آخر الأخبار
شاهد.. برشلونة يضع حجر الأساس لـ"ريمونتادا" بهدف عالمي مشروع قانون بمجلس الشيوخ يقيد سلطة بايدن لشن حرب بعد ضربات سوريا دراسة: كافة البالغين في بريطانيا سيكونون ملقحين بحلول يونيو الخارجية الروسية تعلق على تصريح بلينكن حول عدم إسقاط الأنظمة بالقوة زوجته السابقة.. مارادونا تم اختطافه قبل إعلان وفاته إثيوبيا: اتفاقيات السودان ومصر لا تقلقنا ما لم توجّه ضدنا برباعية.. مانشستر سيتي يواصل زحفه نحو اللقب السابع يوفنتوس ينتفض.. ورونالدو يسرق الأضواء كالعادة كوريا الشمالية.. صور تكشف عن "مفاجأة نووية" زلزال قوي يهز وسط اليونان.. ويشعر به سكان البلقان بين الأجمل بالبيت الأبيض.. تحفة فنية أهدتها مصر لزوجة ترامب انفجار بمركز لفحوص كورونا في هولندا "يوتيوب شورت" تنطلق في أميركا.. هل تسحب البساط من تيك توك؟ السعودية توجه اتهامات بالفساد لضباط بالحرس الملكي ورجال أعمال مدير "إف بي آي" يدافع عن تدابير وكالته قبل اقتحام الكونغرس عمارات بألوان الحلويات.. تعرف على شوارع "قوس قزح" في لندن فضيحة "بارسا غيت".. إطلاق سراح مشروط لرئيس برشلونة السابق بالفيديو.. اليابان تتسلم أميركيين متهمين بقضية غصن السعودية: "شرط صحي" للراغبين في أداء فريضة الحج رغدة تكشف كواليس "بودي غارد" مع الزعيم عادل إمام
سلايدرمجتمع

الإعدام لقاتلي الطفلة سلسبيل بوهران

نطقت، ليلة الأربعاء، محكمة الجنايات الابتدائية لدى مجلس قضاء وهران بالاعدام في حق قاتل الطفلة “سلسبيل” وشريكه في الجريمة.

واستهل، قاضي الجنايات المحاكمة التي دامت لأكثر من 7 ساعات لـ 5 شهود، وكذلك استدعت الهيئة القضائية المتهم الثاني الذي ساعد المتهم الرئيسي في نقل جثة الطفلة سلسبيل، وبعد الاستماع الى الأول أكد أنه لمح المتهمين وهما يهمان برمي جثة الضحية بعد أن وضعت في كيس بلاستيكي.

واستندت المحاكمة إلى شهادة الطبيب الشرعي الذي أجرى الفحوصات على جثة الطفلة واكد انها تعرضت للضرب والتعذيب قبل الاغتصاب والقتل.

واعترف القاتل المدعو “خ.عزيز” صاحب الـ20 عاما، الذي اعترف بكافة تفاصيل الجريمة النكراء التي اقترفها في حق “سلسبيل” 18 أوت بعد استدراجها إلى بيته الواقع بحي الياسمين في وهران طالبا منها اقتناء له بعض الأغراض قبل إدخالها عنوة إلى الشقة في غياب عائلته والاعتداء عليها جنسيا باستعمال العنف، قبل خنقها ووضعها بكيس بلاستيكي ونقلها رفقة شريكه إلى حي الشهداء أين تم اخفاءها بالقمامة نافيا استعماله للعنف في الاعتداء الجنسي السطحي أو حتى مقاومة الضحية.

ليتم بعدها استدعاء شريك الجاني في الجريمة المدعو “ش. محمد” من مواليد 1987 والذي يعمل خضارا بسوق ايسطو حيث انكر كافة التهم الموجهة إليه محاولا التملص من القضية بالقول إنه يوم الحادثة كان متواجدا بسيدي خطاب في غليزان، ليتم مواجهته بسجل المكالمات التي أجراها يومها تؤكد تواجده بوهران على مستوى بلدية بئر الجير التابع لها حي الياسمين، في حين أكد صاحب مقهى شاهد آخر في القضية يعتبر شريك الجاني في القضية أحد زبائنه أن هذا الأخير شاهده يوم وقوع الجريمة أمام منزل بحي الياسمين وهو على متن سيارته من نوع شانا، ليلمح القاتل متجها إليه وهو يقوم بجر كيس بلاستيكي قبل وضعه بالسيارة التي أقبلت بعدها وهي الشهادات التي أثبتت مشاركته في الجريمة رغم محاولاته الحثيثة لانكار ذلك، حيث كان على اتصال دائم بالجاني حسب تصريحات والدة هذا الأخير وشقيقته الصغرى وهي الادلاءات التي احتكم عليها الدفاع وحتى ممثل النيابة العامة.

وتعود تفاصيل الجريمة المروعة إلى تاريخ 18 أوت الماضي على الساعة الثانية بعد الزوال اين تنقل والد الطفلة سلسبيل إلى مصالح الأمن الحضري 22 للإبلاغ عن إختفاء ابنته ذات الثماني سنوات والتي خرجت حوالي الساعة العاشرة صباحا نحو محل مواد غذائية لاقتناء السكر.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة + 6 =

زر الذهاب إلى الأعلى