آخر الأخبار
وزارة الدفاع الوطني: إرهابي يسلم نفسه للسطات العسكرية ببرج باجي مختار سوناطراك: لقاء عمل مع شركات دنماركية البيت الأبيض: حلف الأطلسي سيطرح مبادرات أمنية "طموحة" وزير المخابرات الإيرانية السابق يكشف سبب رفض ترشح رفسنجاني لانتخابات 2013 اتفاق على تعاون عسكري بين إثيوبيا ودولة عربية تقرير: ارتفاع عدد قطع السلاح النووي المنتشرة في القوات العملياتية عالميا مقتل 53 شخصا جراء اعتداء عصابة لسرقة الماشية على 6 قرى في نيجيريا أحمدي نجاد: أكبر مسؤول إيراني لمكافحة التجسس الإسرائيلي كان جاسوسا لإسرائيل بايدن يكشف السر: لهذا لن أجري مؤتمرا صحفيا مع بوتن حفل شواء لزعماء السبع.. ماذا أكلوا ولماذا أثاروا الجدل؟ خلافات حادة داخل السلطات الليبية بعد زيارة الوفد التركي "نمبر وان"و"الملبن".. فوضى الألقاب تجتاح الوسط الفني بمصر من داخل المستشفى.. إريكسن يبعث رسالة لزملائه شاهد.. هدف تاريخي في "يورو 2020" الكنيست يمنح الثقة للحكومة الإسرائيلية الجديدة العملاق دجوكوفيتش بطلا لـ"رولان غاروس 2021".. زاخاروفا معلقة على إعلان "السبع الكبار" بشأن موسكو: الكرة في ملعبكم بايدن: أهمية الناتو حيوية بالنسبة لأمن الولايات المتحدة بايدن: الملكة إليزابيث ذكرتني بأمي وسألتني عن بوتين وشي جين بينغ جونسون يطالب بمزيد من التحقيقات حول منشأ فيروس كورونا
ثقافة وفنسلايدر

منع 130 كتاب طائفي من دخول الجزائر

التقشف يقلص ميزانية “سيلا” إلى 8 ملايير

أعلن، محافظ معرض الكتاب الدولي، حميدو مسعودي، عن التحفظ على 130 عنوان وإقصاء أكثر من 25 دار نشر عربية وجزائرية لم تلتزم بقانون المعرض، مؤكدا أن “سيلا” هو المتنفس الوحيد للناشرين العرب”.

وأرجع، مسعودي، في “فوروم” جريدة “الشعب” سبب التحفظ الذي طال 130 عنوان من بين 120 ألف عنوان ستدخل الصالون إلى تقارير لجان القراءة المستقلة التي تعمل على هذا الموضوع، مردفا أنّه “من الصعب مراقبة 120 ألف كتاب في ظرف وجيز.”

وأضاف، أنّ إقصاء أكثر من 25 دار نشر عربية وجزائرية يأتي بسبب وضعها الكتب والمصاحف على الأرض، باستثناء بعضها منها أردنية لعدم امتلاكها لطاولات.

وبخصوص المشاكل التي أثيرت مع اتحاد الناشرين العرب ودور النشر العربية، أوضح المتحدث أنّ المشكل تم حله نهائيا ولا مشاكل مع اتحاد الناشرين العرب، ولفت أنّ القضية تجارية بحتة تمحورت حول  تأخر دفع بعض الناشرين العرب لفواتيرهم إلى المخلص الذي يتعاملون معه.

وأكدّ أنّ المسألة تجارية بحتة مع المخلص الجزائري والعربي “المخلص العربي هو من يختار نظيره الجزائري والمسؤولية تتحملها دور النشر التي اختارته لأن يتعامل معها، والجزائر تقاطع ولا تقاطَع ومعرضها المتنفس الوحيد للناشرين العرب، وما حصل أسماه الناشرون بالتريث”.

وأكدّ في السياق، أنّ إدارة المعرض طلبت من الناشرين العرب التعهد في حال اختيارهم لمخلّصين جزائريين بخصوص دفع الفواتير بأنّ القضية تجارية محضة ولا علاقة لإدارة “سيلا” بها.

ولم يخف مسعودي أنّ لقاءه بهم دار حول مراقبة الكتب وعبرّ بقوله: “عندنا قانون 2003 سيطبق بحذافيره، نحن أسياد في بلدنا”، وأردف: “ندخل الكتب التي نشاء، والكتب التي تروج للطائفية والفتنة وتمجد التطرف والإرهاب لن تدخل الصالون”، وشدد أنّ “مذهبنا المالكي ولا نقاش فيه، ومن أراد التشيع فهو حر”.

وفي الصدد، لفت مسعودي أنّه في معرض الدار البيضاء بالمغرب تم سحب موسوعة جزائرية تتضمن خارطة للصحراء الغربية، لكن بهدوء تام دون إحداث ضجة وبعيدا عن أعين الصحافة. وعلق: “نساند الصحراء الغربية ومن حقنا، لكن سحب الكتاب باحترام وكان عدد النسخ 5”.

وتأسف، مسعودي، لغياب الروائي اللبناني أمين معلوف رغم المفاوضات التي جرت معه. وردّ بخصوص الانتقادات التي طالت إدارته بتوجيهها الدعوة لمعلوف: “أمين معلوف، لا يحضر وأتأسف لذلك، وموقفه من التطبيع مع إسرائيل يخصه هو وحده.” وتابع: “ولو يطلب معلوف من الجزائر أن تطبّع مع إسرائيل لأسمعه الجزائريون كلاما أخر”.

وكشف مسعودي تسجيل مشاركة 920 دار نشر (جزائرية وعربية وأجنبية) تمثل 51 دولة في الطبعة الـ22، وحضور 71 ضيفا منهم 20 ضيفا من الخارج يتقدمهم وزير الثقافة الغيني، ومدير “المكتبة الوطنية” بغينيا، مع تسطير برنامج ثقافي ثري يشمل 18 محاضرة ولقاء. وذكر أنّ ميزانية الصالون خصم منها 4 ملايير سنتيم لتبلغ في هذه الطبعة 8 ملايير سنتيم بعد أن كانت 12 مليار السنةالفارطة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة − واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى