آخر الأخبار
مفاجأة كبرى بحادث قطاري أسيوط.. حشيش وترامادول "وتوقيع مزور" "الكوكب المهاجر".. تساؤلات الحياة بدون الشمس مسؤول نووي إيراني: انقطاع الكهرباء بمنشأة نطنز "إرهاب نووي" ترامب يقول إنه سيساعد حزبه الجمهوري على استعادة الكونغرس زيدان يرد على كومان.. ويؤكد: "نحن على حافة الهاوية" الادعاء الإيطالي يرفض محاكمة سالفيني على سياسة الهجرة رئيس وزراء اليونان يطالب بالتحقيق في اغتيال صحفي قتل بـ17 رصاصة (صور) "كلاسيكو الأرض".. التشكيلة الأساسية لمواجهة الغريمين ريال مدريد وبرشلونة أزمة سد النهضة.. السودان: لا مجال للحديث عن الخيار العسكري عودة الدبلوماسية المهاجرة.. دعم دولي وتعزيز للاستقرار بليبيا توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب حداد "خاص" من الملكة إليزابيث على زوجها الأمير فيليب "أيام الجور".. سنوات الظلم والحرب الليبية في دراما رمضان رمضان اللبنانيين مع أزمة الدولار.. ارتفاع "جنوني" للأسعار واشنطن تعلن الموازنة العسكرية وتكشف عن أولوياتها الدفاعية جونسون ينعى الأمير فيليب النرويج ترفض أن يضم صندوق الثروة السيادية للبلاد شركات سعودية السفير الروسي في النمسا: هناك ألاعيب قذرة حول "سبوتنيك V" وفاة الأمير فيليب زوج الملكة البريطانية إليزابيث الثانية عن عمر يناهز 100 عام
اقتصاد1

زمالي.. الهفوات والاستفزاز

لا يمر يوم إلا ونستيقظ على هفوات وزير الصدف “زمالي” فهذا الوزير غريب غرابة تعيينه فهو يقوم بتصريحات تدل وتؤكد على أن هذا الرجل ليس المناسب لهذا المنصب وأنه لا يفقه شيئا في السياسة وفن الخطابة فيقول ويكذب نفسه وهفواته أصبحت تدخل في خانة الاستفزازات التي تهدد الأمن القومي فآخر هذه الهفوات وليس أخيرها يقول أن لا علاج بدون بطاقة شفاء !

وهذا ما معناه أن لا مجانية للعلاج في الجزائر! مجانية العلاج الذي وضع منظومتها الرئيس الراحل هواري بومدين جاء اليوم الذي يريد هذا “الزمالي” أن يمنعها على الجزائريين الذين لم يستطيعوا العلاج بمستشفيات فرنسا لأنهم لم ينهبوا المال العام فبقيت لهم مستشفيات الكوليرا والعقارب ليمنعها عنهم هذا الوزير؟ فمن يضع حدا لهذا الشخص الذي أصبح يستفز الشعب الجزائري بتصريحاته فأصبحنا نتمنى التغيير الحكومي حتى نرتاح من بعض الوجوه المعكرة لمعنويات الرأي العام.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 + ثلاثة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى