آخر الأخبار
المدير العام لموقع الجزائر ديبلوماتيك يهنئ الزملاء والشعب الجزائري بأحرّ التهاني بمناسبة حلول رمضان "مطلوب دولي".. يحيى موسى وقرار إغلاق قنوات الإخوان في تركيا رقم قياسي للإصابات.. الهند الثانية عالميا بعدد إصابات كورونا سد النهضة.. هذه هي تفاصيل الموقف الأميركي فيديو لحظات الرعب.. مواجهة بالرصاص في هاواي منتدى الإستثمار و تطوير المؤسسات يُكرّم الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك السيّد توفيق حكّار رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه سمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتبادل ورئيس جمهورية مصر العربية السيد عبد الفتاح السيسي في اتص... غدا الثلاثاء أول أيام شهر رمضان المبارك رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون ينشر تغريدة على حسابه في تويتر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه السيد قيس سعيد رئيس الجمهورية التو... بعد شائعات التسريب.. "كلوب هاوس" تنفي وقوع الاختراق ممنوعات في دراما رمضان.. هل تنجح في ضبط المشهد التلفزيوني؟ مفاجأة كبرى بحادث قطاري أسيوط.. حشيش وترامادول "وتوقيع مزور" "الكوكب المهاجر".. تساؤلات الحياة بدون الشمس مسؤول نووي إيراني: انقطاع الكهرباء بمنشأة نطنز "إرهاب نووي" ترامب يقول إنه سيساعد حزبه الجمهوري على استعادة الكونغرس زيدان يرد على كومان.. ويؤكد: "نحن على حافة الهاوية" الادعاء الإيطالي يرفض محاكمة سالفيني على سياسة الهجرة رئيس وزراء اليونان يطالب بالتحقيق في اغتيال صحفي قتل بـ17 رصاصة (صور)
الافتتاحية

دبلوماسية “زمزم” !!

نددت الجالية الجزائرية بكندا بالموقف الجزائري المساند للسعودية في أزمتها مع كندا بعد الموقف الكندي من انتهاكات حقوق الإنسان في السعودية وسجن الناشطات السياسيات وغيرها..

سألت الجالية في بيان لمجموعة من الجزائريين الكنديين عن التناقض الذي أصبحت تعرفه الدبلوماسية الجزائرية من جهة تقُل إنها ضد التدخل في الشؤون الداخلية للدول ومن جهة تنحاز للسعودية في أزمة لا ناقة لنا فيها ولا جمل، فتساءل البعض لماذا لم تتدخل الجزائر وتعلن صراحة موقفها من حصار السعودية واتباعها لدولة قطر؟ ولماذا لم تتدخل وتعلن كذلك  موقفها حول أزمة اليمن؟.. أم أن 36 ألف قارورة زمزم التي أهدتها السعودية للجزائر هي الثمن؟ 

للتذكير كل الأزمات الاقتصادية التي عاشتها الجزائر بسبب انهيار أسعار البترول كانت بسبب الموقف السعودي، وآخر مرة هي حين طالبت الجزائر من السعودية عدم رفع إنتاج البترول حتى لا ينخفض، ردت أنه لا يهمها سوى مصلحة المملكة حتى وإن انخفض البترول إلى 5 دولار.

وفي سنة 1995 في عز الأزمة الأمنية والاقتصادية ذهب خالد نزار عضو المجلس الأعلى للدولة آنذاك إلى السعودية وطلب قرضا من المملكة فقدم له القصر الملكي وعدا بتسليم الجزائر قرضا بـ 500 مليون دولار، لم نتسلمه إلى يومنا هذا..، ناهيك عن الموقف السعودي من العشرية الحمراء ومن الإعمال الإرهابية التي كانت تتعرض لها الجزائر..

لماذا نحشر أنفسنا في نزاع بعيد عنا ولا دخل لنا فيه، بل بالعكس سيضر بجاليتنا الكبيرة بكندا، أم مواقف دبلوماسيتنا تمليها مواقف أشخاص بالوزارة مصالحهم الشخصية  أهم  من  مصالح  دولة مثل الجزائر.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى