آخر الأخبار
المدير العام لموقع الجزائر ديبلوماتيك يهنئ الزملاء والشعب الجزائري بأحرّ التهاني بمناسبة حلول رمضان "مطلوب دولي".. يحيى موسى وقرار إغلاق قنوات الإخوان في تركيا رقم قياسي للإصابات.. الهند الثانية عالميا بعدد إصابات كورونا سد النهضة.. هذه هي تفاصيل الموقف الأميركي فيديو لحظات الرعب.. مواجهة بالرصاص في هاواي منتدى الإستثمار و تطوير المؤسسات يُكرّم الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك السيّد توفيق حكّار رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه سمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتبادل ورئيس جمهورية مصر العربية السيد عبد الفتاح السيسي في اتص... غدا الثلاثاء أول أيام شهر رمضان المبارك رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون ينشر تغريدة على حسابه في تويتر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه السيد قيس سعيد رئيس الجمهورية التو... بعد شائعات التسريب.. "كلوب هاوس" تنفي وقوع الاختراق ممنوعات في دراما رمضان.. هل تنجح في ضبط المشهد التلفزيوني؟ مفاجأة كبرى بحادث قطاري أسيوط.. حشيش وترامادول "وتوقيع مزور" "الكوكب المهاجر".. تساؤلات الحياة بدون الشمس مسؤول نووي إيراني: انقطاع الكهرباء بمنشأة نطنز "إرهاب نووي" ترامب يقول إنه سيساعد حزبه الجمهوري على استعادة الكونغرس زيدان يرد على كومان.. ويؤكد: "نحن على حافة الهاوية" الادعاء الإيطالي يرفض محاكمة سالفيني على سياسة الهجرة رئيس وزراء اليونان يطالب بالتحقيق في اغتيال صحفي قتل بـ17 رصاصة (صور)
الافتتاحية

كوارث طبيعية وغش في المشاريع؟!

الكوارث الطبيعية والأمطار الطوفانية التي ضربت مدينة تبسة، عنابة وقسنطينة وغيرها من المدن جاءت لتعري التسيير العشوائي للمدن، وجاءت لتفضح المشاريع المغشوشة التي تحصّل عليها أصحابها بالتراضي والتي كانت سببا مباشرا في الفيضانات بسبب عدم وجود مجاري لتصريف مياه الأمطار في الطرق السيارة والبناء الفوضوي في الوديان وطريقة الحصول على رخص البناء بالمحاباة والرشاوى..،

أغلب هذه المشاريع المغشوشة أصحابها رجال المال الفاسد وبرلمانيو الشكارة الذين يقضون جل أوقاتهم في الجري وراء المدراء في الولايات لتحصيل الأموال والمشاريع، اليوم سقطت ورقة التوت وعرّت ولاة ورجال المال الفاسد وأكدت لما لا يدع مجالا للشك أن السلطة ليس لها مخطط للتعامل مع الكوارث والكل شهد كيف بقي المواطنون لوحدهم يصارعون أمواج الفيضانات لإنقاذ الأرواح والمركبات في قسنطينة في غياب تام للسلطة، التي أطل ممثلها الوالي الهمام بعد 03 ساعات من الكارثة ليردد كلام غير مسؤول وغير مفهوم يؤكد من خلاله على أنه في ذلك المنصب بالوساطة والمحاباة وبأنه لا يفقه شيئا في التسيير؟

فماذا لا قدر الله لو يضرب زلزال مدمر إحدى مدننا، هل لدينا مخطط إنقاذ؟ أين هو العتاد؟ أين هي المنشئات والإنجازات التي يتغنى بها ولد عباس؟ كشفتكم الطبيعة وكشفت مشاريعكم المغشوشة التي نهبتم بها الآلاف من الملايير، لكن مهما طال الزمن فإن العدالة ستطالكم ولو كنتم في دبي أو في الملاذات الضريبية، فإن حق الشعب لن يذهب والمال العام سيرد وذنب الضحايا في رقابكم يؤرق نومكم يا من خنتم الأمانة وأكلتم مال الشعب فالعدالة وراءكم ومزبلة التاريخ أمامكم، حفظ الله هذا الشعب الطيب وحفظ هذا الوطن الغالي من الكوارث الطبيعية والبشرية.

 

     

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 + تسعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى