آخر الأخبار
مدير "إف بي آي" يدافع عن تدابير وكالته قبل اقتحام الكونغرس عمارات بألوان الحلويات.. تعرف على شوارع "قوس قزح" في لندن فضيحة "بارسا غيت".. إطلاق سراح مشروط لرئيس برشلونة السابق بالفيديو.. اليابان تتسلم أميركيين متهمين بقضية غصن السعودية: "شرط صحي" للراغبين في أداء فريضة الحج رغدة تكشف كواليس "بودي غارد" مع الزعيم عادل إمام إطلاق سراح مئات التلميذات المختطفات في نيجيريا القضاء الفرنسي يحكم بالسجن 3 سنوات على ساركوزي مقتل 9 مدنيين بوسط مالي على أيدي مهاجمين المحققة الأممية تعليقا على تقرير مقتل خاشقجي: ما تم الكشف عنه قليل جدا فيما يبدو وهذا مخيب للأمل برشلونة يصدر بيانا رسميا حول اقتحام السلطات الكتالونية مقر النادي الوزارة الأولى : تمديد الحجر الجزئي المنزلي لمدة 15 يوما على مستوى 19 ولاية بداية من يوم غد الثلاثاء... رئيس الجمهورية: الجيش الوطني الشعبي بلغ أقصى درجات الاحترافية والمهنية وهو بعيد عن السياسة رئيس الجمهورية: أغلب مطالب الحراك الأصلي تحققت ودعاة تمدين الحكم تلقوا تربصات في مخابر أجنبية رئيس الجمهورية: التغيير الحكومي الأخير حمل طابعًا استعجاليًا ولم أُُُقبِِِِِِِِِِِِل على تغيير شامل ... رئيس الجمهورية: التزمت مع الشعب بقول الحقيقة ومساعي كل من حاول العبث بمقدسات هذا الوطن خابت التشيك: قد نستخدم لقاح "سبوتنيك V" الروسي قبل موافقة الاتحاد الأوروبي عليه بيان اجتماع مجلس الوزراء وفاة الفنان المصري يوسف شعبان إثيوبيا.. إدانة أميركية "للفظائع" في إقليم تيغراي
أخبارسلايدر

“جبهة شعبية” لدعم الرئيس بوتفليقة في عهدة خامسة

أعلن، الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، بمعية رؤساء  16 حزبا سياسيا ميلاد “الجبهة الشعبية القوية” لدعم استمرار الرئيس بوتفليقة في الحكم ومساندة الجيش ومختلف الأسلاك الأمنية في محاربة الإرهاب وتأمين الحدود.

وأكد ولد عباس في لقاء بمقر الأفلان ، إن “الرئيس بوتفليقة الذي عاد من رحلته العلاجية في سويسرا بصحة جيدة وهو بخير”.

وأوضح، “إننا في حزب جبهة التحرير الوطني نعتبر نداء الرئيس بوتفليقة بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للمجاهد مماثلا لنداء أول نوفمبر الذي حررته مجموعة من الثوار الأحرار الذين قرروا خوض حرب تحريرية لانتزاع الاستقلال بعد دفع ضريبة الدم واستشهاد قوافل من الشهداء الأبرار”.

وشرح ولد عباس، أهداف تشكيل “الجبهة الشعبية” التي ترتكز على رفع ثلاثة تحديات أساسية لخصها في الحفاظ على الاستقلال وسيادة القرار، تعميق الديمقراطية وترقية الحس المدني، وكذا إلى تنويع الاقتصاد وتحريره من التبعية للمحروقات، بالإضافة إلى الوقوف في وجه ما سماه بـ”المناورات الداخلية وكل التهديدات الخارجية ومحاربة كل الآفات على رأسها الفساد والمخدرات”.

وجدد الأمين العام للأفلان، دعوته لكل الفعاليات الوطنية والأحزاب السياسية والمجتمع المدني إلى الانضمام إلى الجبهة الشعبية لدعم مناعة الجزائر وتحصينها والحفاظ على أمنها واستقرارها ووحدتها وصيانة المكاسب التي تحققت خلال عشريتين كاملتين”.

 كما كشف المسؤول الحزبي عن مشاروات قادمة سيباشرها الأفلان مع عدة فعاليات سواء من الأحزاب أم المنظمات الوطنية والطلابية والنقابية وأرباب العمل، من أجل إقناع الرئيس بوتفليقة بضرورة الترشح لعهدة خامسة تحسبا لرئاسيات 2019 التي لا يفصلنا عنها الكثير.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 − أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى