آخر الأخبار
بايدن يقرر إنهاء حظر السفر.. وهذه التفاصيل رونالدو يحفر اسمه بالذهب.. ويحقق أغلى الألقاب الخطاب الذي قتل صاحبه.. أسوأ 7 مراسم تنصيب رؤساء في تاريخ أميركا بوكيتينو يكشف كواليس اجتماعه مع بارتوميو وسرّا عن ميسي الرئيس بايدن يلقي خطابا تاريخيا.. وهذه وعوده منذ اليوم الأول "بين أُقسم وأُقر".. قصة "القسم الرئاسي" الأميركي كتاب القسم.. لماذا اختار بايدن إنجيلا عمره 127 عاما؟ "3 ورقات".. أول توقيع للرئيس بايدن بعد التنصيب الرئيس بايدن يلقي خطابا تاريخيا.. وهذه وعوده منذ اليوم الأول مغني أميركي يصبح حديث الإنترنت خلال التنصيب بعد "حملة عناق" الرئيس تبون يجري بنجاح عملية جراحية على قدمه بألمانيا الجزائر دبلوماتيك تعزي عائلة الاعلامي سامي حداد فور وصوله إلى واشنطن.. "خطوة غير مسبوقة" من بايدن قبل ساعات من رحيله.. ترامب يرفع السرية عن "وثائق روسيا" ترامب يعفو عن مساعده السابق و"يتجاهل نفسه وأسرته" ميلانيا ترامب وجيل بايدن.. "لا سلام" بين "السيدتين الأوليين" في أهم يوم بحياة بايدن.. "جدول مزدحم" للرئيس الجديد الوزير المنتدب المكلف بالمؤسسات المصغرة يستقبل المنسق المقيم لنظام الأمم المتحدة بالجزائر اعتقال مسؤول بولاية نيو مكسيكو شارك في اقتحام الكونغرس "FBI" يحقق في نية امرأة بيع كمبيوتر بيلوسي لروسيا
الافتتاحية

العدالة.. رجل وبرنامج

تعيين السيد الطيب لوح على رأس وزارة العدل من طرف رئيس الجمهورية كان قرارا صائبا، لأن الرجل ابن القطاع ويعرف خباياه زائد خبرته الواسعة ودرايته بكل الملفات المطروحة العالقة والشائكة، الرجل يتمتع بمصداقية عالية في الأوساط الإعلامية والسياسية ونزاهته لا غبار عليها والنتائج المحققة في القطاع منذ تعيينه ظاهرة للعيان سواء في مجال التكوين أو العصرنة التي جعلها من أولوياته وقاطرة إصلاحاته ببرنامج جعل له رجال أمثال مدير العصرنة السيد عكة ومدير التنظيم والإشراف السيد زروالة كيلاني في مديرية قامت بعمل جبار تحت توجيهات السيد وزير العدل وعصرنة القطاع وصلت حتى إلى دول الجوار أين قامت مديرية العصرنة بالإشراف على عصرنة العدالة بالمالي..، هذا على سبيل المثال لا الحصر والقضايا الجوهرية الأخرى التي عالجها وزير العدل ونالت رضا الجميع قضية “تيبحيرين” التي ظلت عالقة لعقدين من الزمن فلولا حنكة الرجل ودهاءه لبقي الملف رهن المزايدات السياسية، دون أن ننسى قضية “البوشي” وقضية السيناتور وقضية المرقي العقاري صاحب العلاقات العنكبوتية “بسعة”..

مثل هذه القضايا كنا نسمع عنها فقط واليوم في عهد وزير العدل أصبح يُحاكم أصحابها أمام العدالة مثلهم مثل أي خارج عن القانون بشجاعة وجرأة تحسب للرجل الذي جعل من شعار القانون فوق الجميع برنامجا يطبق بكل مسؤولية على كل من تُسول له نفسه التعدي على أملاك الدولة أو على حقوق الآخرين أو التغول باسم الحصانة أو المال أو النفوذ إيمانا منه بأن الأعمال الخالدة لا يقوم بها إلا الرجال الشرفاء والتاريخ لا يحفظ إلا المواقف، والرجال مواقف.

نتمنى أن يحاكم كل فاسد وكل من أخذ أموال الشعب لأن الشعب الجزائري معروف بتسامحه مع كل شيء لكن لا يتسامح مع بارونات الفساد لذلك الوزير يحظى بثقة الشعب مثلما يحظى بثقة الرئيس الذي يعرف جيدا أن الوزير هو الرجل المناسب لقيادة ثورة العدالة على الفساد وأول الغيث يبدأ بقطرة.

 

 

                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                        

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 − 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى