آخر الأخبار
بايدن يقرر إنهاء حظر السفر.. وهذه التفاصيل رونالدو يحفر اسمه بالذهب.. ويحقق أغلى الألقاب الخطاب الذي قتل صاحبه.. أسوأ 7 مراسم تنصيب رؤساء في تاريخ أميركا بوكيتينو يكشف كواليس اجتماعه مع بارتوميو وسرّا عن ميسي الرئيس بايدن يلقي خطابا تاريخيا.. وهذه وعوده منذ اليوم الأول "بين أُقسم وأُقر".. قصة "القسم الرئاسي" الأميركي كتاب القسم.. لماذا اختار بايدن إنجيلا عمره 127 عاما؟ "3 ورقات".. أول توقيع للرئيس بايدن بعد التنصيب الرئيس بايدن يلقي خطابا تاريخيا.. وهذه وعوده منذ اليوم الأول مغني أميركي يصبح حديث الإنترنت خلال التنصيب بعد "حملة عناق" الرئيس تبون يجري بنجاح عملية جراحية على قدمه بألمانيا الجزائر دبلوماتيك تعزي عائلة الاعلامي سامي حداد فور وصوله إلى واشنطن.. "خطوة غير مسبوقة" من بايدن قبل ساعات من رحيله.. ترامب يرفع السرية عن "وثائق روسيا" ترامب يعفو عن مساعده السابق و"يتجاهل نفسه وأسرته" ميلانيا ترامب وجيل بايدن.. "لا سلام" بين "السيدتين الأوليين" في أهم يوم بحياة بايدن.. "جدول مزدحم" للرئيس الجديد الوزير المنتدب المكلف بالمؤسسات المصغرة يستقبل المنسق المقيم لنظام الأمم المتحدة بالجزائر اعتقال مسؤول بولاية نيو مكسيكو شارك في اقتحام الكونغرس "FBI" يحقق في نية امرأة بيع كمبيوتر بيلوسي لروسيا
الافتتاحية

أموال سوناطراك تلعب في السياسة

بعد فشل ولد قدور في مهمته على رأس سوناطراك ومع توالي الصفقات الفاشلة والمكلفة، راح السجين السابق يلعب بأموال سوناطراك في السياسة عن طريق كرة القدم، فبعد تعيينه (كـ.ق) على رأس المولودية وهو صهر صديقه الجنرال المتقاعد زرهوني، الذي تربطه به صداقة متينة منذ أيام صفقة “B.R.C” الذي سجن بسببها وأتهم بالجوسسة..، ها هو يقوم كذلك بالتكفل بدفع مرتبات اتحاد عنابة مجاملة لمسؤول سام ودفع مرتبات لاعبي مولودية بجاية لكسب تعاطف البجاويين وقطع الطريق أمام “اسعد ربراب”، الذي يشهد هبة تضامنية كبيرة من سكان بجاية بعد عرقلة مشروعه الصناعي.

 

فدخول ولد قدور بأموال سوناطراك التي هي أموال الشعب الجزائري ليلعب في السياسة تحسبا لمواعيد انتخابية تعد خرقا لكل الأعراف والقوانين الدستورية وكأنه يتصرف في حر ماله..

 

يحدث هذا بعدما تجرأ زوخ ومنح 04 ملايير من الأموال العمومية لنادي محترف تسيره شركة خاصة ؟! هاهي أموال سوناطراك تدفع بطريقة انتقائية لنوادي محترفة تسيرها شركات خاصة كذلك ؟! فهذا تعدٍ واضح على القانون لأغراض سياسية شعبوية، فمن يسأل من؟ ومن يحاسب من؟ في زمن السيرك السياسي وبارونات المال الفاسد.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 + أربعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى