آخر الأخبار
إيطاليا تسجل 253 وفاة وأكثر من 20 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا "رويترز": الخارجية الأمريكية ستراجع "كامل" العلاقة مع السعودية تقرير حول محمد صلاح يقتحم مجال الاستثمار العقاري في بريطانيا البيت الأبيض: الضربات الجوية في سوريا تهدف لإرسال رسالة مفادها بأن بايدن يعمل على حماية الأمريكيين إدارة بادين تصدر تقرير مقتل خاشقجي الجمعة..خروج العشرات إلى الشارع في أول جمعة.. مسلحون مجهولون يخطفون أكثر من 300 تلميذة في نيجيريا الأكثر دقة على الإطلاق.. ابتكار خريطة جديدة للكرة الأرضية الكونغرس يصوت على خطة "منقوصة" لإنعاش الاقتصاد انتخاب رئيس من أصل عربي يشعل دولة إفريقية ليفربول يتعرض لـ"ضربة موجعة".. "القائد" خضع لعملية جراحية لهذا السبب.. فايزر تدرس منح "جرعة ثالثة" من لقاح كورونا ولد قدور ولعنة "أوغيستا" أين يدفع السائقون أغلى رسوم الطريق؟.. تصنيف يكشف الدول أميركي قتل 3 أشخاص وطهى قلب أحدهم مع البطاطا سان جيرمان يطمئن بشأن "عقد نيمار": على الطريق الصحيح بعد اتهام محاولة الانقلاب.. رئيس وزراء أرمينيا يخاطب أنصاره النفط في أعلى مستوى له خلال 13 شهرا ثنائية ميسي تساعد برشلونة في التفوق على إلتشي نجل ترامب يدلي بشهادته أمام النيابة حول "فاتورة" حفل التنصيب
الافتتاحية

الهلوسة والتاريخ

عندما يحاول بعض الفاشلين سياسيا ومهنيا واجتماعيا كتابة التاريخ فالأكيد أن ما سيكتب يكون تحت تأثير الأقراص المهلوسة ! فهذا هو حال سعيد سعدي الذي حاول شراء تاريخ لعائلته بتأليفه لكتاب عن المجاهد العظيم “عميروش” ليكذّب بعض الإشاعات في منطقة القبائل والتي تقول أن عائلة سعدي لا علاقة لها بالثورة التحريرية بل بالعكس…؟؟

هذا ليس موضوعنا، موضوعنا هذه المرة تهجم هذا الفاشل سياسيا الذي نفر منه كل المؤسسين لـ M.C.B وكل المؤسسين لـ “الأرسيدي” بسبب هذيانه ومواقفه التي تدل على اضطراب نفسي لصاحبها..، هذا السياسي المزعوم الذي قال عن سفرية له في وفد الرئيس بوتفليقة أنها أعظم سفرية في حياته ثم بعدها أراد أن ينقلب عليه بوقفات مشبوهة كل يوم سبت بل تجرأ على الصعود فوق سيارة الشرطة وهو يتنقل بسيارة مصفحة ؟!

اليوم هذا الفاشل يريد أن يتطاول على زعماء الجزائر “بوصوف” المدعو “سي مبروك” والرئيس الراحل هواري بومدين ويقول: “بوصوف كان ضد أرضية الصومام وأن بومدين دخيل على الثورة..” ونسي أن بوصوف هو عضو مجموعة  22 الذين فجروا الثورة وهو أب المخابرات الجزائرية وهذا الرجل يعرف جيدا من هي المخابرات الجزائرية التي كان يتودد ويتوسل لكي يستقبل من طرف الجنرال توفيق وأشياء أخرى لا نريد الخوض فيها.

كما يتحدث عن زعيم الجزائر ومحبوب الشعب هواري بومدين ويقول أنه دخيل على الثورة ونسي كذلك وهو معذور لأنه يكتب تحت تأثير الأقراص المهلوسة أن بومدين أعطى نفسا للثورة وأنقذ البلاد من الانقسام وبنى جزائر قوية رغم بعض النقائص والأخطاء وألهم أن بوصوف لم يستغل نفوذه للثراء ولم يشوش على الدولة لأنه رجل دولة وبومدين لم يسرق أموال الشعب ولم يسكن في فرنسا ولم يعط مصنع “ذراع بن خدة” لأصحابه ولم يساعد “ربراب” على الثراء ولم يتدخل لصالح من نهبوا أموال البنك الجزائري الليبي بباريس، هذا هو الفرق بين الكبار والصغار فاترك التاريخ للمؤرخين مثلما تركت السياسة للسياسيين لأن وزنك في المشهد السياسي لا شيء سواء تكلمت أم لم تتكلم، لأنك لا شيء وتاريخك معروف منذ أن كنت سجينا عفوا نزيلا V.I.P بسجن البرواقية! إلى غاية اجتماعاتك السرية مع فرحات مهني بباريس فاترك بوصوف وبومدين في رحمة الله لعل الله يشفيك ويعافيك فشتان بين رؤية الدشرة ورؤية الوطن فأطروحات وورقة الطريق الفرنسية معروفة ومكشوفة.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين + ستة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى