آخر الأخبار
بعد شائعات التسريب.. "كلوب هاوس" تنفي وقوع الاختراق ممنوعات في دراما رمضان.. هل تنجح في ضبط المشهد التلفزيوني؟ مفاجأة كبرى بحادث قطاري أسيوط.. حشيش وترامادول "وتوقيع مزور" "الكوكب المهاجر".. تساؤلات الحياة بدون الشمس مسؤول نووي إيراني: انقطاع الكهرباء بمنشأة نطنز "إرهاب نووي" ترامب يقول إنه سيساعد حزبه الجمهوري على استعادة الكونغرس زيدان يرد على كومان.. ويؤكد: "نحن على حافة الهاوية" الادعاء الإيطالي يرفض محاكمة سالفيني على سياسة الهجرة رئيس وزراء اليونان يطالب بالتحقيق في اغتيال صحفي قتل بـ17 رصاصة (صور) "كلاسيكو الأرض".. التشكيلة الأساسية لمواجهة الغريمين ريال مدريد وبرشلونة أزمة سد النهضة.. السودان: لا مجال للحديث عن الخيار العسكري عودة الدبلوماسية المهاجرة.. دعم دولي وتعزيز للاستقرار بليبيا توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب حداد "خاص" من الملكة إليزابيث على زوجها الأمير فيليب "أيام الجور".. سنوات الظلم والحرب الليبية في دراما رمضان رمضان اللبنانيين مع أزمة الدولار.. ارتفاع "جنوني" للأسعار واشنطن تعلن الموازنة العسكرية وتكشف عن أولوياتها الدفاعية جونسون ينعى الأمير فيليب النرويج ترفض أن يضم صندوق الثروة السيادية للبلاد شركات سعودية
سلايدر

الجزائر وألمانيا تتفقان على إعادة “الحراقة”

أكدت المستشارة انجيلا ميركل دعم بلادها لسياسة تعزيز الاستقرار التي تنتهجها الحكومة الجزائرية وثمنت التعاون الجزائري مع سلطات بلادها فيما يخص استقبال لاجئين جزائريين لم يحصلوا في ألمانيا على حق البقاء بعد رفض طلبات لجوئهم.

وقالت المستشارة ميركل في مؤتمر صحافي مشترك مع الوزير الأول أحمد أويحيى في العاصمة “هناك تعاون بناء بين السلطات الجزائرية والألمانية في مجال عودة اللاجئين المرفوضين”. في نفس الوقت دافعت ميركل عن حق المواطنين في التمتع بمزيد من الحريات في الجزائر.

كما ثمنت ميركل جهود الجزائر من أجل حل أزمات المنطقة مشيرة إلى دور الجزائر في مالي على سبيل المثال ودورها في النقاش الجاري بشأن مستقبل ليبيا. وقالت ميركل إنها تشارك وجهة نظر الحكومة الجزائرية فيمل يخص حل مشاكل المنطقة، وخصوصا الأزمة الليبية، حيث تتبنى الجزائر فكرة دفع القوى الداخلية لحل مشاكلها بنفسها مع دعم خارجي يساعدهم على إيجاد الحلول المناسبة دون أن تفرض حلولا عليها.

من جانبه، أكد أحمد أويحيى، قبول بلاده ترحيل رعاياها المقيمين بطريقة غير شرعية في ألمانيا لكن بشروط. وقال أويحيى، في مؤتمر صحفي مشترك مع ميركل: “ناقشنا ملف الرعايا الجزائريين المقيمين بطريقة غير شرعية في ألمانيا، حيث نملك نفس الرؤية حول الموضوع. اتفقنا على إنهاء هذه القضية في أقرب وقت ممكن”.

وأوضح أويحيى، أن الجزائر، وضعت بعض الشروط قبل ترحيل رعاياها الذين يتواجدون في وضعية غير قانونية منها تحديد هوياتهم بدقة، ورفض مبدأ الترحيل الجماعي من خلال رحلات خاصة، مشيرا أن شركة الطيران الألمانية لوفتهانزا بإمكانها أن تلعب دورا في تسريع العملية لكونها تسير 11 رحلة أسبوعيا من ألمانيا نحو الجزائر، مقابل 5 رحلات لشركة الخطوط الجوية الجزائرية.

وقال إن “هناك أقل من 40 ألف جزائري يعيشون في ألمانيا بطريقة قانونية. الجزائر مستعدة لاستقبال ابناءها سواء كان العدد 3700 أو أكثر ممن هم في وضع غير شرعي، المصالح القنصلية في ألمانيا استصدرت نحو 700 رخصة للأشخاص ممن تتوفر فيهم الشروط”. ونوه أن الجزائر طلبت من ألمانيا ترحيل الأشخاص الذين صدرت بحقهم أحكام قضائية.

وأشار أويحيى، إلى التعاون الأمني والعسكري بين الجزائر وألمانيا، موضحا أن البلدين يتقاسمان الرؤى حول العديد من المسائل الإقليمية والدولية. كما نفى أن تكون الجزائر قد طردت المهاجرين غير الشرعيين من أفريقيا وألقت بهم في الصحراء. وتابع “لم نبحث مع الجانب الألماني وضع مراكز احتجاز في الجزائر التي تمنع ما بين 20 ألف إلى 30 ألف مهاجر غير شرعي من عبور حدودها، ومنها إلى أوروبا. لا أعرف بلدا في العالم لم تنتقده منظمة العفو الدولية، نحن لم نطرد المهاجرين غير الشرعيين الأفارقة ولم نلق بهم في الصحراء، بل وفرنا لهم كل الظروف المناسبة لإعادتهم في أجواء تحفظ كرامتهم إلى بلدانهم”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى