آخر الأخبار
مدير "إف بي آي" يدافع عن تدابير وكالته قبل اقتحام الكونغرس عمارات بألوان الحلويات.. تعرف على شوارع "قوس قزح" في لندن فضيحة "بارسا غيت".. إطلاق سراح مشروط لرئيس برشلونة السابق بالفيديو.. اليابان تتسلم أميركيين متهمين بقضية غصن السعودية: "شرط صحي" للراغبين في أداء فريضة الحج رغدة تكشف كواليس "بودي غارد" مع الزعيم عادل إمام إطلاق سراح مئات التلميذات المختطفات في نيجيريا القضاء الفرنسي يحكم بالسجن 3 سنوات على ساركوزي مقتل 9 مدنيين بوسط مالي على أيدي مهاجمين المحققة الأممية تعليقا على تقرير مقتل خاشقجي: ما تم الكشف عنه قليل جدا فيما يبدو وهذا مخيب للأمل برشلونة يصدر بيانا رسميا حول اقتحام السلطات الكتالونية مقر النادي الوزارة الأولى : تمديد الحجر الجزئي المنزلي لمدة 15 يوما على مستوى 19 ولاية بداية من يوم غد الثلاثاء... رئيس الجمهورية: الجيش الوطني الشعبي بلغ أقصى درجات الاحترافية والمهنية وهو بعيد عن السياسة رئيس الجمهورية: أغلب مطالب الحراك الأصلي تحققت ودعاة تمدين الحكم تلقوا تربصات في مخابر أجنبية رئيس الجمهورية: التغيير الحكومي الأخير حمل طابعًا استعجاليًا ولم أُُُقبِِِِِِِِِِِِل على تغيير شامل ... رئيس الجمهورية: التزمت مع الشعب بقول الحقيقة ومساعي كل من حاول العبث بمقدسات هذا الوطن خابت التشيك: قد نستخدم لقاح "سبوتنيك V" الروسي قبل موافقة الاتحاد الأوروبي عليه بيان اجتماع مجلس الوزراء وفاة الفنان المصري يوسف شعبان إثيوبيا.. إدانة أميركية "للفظائع" في إقليم تيغراي
الافتتاحية

ثقافة “بعوض النمر” ؟

حال قطاع الثقافة في الجزائر أصبح مثل ضحايا بعوض النمر.. بأشباه المثقفين والانتهازيين وقُطاعِ الطرق وأعضاء جمعيات النصب والاحتيال و”الهف” الثقافي، الذين فُرضوا على المشهد الثقافي وأصبحوا يتصدرون صفحات الجرائد بـ “الرشاوي” والوشايات الكاذبة لأولياء نِعمِهم، فالحفلات التافهة التي أصبحت تنظم من طرف “أوندا”، هيجت الشعب لأنه يعرف جيدا أنها تريد تخديره وإبعاده عن مشاكله اليومية مقابل أموال طائلة يتقاضاها ببغاوات الفن الرديء وغرابيب الثقافة..،

“أوندا” تتصرف بدون رؤية ولا إستراتيجية لنقص الخبرة ولغاية في نفس مسؤوليها.. في العشرية الحمراء ديوان الثقافة والإعلام كان ينظم الحفلات لكسر حصار العزلة والفكر الظلامي عن الولايات وكان الشعب يتجاوب مع تلك الحفلات، أما اليوم في زمن الرداءة و”البزناسية” وسُراق المال العام أصبحت الحفلات تنظم لغاية نهب المال العام ولإثراء الأحباب وأبناء الدوار والعشيرة.

حفلات ومهرجانات لا تختلف عن دورات كرة القدم التي تنظمها جمعية معروفة بالنصب والاحتيال وتكرّم من هب ودب ثم تطالب الشركات والولاة بالأموال وتقول: “نحن نعمل لتحسين صورة الجزائر؟”

اليوم في زمن القحط الثقافي الكل أصبح يتحدث عن صورة الجزائر فتحقيق بسيط في أملاكهم وأملاك زوجاتهم لنعرف كم هو ثمن صورة الجزائر، التي شوهوها بتصرفاتهم غير المسؤولة وتأكيدهم على أنهم فعلا دخلاء على القطاع وهمهم الوشايات الكاذبة ونهب المال العام والخاص باسم “السبونسورينغ” وغيره ونسأل اليوم لماذا يثور الشعب على هذه الأنشطة الشبه ثقافية..، لكن الشعب فهم الغرض وفهم اللعبة وأصبح يسأل عن الأموال الطائلة التي تصرف باسمه وباسم صورة الجزائر وماذا كسبت الجزائر من هذه الزردات الثقافية وكم خسرت الخزينة العمومية وكم كسب قُطاع الطرق والأفاقون..، فالشعب واعٍ ومسؤول في ورقلة والوادي وفي كل ربوع الوطن ولا يحب أن نُسَيِّسَ هذه المقاطعات وننسبها إلى المتطرفين لأن التطرف في الجزائر انتهى بفضل وعي الشعب وتضحيات القوات الأمنية والشرفاء من قطاع الإعلام والثقافة فلا مجال اليوم للاستغلال السياسي لنعلق عليه شماعة فشل “بعوض النمر” الذين شوهوا الثقافة والوطن.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر − 11 =

زر الذهاب إلى الأعلى