آخر الأخبار
إصابة بطل فورمولا 1 بفيروس كورونا وغيابه عن سباق الصخير روسيا تدعو منظمة شنغهاي للتعاون لاستبدال الدولار بعملات وطنية في التجارة جدل حاد بين كانبيرا وبكين حول صورة جندي أسترالي يضع سكينا على رقبة طفل أفغاني نائب رئيس الوزراء الروسي: الهيدروكربونات ستظل المصدر الرئيسي للطاقة لعقود الكشف عن رسالة مارادونا الأخيرة قبل وفاته بساعات "موديرنا" تطلب تفويضا طارئا من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية لتوزيع لقاح كورونا أسعار النفط تنخفض مع بحث "أوبك+" سياسة الإنتاج في 2021 طبيب مارادونا يرد على اتهامات التسبب بوفاة الأسطورة بيسكوف يعلق على قرار بايدن تعيين جين بساكي متحدثة باسم البيت الأبيض بايدن يواصل تشكيل إدارته.. أبرز المرشحين للعدل والدفاع ترامب يكرر اتهامات التزوير.. ويقول: موقفي لن يتغير حكومة إثيوبيا: المعارك انتهت وملاحقة زعماء تيغراي بدأت ريال مدريد وركلات الجزاء.. إحصاء ينسف ما يعتقده كثيرون القصة الحقيقية لـ"كرة القدم النووية" التي لا تفارق الرئيس الأمريكي! بيكيه يتخذ "أخطر" قرار في مسيرته الصليب الأحمر تعلن اختطاف أحد موظفيها على يد مجهولين في أفغانستان السودان يعلن زيارة وفد إسرائيلي إلى الخرطوم الغرفة 2806: قضية دومينيك ستراوس خان"..وثائقي عن انهيار الأوفر حظا لرئاسة فرنسا في 2012 وزارة الدفاع الروسية تعلن إطلاق حملة تطعيم شاملة للجيش ضد فيروس كورونا ماكرون غاضب بعد اعتداء فاحش على موسيقي من طرف الشرطة (فيديو)
الافتتاحية

الهلوسة والتاريخ

عندما يحاول بعض الفاشلين سياسيا ومهنيا واجتماعيا كتابة التاريخ فالأكيد أن ما سيكتب يكون تحت تأثير الأقراص المهلوسة ! فهذا هو حال سعيد سعدي الذي حاول شراء تاريخ لعائلته بتأليفه لكتاب عن المجاهد العظيم “عميروش” ليكذّب بعض الإشاعات في منطقة القبائل والتي تقول أن عائلة سعدي لا علاقة لها بالثورة التحريرية بل بالعكس…؟؟

هذا ليس موضوعنا، موضوعنا هذه المرة تهجم هذا الفاشل سياسيا الذي نفر منه كل المؤسسين لـ M.C.B وكل المؤسسين لـ “الأرسيدي” بسبب هذيانه ومواقفه التي تدل على اضطراب نفسي لصاحبها..، هذا السياسي المزعوم الذي قال عن سفرية له في وفد الرئيس بوتفليقة أنها أعظم سفرية في حياته ثم بعدها أراد أن ينقلب عليه بوقفات مشبوهة كل يوم سبت بل تجرأ على الصعود فوق سيارة الشرطة وهو يتنقل بسيارة مصفحة ؟!

اليوم هذا الفاشل يريد أن يتطاول على زعماء الجزائر “بوصوف” المدعو “سي مبروك” والرئيس الراحل هواري بومدين ويقول: “بوصوف كان ضد أرضية الصومام وأن بومدين دخيل على الثورة..” ونسي أن بوصوف هو عضو مجموعة  22 الذين فجروا الثورة وهو أب المخابرات الجزائرية وهذا الرجل يعرف جيدا من هي المخابرات الجزائرية التي كان يتودد ويتوسل لكي يستقبل من طرف الجنرال توفيق وأشياء أخرى لا نريد الخوض فيها.

كما يتحدث عن زعيم الجزائر ومحبوب الشعب هواري بومدين ويقول أنه دخيل على الثورة ونسي كذلك وهو معذور لأنه يكتب تحت تأثير الأقراص المهلوسة أن بومدين أعطى نفسا للثورة وأنقذ البلاد من الانقسام وبنى جزائر قوية رغم بعض النقائص والأخطاء وألهم أن بوصوف لم يستغل نفوذه للثراء ولم يشوش على الدولة لأنه رجل دولة وبومدين لم يسرق أموال الشعب ولم يسكن في فرنسا ولم يعط مصنع “ذراع بن خدة” لأصحابه ولم يساعد “ربراب” على الثراء ولم يتدخل لصالح من نهبوا أموال البنك الجزائري الليبي بباريس، هذا هو الفرق بين الكبار والصغار فاترك التاريخ للمؤرخين مثلما تركت السياسة للسياسيين لأن وزنك في المشهد السياسي لا شيء سواء تكلمت أم لم تتكلم، لأنك لا شيء وتاريخك معروف منذ أن كنت سجينا عفوا نزيلا V.I.P بسجن البرواقية! إلى غاية اجتماعاتك السرية مع فرحات مهني بباريس فاترك بوصوف وبومدين في رحمة الله لعل الله يشفيك ويعافيك فشتان بين رؤية الدشرة ورؤية الوطن فأطروحات وورقة الطريق الفرنسية معروفة ومكشوفة.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر + 17 =

زر الذهاب إلى الأعلى