آخر الأخبار
برشلونة يصدر بيانا رسميا حول اقتحام السلطات الكتالونية مقر النادي الوزارة الأولى : تمديد الحجر الجزئي المنزلي لمدة 15 يوما على مستوى 19 ولاية بداية من يوم غد الثلاثاء... رئيس الجمهورية: الجيش الوطني الشعبي بلغ أقصى درجات الاحترافية والمهنية وهو بعيد عن السياسة رئيس الجمهورية: أغلب مطالب الحراك الأصلي تحققت ودعاة تمدين الحكم تلقوا تربصات في مخابر أجنبية رئيس الجمهورية: التغيير الحكومي الأخير حمل طابعًا استعجاليًا ولم أُُُقبِِِِِِِِِِِِل على تغيير شامل ... رئيس الجمهورية: التزمت مع الشعب بقول الحقيقة ومساعي كل من حاول العبث بمقدسات هذا الوطن خابت التشيك: قد نستخدم لقاح "سبوتنيك V" الروسي قبل موافقة الاتحاد الأوروبي عليه بيان اجتماع مجلس الوزراء وفاة الفنان المصري يوسف شعبان إثيوبيا.. إدانة أميركية "للفظائع" في إقليم تيغراي كلوب يتحدث عن وجود صلاح مع ليفربول: بقاؤه مهم للغاية الركوع خلال النشيد.. عودة التضامن للملاعب الأميركية للمرة الثانية.. اتهام حاكم نيويورك بـ"التحرش الجنسي" كلوب: إن حدث هذا فسيكون إنجازا لليفربول جميس يرد على إبراهيموفيتش: أنا الشخص الخطأ للعبث معه رغم توفر لقاحات كورونا.. فاوتشي يطلق "تحذيرا خطيرا" ترامب يوجه "صفعة" لنائب جمهوري صوّت لعزله "رد صادم" من الصحة العالمية بشأن "جوازات سفر كورونا" إطلاق سراح 42 شخصا اختطفوا من مدرسة نيجيرية بـ1.9 تريليون دولار.. مجلس النواب يقر خطة بايدن بشأن كورونا
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال: احتجاجات على وقع استفزازات

ما تعيشه الجزائر من احتجاجات خاصة بولايتي ورقلة والجلفة، كان منتظرا،.. تهم الأسباب وإن تعددت ولا تهم الدوافع وإن قلت، المهم النتائج: الجزائر إلى أين؟

ماذا قدمنا لهذا الشعب الطيب الذي صبر على كل شيء من هذه الأقلية التي فرضت عليه وأذاقته المر والذل وسلبت منه العمر والثروة وأجمل اللحظات، أقلية لا تخشى الله ولا تخشى الشعب لأنها محصنة أو هكذا تظن نفسها بالأموال الطائلة، التي هرّبتها إلى الملاذات الآمنة بدبي، لبنان.

الجزائر أصبحت تئن من الفقر والحرمان، الجزائري في زمن العزة والكرامة أصبح يشاهد الفقر يمشي راجلا وأبناء المسؤولين في “لوس أنجلوس” و”لندن” و”باريس” يتمتعون بأموال العمولات من صفقات التراضي والأثرياء الجدد نهبوا الجزائر ودخلوا البرلمان ليزدادوا ثراء وصاحبوا أبناء المسؤولين ليقضوا حوائجهم وحوائج ما ملكت أيمانهم..، دخلوا بر الأمان “البرلمان” من أجل الحصانة خوفا من ماضيهم الأسود وماضي أشقائهم بارونات المخدرات والتهريب بمختلف أنواعه، كم من نائب زادت ثروته وتعددت مشاريعه بولايته؟

وبعد هذه الاحتجاجات يطل علينا مسؤول ليشتم المحتجين ويستفزهم وكأنه يقول لهم زيدوا من غيظكم واحرقوا البلاد مثلما فعل الشاذلي عشية أكتوبر 1988 والزلزال الذي كان سبب الثورة الشعبية، إنني أشم رائحة شيء ما يطبخ في الخفاء، نتمنى أن لا يكون الشعب هو الفاعل والمفعول به خدمة لولي المال الفاسد وزبانيته سُراق المال العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى