آخر الأخبار
مفاجأة كبرى بحادث قطاري أسيوط.. حشيش وترامادول "وتوقيع مزور" "الكوكب المهاجر".. تساؤلات الحياة بدون الشمس مسؤول نووي إيراني: انقطاع الكهرباء بمنشأة نطنز "إرهاب نووي" ترامب يقول إنه سيساعد حزبه الجمهوري على استعادة الكونغرس زيدان يرد على كومان.. ويؤكد: "نحن على حافة الهاوية" الادعاء الإيطالي يرفض محاكمة سالفيني على سياسة الهجرة رئيس وزراء اليونان يطالب بالتحقيق في اغتيال صحفي قتل بـ17 رصاصة (صور) "كلاسيكو الأرض".. التشكيلة الأساسية لمواجهة الغريمين ريال مدريد وبرشلونة أزمة سد النهضة.. السودان: لا مجال للحديث عن الخيار العسكري عودة الدبلوماسية المهاجرة.. دعم دولي وتعزيز للاستقرار بليبيا توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب حداد "خاص" من الملكة إليزابيث على زوجها الأمير فيليب "أيام الجور".. سنوات الظلم والحرب الليبية في دراما رمضان رمضان اللبنانيين مع أزمة الدولار.. ارتفاع "جنوني" للأسعار واشنطن تعلن الموازنة العسكرية وتكشف عن أولوياتها الدفاعية جونسون ينعى الأمير فيليب النرويج ترفض أن يضم صندوق الثروة السيادية للبلاد شركات سعودية السفير الروسي في النمسا: هناك ألاعيب قذرة حول "سبوتنيك V" وفاة الأمير فيليب زوج الملكة البريطانية إليزابيث الثانية عن عمر يناهز 100 عام
الافتتاحية

ليالي باجولي في الجزائر

لا حديث في الأوساط السياسية والإعلامية سوى عن كتاب مسؤول الاستخبارات الفرنسية السابق “برنارد باجولي” الذي أثار ضجة كبيرة في الجزائر لكنها لم تعصف بالعلاقات الثنائية بين البلدين، باجولي بهذا الكتاب أراد أن يقدم نفسه “لورانس العرب” الجديد، لكن برنارد باجولي لم تكن له الشجاعة الأدبية ليضيف فصلا مهما لكتابه عن أسراره بالجزائر لما كان سفيرا وعن لياليه الماجنة التي يتحدث عنها اليوم الصحفيون بدار الصحافة “طاهر جاووت” وتتحدث عنها إطارات حزب جهوي مقرب من فرنسا.،

ليالي باجولي وعلاقته الآثمة مع صحفيان فرونكوفونيان معروفان بسهرهم الدائم مع باجولي وعلاقتهم الجيدة معه خاصة العلاقة الشاذة مثلما يؤكد أصدقاؤهما المقربين واللذان بفضل هذه العلاقة أصبحا يشتغلان مع وسائل إعلامية فرنسية، هذه العلاقة الآثمة كان الأجدر بباجولي أن يسردها في كتابه ويؤرخها مثلما أرخ قصة الحصان وتجاهل صاحبه ومدربه على ركوب الخيل..؟؟ بدلا أن يتحدث على الجزائر بخلفية استعمارية وعقدة نفسية باتجاه كل ما هو جزائري.

هذا الكتاب لا يؤثر على العلاقات الثنائية الجزائرية الفرنسية المتميزة ومثلما قال السفير الفرنسي هذه التصريحات لا تلزم إلا صاحبها، فالجزائر أكبر من هذا “الباجولي” لأنها دولة حررها مليون ونصف مليون شهيد وبناها رجال أبناء رجال.   

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى