آخر الأخبار
بعد شائعات التسريب.. "كلوب هاوس" تنفي وقوع الاختراق ممنوعات في دراما رمضان.. هل تنجح في ضبط المشهد التلفزيوني؟ مفاجأة كبرى بحادث قطاري أسيوط.. حشيش وترامادول "وتوقيع مزور" "الكوكب المهاجر".. تساؤلات الحياة بدون الشمس مسؤول نووي إيراني: انقطاع الكهرباء بمنشأة نطنز "إرهاب نووي" ترامب يقول إنه سيساعد حزبه الجمهوري على استعادة الكونغرس زيدان يرد على كومان.. ويؤكد: "نحن على حافة الهاوية" الادعاء الإيطالي يرفض محاكمة سالفيني على سياسة الهجرة رئيس وزراء اليونان يطالب بالتحقيق في اغتيال صحفي قتل بـ17 رصاصة (صور) "كلاسيكو الأرض".. التشكيلة الأساسية لمواجهة الغريمين ريال مدريد وبرشلونة أزمة سد النهضة.. السودان: لا مجال للحديث عن الخيار العسكري عودة الدبلوماسية المهاجرة.. دعم دولي وتعزيز للاستقرار بليبيا توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب حداد "خاص" من الملكة إليزابيث على زوجها الأمير فيليب "أيام الجور".. سنوات الظلم والحرب الليبية في دراما رمضان رمضان اللبنانيين مع أزمة الدولار.. ارتفاع "جنوني" للأسعار واشنطن تعلن الموازنة العسكرية وتكشف عن أولوياتها الدفاعية جونسون ينعى الأمير فيليب النرويج ترفض أن يضم صندوق الثروة السيادية للبلاد شركات سعودية
سلايدر

لعمامرة: اختياري بالأمم المتحدة اعترافا بدور الجزائر فى تسوية النزاعات

قال، وزير الخارجية السابق، رمطان لعمامرة، عضو المجلس الاستشاري رفيع المستوى المعنى بالوساطة التابع للأمم المتحدة، إن اختياره في هذا المجلس من قبل الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريس، يعد اعترافا بدور الجزائر وقدرتها على التواصل والوساطة في تسوية النزاعات الإقليمية والعربية.

 

وأضاف، لعمامرة، في حديث لمدير مكتب وكالة أنباء الشرق الأوسط بالجزائر، اليوم الأحد، أن الدبلوماسية الجزائرية صنعت تميزها من خلال تمسكها بمبادئ ثابتة على غرار عدم التدخل في الشئون الداخلية للدول، ووقوفها الدائم مع حق الشعوب في تقرير مصيرها، ودفاعها من أجل القضايا العادلة في العالم والقيام بدور فاعل في الأزمات الدولية.

 

وأكد أنه سيبذل قصارى جهده لتعزيز دور المنظمة الدولية لتحقيق أهدافها على أرض الواقع المتمثلة في السلم والأمن الدوليين ، معربا عن شكره للأمين العام للأمم المتحدة.

 

واعتبر، لعمامرة، أنه عايش الدبلوماسية الجزائرية التي تمثل الصوت المعتدل وتتبنى الرؤى الأقرب إلى تحقيق الإجماع والقبول لدى المجموعة الدولية.

 

وكان، الأمين العام للأمم المتحدة، قد أعلن في إطار جهوده لإصلاح المنظمة الدولية من أجل تعزيز أدائها ، مبادرة جديدة في مجال الوساطة حيث شكل مجلسا استشاريا رفيع المستوى معنى بالوساطة ويتكون من 18 شخصية دولية معروفة بخبراتها ومهاراتها العميقة ومعرفتها الدقيقة لهذه المهمة بالغة الأهمية ، حيث تم اختيار وزير الشئون الخارجية الجزائرى السابق رمطان لعمامرة.

 

وتقلد، لعمامرة، عددا من المناصب المهمة محليا ودوليا ، حيث كان مندوبا للجزائر لدى الأمم المتحدة في الفترة بين 1993 و1996 ثم عين مبعوثا للأمم المتحدة إلى ليبيريا بين عامي 2003 و2007، كما تم تعيينه مفوضا لمجلس شئون السلم والأمن الإفريقيين عام 2008 إلى أن تم انتخابه رئيسا لمجلس السلم والأمن الإفريقي بمجموع 31 صوتا من أصل 48 صوتا عام 2010 حتى أصبح وزيرا للشئون الخارجية الجزائرية عام 2013 إلى أن غادر منصبه في آخر تعديل وزاري تم إجراؤه مايو الماضي.

 

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 + عشرين =

زر الذهاب إلى الأعلى