آخر الأخبار
النفط في أعلى مستوى له خلال 13 شهرا ثنائية ميسي تساعد برشلونة في التفوق على إلتشي نجل ترامب يدلي بشهادته أمام النيابة حول "فاتورة" حفل التنصيب مصر تجيز لقاحي سبوتنيك وأسترازينيكا من كوريا الجنوبية ليبيا.. أزمة المياه شبح يهدد مستقبل البلاد موديرنا: اللقاح المضاد لكورونا المتحور جاهز للاختبار بريطانيا: وضع الكمامات قد لا يكون ضروريا في الصيف بعد خسارة "مدوية".. ماسك يفقد صدارة أغنياء العالم خبراء يكشفون دوافع "واتساب" لتبني سياسة خصوصية جديدة هجوم الكونغرس.. تضارب بين الشهود وتحذير FBI لم يصل للمعنيين الولايات المتحدة تزفُ "خبرا سارا" بشأن لقاح الجرعة الواحدة حملة مغربية إسرائيلية على الجزائر؟! ماذا يعني اطلاع القضاء الأميركي على سجلات ترامب الضريبية؟ توخيل يثني على مبابي "القرش".. ويقارنه بميسي ورونالدو إسبانيا تزيل آخر تماثيل الدكتاتور فرانكو رئيس دولة يستأجر طائرة ميسي الخاصة شركة تويتر تحذف مئات الحسابات المرتبطة بثلاث دول آسيا.. قصة حب صينية للعربية وحلم التمثيل مع عادل إمام بريطانيا تحظر دخول "بوينغ 777" مجالها الجوي مؤقتا سامباولي يستقيل من أتلتيكو مينيرو
الافتتاحية

“الموالاة” ومحاربة الفساد

ولد عباس يقول أنه شكل جبهة وطنية لمحاربة الفساد؟! وأويحيى زعيم “الأرندي” يطرد سيناتور تيبازة “المرتشي”..، يحدث هذا وأحزاب الموالاة تعج برجال المال والصفقات وبأصدقاء البوشي الحميمين الذين سهلوا دخوله إلى “القبة”، كما له صداقات مع أغلب رجال المال في الحزبين.

جبهة الموالاة استحوذت لوحدها على 90 % من الصفقات العمومية عن طريق نوابها وأعضاءها وأغلب الوزراء السابقين لعبوا مع “البوشي” كرة القدم لأنه كان حارس مرماهم وصور تلك المباريات في “سيديهات” فنواب الشكارة والمهربون ونواب الصفقات مستحيل أن يحاربوا الفساد لأن حزب الفساد هم الأعضاء المؤسسين له..

فكم من نائب دخل قبة البرلمان وهو “كحيان” فتحول قبل انتهاء عهدته عضوا فعالا في نادي “المليارديرات”، وكم من قانون أجهض لأنه يضر بمصالحهم واسألوا من أوقف قانون إلزامية التعامل بالصكوك البنكية؟ ومن أجهض مشروع قانون الضريبة على الثروة؟ فالشعب ليس غبيا وهو يعرف أنه لا يوجد في الموالاة الطاهر بن الطاهر ليحارب الفساد في زمن “البوشي” وبارونات الفساد ونواب الشكارة والمتجول في أي مدينة بإمكانه أن يسأل من هو صاحب أضخم البنايات؟ فقبل أن تحاربوا الفساد، حاربوا “بعوض النمر” والكوليرا فقط… “فللكعبة رب يحميها”.   

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة + 13 =

زر الذهاب إلى الأعلى