آخر الأخبار
إيطاليا تسجل 253 وفاة وأكثر من 20 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا "رويترز": الخارجية الأمريكية ستراجع "كامل" العلاقة مع السعودية تقرير حول محمد صلاح يقتحم مجال الاستثمار العقاري في بريطانيا البيت الأبيض: الضربات الجوية في سوريا تهدف لإرسال رسالة مفادها بأن بايدن يعمل على حماية الأمريكيين إدارة بادين تصدر تقرير مقتل خاشقجي الجمعة..خروج العشرات إلى الشارع في أول جمعة.. مسلحون مجهولون يخطفون أكثر من 300 تلميذة في نيجيريا الأكثر دقة على الإطلاق.. ابتكار خريطة جديدة للكرة الأرضية الكونغرس يصوت على خطة "منقوصة" لإنعاش الاقتصاد انتخاب رئيس من أصل عربي يشعل دولة إفريقية ليفربول يتعرض لـ"ضربة موجعة".. "القائد" خضع لعملية جراحية لهذا السبب.. فايزر تدرس منح "جرعة ثالثة" من لقاح كورونا ولد قدور ولعنة "أوغيستا" أين يدفع السائقون أغلى رسوم الطريق؟.. تصنيف يكشف الدول أميركي قتل 3 أشخاص وطهى قلب أحدهم مع البطاطا سان جيرمان يطمئن بشأن "عقد نيمار": على الطريق الصحيح بعد اتهام محاولة الانقلاب.. رئيس وزراء أرمينيا يخاطب أنصاره النفط في أعلى مستوى له خلال 13 شهرا ثنائية ميسي تساعد برشلونة في التفوق على إلتشي نجل ترامب يدلي بشهادته أمام النيابة حول "فاتورة" حفل التنصيب
أخبارسلايدر

مساهل: “الجزائر تدعم الحل السياسي للأزمة في ليبيا”

أبرز وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل  بصفته ممثلا عن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في أشغال القمة الرابعة للجنة رفيعة المستوى لرؤساء دول و حكومات الاتحاد الافريقي حول ليبيا التي  تحتضنها العاصمة برازافيل اليوم السبت موقف الجزائر الداعم لحل سياسي للأزمة  في ليبيا يقوم على الحوار الشامل و المصالحة الوطنية بعيدا عن أي تدخل أجنبي.

و بهذه المناسبة أشاد مساهل بحضور الأطراف الليبية و أعضاء من لجنة  الحوار الليبي أشغال هذا الاجتماع.

و أكد مساهل في مداخلته أنه “يجب استبعاد الخيار العسكري لأنه يؤدي لا  محالة إلى التقسيم و الفوضى و يخدم مصالح قوى الشر المتمثلة في الجماعات  الإجرامية و الإرهابية” مشيدا ب”النجاحات التي حققها الليبيون في مكافحتهم  للإرهاب بكل من سرت و بنغازي و العديد من المدن الليبية الأخرى”.

و في هذا الصدد أوضح وزير الشؤون الخارجية أن الاتفاق السياسي الليبي يبقى  الإطار الوحيد لتسوية هذه الأزمة و الليبيون دون سواهم مدعوون إلى إدراج أي  تعديل من شأنه السماح بتجاوز الخلافات الراهنة.

كما أبرز مساهل “ضرورة توحيد المؤسسات الوطنية” لا سيما من خلال تشكيل  جيش وطني و مصالح أمنية و هيئات قوية و شرعية بغية تعزيز جهود استتباب الأمن و  الاستقرار في ليبيا كضرورة لبناء دولة وطنية قوية ذات مصداقية تكون قادرة على التكفل بمهامها السيادية و تحقيق آمال و تطلعات الشعب الليبي الشقيق.

و أشار من جهة أخرى إلى أنه واجب مرافقة و دعم الليبيين هو واجب الاتحاد  الإفريقي بصفته منظمة قارية من خلال لجنتها رفيعة المستوى التي يترأسها رئيس  جمهورية الكونغو دونيس ساسو نغيسو و ذلك لتجاوز هذه الأوقات العصيبة.

و أضاف قائلا ان الجزائر تبقى واثقة بأن الليبيين لديهم الموارد و القدرات  اللازمة لتجاوز خلافاتهم و استكمال الاتفاق السياسي الليبي الذي وقعوا عليه في  17 ديسمبر 2015 والشروع في تنفيذه على أساس توافقي.

و ذكر مساهل أيضا بالجهود التي بذلتها الجزائر منذ بداية الأزمة بغرض  تقريب مواقف الفاعلين الليبيين و دعم الحل السياسي التوافقي و الذي يتطلب  مقاربة شاملة للحوار و المصالحة.

وأضاف وزير الشؤون الخارجية قائلا أن “الزيارات التي قمت بها إلى ليبيا في  أبريل 2016 و أبريل و مايو 2017 في مختلف مناطق شرق و غرب و جنوب ليبيا خاصة  البيضاء و الزنتان و بنغازي و مصراتة و غات و غدامس و طرابلس تندرج حصريا في  إطار هذه الروح”.

و جدد في الأخير استعداد الجزائر لمواصلة جهودها دعما للمسار السياسي الحالي  برعاية الأمم المتحدة.

واج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 − 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى