آخر الأخبار
في مشهد إنساني.. توقف مباراة الدنمارك وبلجيكا لمدة دقيقة دعما لإريكسن ساليفان: بايدن وأردوغان بحثا قضية الـ"إس 400" دون التوصل إلى أي حل طفل فرنسي يسأل ماكرون: هل أنت بخير بعد الصفعة؟ السفارة الأمريكية في كابل تغلق أبوابها إثر ارتفاع إصابات كورونا الحاد بين موظفيها مسؤولون: لا تقدم في محادثات المناخ "المرهقة" رئيس الوزراء السويدي يقول إنه سيستقيل أو يدعو للانتخابات إذا خسر التصويت بحجب الثقة بلجيكا تقلب الطاولة على الدنمارك وتلتحق بإيطاليا إلى ثمن نهائي أمم أوروبا البنتاغون يحذر من تهديدات وشيكة لواشنطن وحلفائها قريبا.. الكاتب الصحفي الكبير خالد عمر بن ققة يكتب للموقع الاخباري "الجزائر دبلوماتيك" اجتياز المحبوسين لامتحانات البكالوريا الفريق السعيد شنقريحة رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي يستقبل مدير المصلحة الفيديرالية للتعاون العسكري... الإعلان عن القائمة القصيرة للفائزين بمسابقة أندريه ستينين 2021 فرنسا تلغي إلزامية ارتداء الكمامات في الشارع بداية من اليوم اندلاع حرائق جديدة في غلاف غزة بسبب دفعات من البالونات الحارقة مؤتمر صحفي للرئيس الأمريكي جو بايدن في ختام القمة مع فلاديمير بوتين أكاديمية العلوم الروسية بصدد إعداد مشروع تقريبي للبعثة القمرية المأهولة رسميا.. ريال مدريد يعلن رحيل راموس بعد 16 عاما قضاها ضمن أسوار الملكي بايدن لمراسلة CNN: "أنت في المهنة الخطأ" كلينتون: قمة جنيف قد تؤسس لبناء علاقات أكثر قابلية للتنبؤ بين الولايات المتحدة وروسيا "واشنطن بوست": السعودية تساعد في تهريب مواطنيها الذين يرتكبون جرائم في الولايات المتحدة
الافتتاحية

نقابة في المزاد السياسي!

خرجة زعيم بقايا العمال في الجزائر سيدي السعيد ومطالبة الرئيس بالاستمرارية لا تقدم ولا تؤخر لأن هذه النقابة (الاتحاد العام للعمال الجزائريين) أصبحت لا تمثل شيئا في المشهد النقابي والسياسي لسبب وحيد أن أمينها العام أفرغها من محتواها النضالي النقابي وحولها إلى لجنة مساندة فارغة لا يبحث أصحابها سوى على الثراء الفاحش و”البزنسة” على حساب العمال، والعمال يعرفون هذا جيدا وأية تعليمات من الأمين العام هي كلام ليل يمحوه النهار، فسيدي السعيد سيّس النقابة مثلما أراد الفيس المنحل تسييس العمال ولأن تهمة الفساد تطارد أباطرة النقابة فلا حل أمامهم سوى إقامة “الزردات” والرقص مع الذئاب على موائد اللئام.

فالنقابة التي دفع حياته من أجل استقلاليتها المرحوم “عبد الحق بن حمودة” لا يستطيع سيدي السعيد أن يقدم لها شيئا سوى الرقص والزردات مقابل صفقات وشركات لأقاربه سيطاردها سيف العدالة آجلا أم عاجلا فالنقابة في زمن سيدي السعيد أصبحت في قبضة “الأفسيو” وأصبحت تابعة لرجال المال وإمبراطوريات الظلام، فكم من شركة عمومية بيعت بالدينار الرمزي لبارونات المال؟ وكم من عامل سُرح ظلما وجورا في زمن هذه النقابة التي أصبحت هيكلا فارغا تدافع على مصالح أصحابها لا غير.

فإن أراد الرئيس الاستمرارية فهو لا يحتاج لدعم سيدي السعيد “لأن الغراب لا يزقزق لقدوم الربيع” ؟ !

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − 11 =

زر الذهاب إلى الأعلى