آخر الأخبار
مدير "إف بي آي" يدافع عن تدابير وكالته قبل اقتحام الكونغرس عمارات بألوان الحلويات.. تعرف على شوارع "قوس قزح" في لندن فضيحة "بارسا غيت".. إطلاق سراح مشروط لرئيس برشلونة السابق بالفيديو.. اليابان تتسلم أميركيين متهمين بقضية غصن السعودية: "شرط صحي" للراغبين في أداء فريضة الحج رغدة تكشف كواليس "بودي غارد" مع الزعيم عادل إمام إطلاق سراح مئات التلميذات المختطفات في نيجيريا القضاء الفرنسي يحكم بالسجن 3 سنوات على ساركوزي مقتل 9 مدنيين بوسط مالي على أيدي مهاجمين المحققة الأممية تعليقا على تقرير مقتل خاشقجي: ما تم الكشف عنه قليل جدا فيما يبدو وهذا مخيب للأمل برشلونة يصدر بيانا رسميا حول اقتحام السلطات الكتالونية مقر النادي الوزارة الأولى : تمديد الحجر الجزئي المنزلي لمدة 15 يوما على مستوى 19 ولاية بداية من يوم غد الثلاثاء... رئيس الجمهورية: الجيش الوطني الشعبي بلغ أقصى درجات الاحترافية والمهنية وهو بعيد عن السياسة رئيس الجمهورية: أغلب مطالب الحراك الأصلي تحققت ودعاة تمدين الحكم تلقوا تربصات في مخابر أجنبية رئيس الجمهورية: التغيير الحكومي الأخير حمل طابعًا استعجاليًا ولم أُُُقبِِِِِِِِِِِِل على تغيير شامل ... رئيس الجمهورية: التزمت مع الشعب بقول الحقيقة ومساعي كل من حاول العبث بمقدسات هذا الوطن خابت التشيك: قد نستخدم لقاح "سبوتنيك V" الروسي قبل موافقة الاتحاد الأوروبي عليه بيان اجتماع مجلس الوزراء وفاة الفنان المصري يوسف شعبان إثيوبيا.. إدانة أميركية "للفظائع" في إقليم تيغراي
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال: الذاكرة الوطنية والمصالح الشخصية

كثرت الجمعيات التي تتغنى بالدفاع عن الذاكرة الوطنية وبالدفاع عن الرموز الثورية، لكن في الواقع هي تدافع عن المصالح الشخصية لأصحابها لا غير وخير دليل على ما نقول ما تعرض له مؤخرا زعيما الثورة التحريرية والوطن بوصوف عبد الحفيظ وهواري بومدين، من إهانات وتزييف للحقائق التاريخية وتشويه لماضيهم الثوري من طرف طبيب الأمراض العقلية المدعو سعيد سعدي في ندوة نُظمت بمكتبة البلدية ببوجمعة، بتيزي وزو، والغريب في الأمر لا أحد من الشخصيات التي تعودت على تدريسِنا تاريخَنا المجيد في كل مناسبة وطنية تدخلت وردت على هذا الشخص أو دافعت عن الذاكرة الوطنية ودافعت عن رموز ثورتنا الشرفاء العظماء..

لا “دحو ولد قابلية” الذي أسس جمعية قدماء “المالغ” تدخل ودافع عن مؤسس “المالغ” وعضو مجموعة 22 وأب المخابرات الجزائرية بوصوف المدعو سي مبروك؟؟ ولا جمعية يوسف الخطيب ولا جمعية علي هارون ولا حتى جمعية مشعل الشهيد، هذا فيما يتعلق بالجمعيات، أما عن منظمة المجاهدين لـ”سعيد عبادو” فكأن الأمر لا يعنيها وكأن بومدين وبوصوف ليسا من المجاهدين.. !

وحتى وزيرنا الهمام للمجاهدين الذي يتجرأ على تهديد فرنسا التي يقيم فيها سلفه في “غرونوبل”  ولا يتجرأ للرد على طبيب الأمراض العقلية، يدافع عن مدفع بابا مرزوق ولا يدافع عن هواري بومدين الذي رد الاعتبار لأبناء الشهداء وأراملهم وشيد لنا وطنا أصبح فيه ابن الشهيد وزيرا للمجاهدين يدافع على من حافظ على الثورة من الخونة والعملاء وشيّد دولة كان شعارها “الدولة لا تزول بزوال الرجال”

فشتان بين الذاكرة الوطنية التي تحملونها وتؤمنون بها شعارا وعن المصالح الشخصية التي تدافعون عنها جهارا نهارا.

رحم الله بوصوف ورحم الله زعيم الأمة بومدين ورحم الله الوطن من الأعداء بالداخل والخارج، فالذاكرة يحفظها ويحافظ عليها الشعب الجزائري بعيدا عن السجلات التجارية وأدبيات المناسبات الرسمية و”ما يهزك ريح يا جبل”.     

 

     

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 − 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى