آخر الأخبار
برشلونة يتكبد خسائر كبيرة بسبب فضيحة "بارساجيت" إصدار تحذير من تسونامي بعد وقوع زلزال قوي قبالة نيوزيلندا محكمة تركية ترفض ضم التقرير الاستخباراتي الأمريكي إلى ملف قضية خاشقجي ريال مدريد يخصص مبلغا ضخما لضم "الفتى الذهبي" هالاند سائق القنصلية السعودية في اسطنبول يكشف ما قام به مسؤول أمني سعودي يوم مقتل خاشقجي قراءة في وثيقة الأمن القومي الأميركية.. الصين التحدي الأكبر ميغان ماركل "غاضبة" من قصر بكنغهام.. وتشكو "الافتراءات" الأمير فيليب يجري عملية في القلب.. وكشف حالته الصحية جريمة تهز تركيا.. رفضت إبلاغه بمكان والدتها فتلقّت 20 رصاصة "اللعب بالنار".. ما سيناريوهات العلاقة بين روسيا وأميركا؟ شاهد.. برشلونة يضع حجر الأساس لـ"ريمونتادا" بهدف عالمي مشروع قانون بمجلس الشيوخ يقيد سلطة بايدن لشن حرب بعد ضربات سوريا دراسة: كافة البالغين في بريطانيا سيكونون ملقحين بحلول يونيو الخارجية الروسية تعلق على تصريح بلينكن حول عدم إسقاط الأنظمة بالقوة زوجته السابقة.. مارادونا تم اختطافه قبل إعلان وفاته إثيوبيا: اتفاقيات السودان ومصر لا تقلقنا ما لم توجّه ضدنا برباعية.. مانشستر سيتي يواصل زحفه نحو اللقب السابع يوفنتوس ينتفض.. ورونالدو يسرق الأضواء كالعادة كوريا الشمالية.. صور تكشف عن "مفاجأة نووية" زلزال قوي يهز وسط اليونان.. ويشعر به سكان البلقان
سلايدر

مبادرة “التوافق”.. اتفاق بين ولد عباس ومقري بشروط !

أبدى الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني  جمال ولد عباس، اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، “تحفظات” حول مبادرة “التوافق الوطني” التي أطلقتها حركة مجتمع السلم (حمس)، وذلك بسبب تضمنها بعض الأفكار و المواقف التي لا تتماشى مع توجه الحزب.

وفي ختام اللقاء الذي جمعه برئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري وشارك فيه  عدد من إطارات الحزبين، أكد ولد عباس في ندوة صحفية مشتركة، أن “هذا  اللقاء يعتبر منعرجا إيجابيا في العلاقة بين الحزبين”، مضيفا أنه بعد  التوضيحات المقدمة بشأن مبادرة “التوافق الوطني”، فإن “جبهة التحرير الوطني  أعربت عن تحفظها من استعمال بعض الألفاظ في هذه المبادرة، تتعلق بالانتقال  الديمقراطي ودور الجيش الوطني الشعبي في الحياة السياسية”.

وفي ذات الإطار، دعا المسؤول الحزبي إلى تجنب مثل هذه الأفكار من أجل التوصل  إلى “توافق بين الحزبين”، معتبرا أن الحديث عن “انتقال ديمقراطي في الجزائر  ينافي واقع أن بلدنا يعيش في ديمقراطية ويلغي كل مراحل البناء الديمقراطي التي  كانت حركة حمس طرفا فيها”، كما أن “دور الجيش محدد في الدستور الجزائري ونحن  متمسكون بالدستور”. 

وأضاف الأمين العام، أنه بالرغم من هذه التحفظات، إلا أن مسؤولي الحزبين  اتفقا على “مواصلة الحوار والنقاش مستقبلا بخصوص المواضيع الهامة التي هي ضمن  برنامج جبهة التحرير الوطني وتخدم الصالح العام”.

وأشار ولد عباس، إلى أن اللقاء سمح بالتطرق إلى الجانب الاقتصادي، حيث  اتفق الطرفان على “ضرورة وجود قوة حية تعطي دفعا للاقتصاد الوطني”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر + 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى