آخر الأخبار
إيطاليا تسجل 253 وفاة وأكثر من 20 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا "رويترز": الخارجية الأمريكية ستراجع "كامل" العلاقة مع السعودية تقرير حول محمد صلاح يقتحم مجال الاستثمار العقاري في بريطانيا البيت الأبيض: الضربات الجوية في سوريا تهدف لإرسال رسالة مفادها بأن بايدن يعمل على حماية الأمريكيين إدارة بادين تصدر تقرير مقتل خاشقجي الجمعة..خروج العشرات إلى الشارع في أول جمعة.. مسلحون مجهولون يخطفون أكثر من 300 تلميذة في نيجيريا الأكثر دقة على الإطلاق.. ابتكار خريطة جديدة للكرة الأرضية الكونغرس يصوت على خطة "منقوصة" لإنعاش الاقتصاد انتخاب رئيس من أصل عربي يشعل دولة إفريقية ليفربول يتعرض لـ"ضربة موجعة".. "القائد" خضع لعملية جراحية لهذا السبب.. فايزر تدرس منح "جرعة ثالثة" من لقاح كورونا ولد قدور ولعنة "أوغيستا" أين يدفع السائقون أغلى رسوم الطريق؟.. تصنيف يكشف الدول أميركي قتل 3 أشخاص وطهى قلب أحدهم مع البطاطا سان جيرمان يطمئن بشأن "عقد نيمار": على الطريق الصحيح بعد اتهام محاولة الانقلاب.. رئيس وزراء أرمينيا يخاطب أنصاره النفط في أعلى مستوى له خلال 13 شهرا ثنائية ميسي تساعد برشلونة في التفوق على إلتشي نجل ترامب يدلي بشهادته أمام النيابة حول "فاتورة" حفل التنصيب
الافتتاحية

آل الشيخ وصدام حسين

قصة الشعب الجزائري مع الزعماء قديمة وليست جديدة وهي نابعة من شهامة وبطولات أجداده عبر العصور، فالشعب الجزائري الذي أحب “شيغيفارا” و”كاسترو” و”هواري بومدين” و”جون كينيدي” ليس غريبا عنه أن ينبذ الحقرة والهوان والذل العربي..،

فحكاية الشعب الجزائري مع صدام بدأت مع غزوه الغاشم للكويت، فالشعب الجزائري لم يؤيد صدام في غزوه للكويت ولكن كان ضد إسرائيل فلما قصف صدام حسين إسرائيل بصواريخ سكود فرح الشعب الجزائري وهلل لأنه شعب يؤمن بالقضية الفلسطينية ويؤمن بواجب تحريرها من الصهاينة الغزاة..

منذ ذلك التاريخ أصبح صدام بطلا قوميا عربيا لا يخلو محل إلا وتجد صور صدام مع بومدين وازداد هذا الحب والاحترام لصدام لما أُعدم يوم عيد الأضحى وذهب إلى المقصلة شامخا وهازما أعداء الأمة العربية بكبريائه.

فآل الشيخ رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم عندما يقول ستسلط عقوبة مالية بـ 2.5 مليون دولار على اتحاد العاصمة بسبب هتافات تمجد فلسطين وصدام، هذا التصريح جاء بناء على تعليمات من حُماته، لأن آل الشيخ لا يعرف معنى الوحدة العربية..، لأن السعودية بلاده تحاصر جارتها قطر ظُلما وجورا ولا يعرف الشعب الجزائري لأن الشعب الجزائري لا يقبل الخنوع ولا يقبل الحقرة والظلم ولا يقبل الاستعباد وهو من سلالة الكبار ولا يهتف إلا للكبار.

آل الشيخ قال: “عندما صوتت بلاده السعودية لصالح ملف الولايات الأمريكية، كندا، المكسيك ولم تصوت للمغرب قال: لا يجب أن نخلط بين الرياضة والسياسة.”

فالسؤال لماذا اليوم يخلط بين الكرة والسياسة فما دخل هتافات الأنصار مع نتيجة المباراة؟ لو لُعبت المباراة ألف مرة لردد الجزائريون نفس الهتافات فلماذا لم يتحرك الاتحاد الإفريقي لما هتف أنصار بلوزداد بحياة القذافي في مباراة بلوزداد وأهلي طرابلس رغم أن مباريات الاتحاد الإفريقي معترف بها من “الفيفا” وبطولة آل الشيخ بطولة لـ “البزنسة” والإشهار وشراء الذمم لا أكثر.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى