمام الجمعية الوطنية في قضية الكسندر بينالا، أنه يعود إلى الرئاسة اتخاذ الإجراءات بشأن فيديو يصوّر ممارسة عنف غير قانوني من موظف لديها، في حين قال الرئيس إيمانويل ماكرون إنه “مصمم على كشف الحقيقة”.

وتعيش الحكومة أسوأ أزمة منذ تنصيب ماكرون بعد الكشف الأسبوع الماضي عن تسجيلات فيديو يظهر فيها الموظف السابق في الرئاسة الكسندر بينالا وهو يسيء معاملة متظاهرين ويتعرّض لهم بالضرب في الأول من ايار مايو في باريس، بينما كان يرافق قوات الشرطة بصفة “مراقب”.

وأوقفت السلطات بينالا 26 عاماً وفنسان كراز الموظف لدى حزب “الى الأمام” الحاكم والذي رافقه يوم الحادث، وثلاثة شرطيين يشتبه بانهم سلموا بينالا صوراً من كاميرات فيديو للمراقبة.

وأكد كولومب وهو من الوزراء الرئيسيين تحت القسم امام لجنة تحقيق نيابية أنه أُبلغ بالواقعة في الثاني من أيار اي غداة وقوعها، وأن أجهزته نقلت المعلومة الى أجهزة الرئاسة.

واضاف الوزير في جلسة الاستماع المترقبة “لم يتم إبلاغي الا عند عودتي للوزارة بعيد الظهر. فأثناء الاستعراض اليومي للوضع أعلمني رئيس مكتبي ومديره بوجود شريط الفيديو. ذكرا لي انهما ابلغا مفوض الشرطة كما أوصلا المعلومة الى مكتب رئاسة الجمهورية. وهذا هو الإجراء المتعارف عليه حيث يتعين على السلطة العليا اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة سواء في المستوى الاداري او القضائي”، محملا بالتالي الرئاسة مسؤولية إبلاغ السلطة القضائية.

وأكد انه لم يتحدث في الامر بشكل مباشر مع ماكرون.

وفي الوقت الذي يواجه فيه صمت ماكرون تنديداً متزايداً قال متحدث باسم الحكومة إن الرئيس “مصمّم على كشف الحقيقة”، كما اعلن مقرّبون منه مساء الاحد انه يعتبر ما حصل “غير مقبول” وأنه تعهّد الا يكون هناك “إفلات من العقاب”.

وطلب ماكرون الذي سيتحدّث علناً “عندما يرى ذلك مؤاتياً” من الأمين العام للاليزيه “إجراء عملية إعادة تنظيم للحؤول دون أن يتكرر مثل هذا الخلل في المستقبل”، وذلك في أعقاب اجتماع أزمة في القصر الرئاسي بمشاركة العديد من أفراد الحكومة من بينهم كولومب.

ودعت جهات عدة من اليسار ومن اليمين كولومب إلى الاستقالة.

 

وكالات

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − 10 =

زر الذهاب إلى الأعلى