آخر الأخبار
أزمة سد النهضة.. السودان: لا مجال للحديث عن الخيار العسكري عودة الدبلوماسية المهاجرة.. دعم دولي وتعزيز للاستقرار بليبيا توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب حداد "خاص" من الملكة إليزابيث على زوجها الأمير فيليب "أيام الجور".. سنوات الظلم والحرب الليبية في دراما رمضان رمضان اللبنانيين مع أزمة الدولار.. ارتفاع "جنوني" للأسعار واشنطن تعلن الموازنة العسكرية وتكشف عن أولوياتها الدفاعية جونسون ينعى الأمير فيليب النرويج ترفض أن يضم صندوق الثروة السيادية للبلاد شركات سعودية السفير الروسي في النمسا: هناك ألاعيب قذرة حول "سبوتنيك V" وفاة الأمير فيليب زوج الملكة البريطانية إليزابيث الثانية عن عمر يناهز 100 عام شركات إعادة التأمين تتحمل معظم تكاليف أزمة سفينة قناة السويس محادثات "مليارية" لاستحواذ "تويتر" على "كلوب هاوس" فيسبوك: لن نخطر المستخدمين الذين تسربت بياناتهم قبل قرار بايدن المرتقب.. قتلى في إطلاق نار بساوث كارولينا إطلاق نار بولاية تكساس.. قتيل ومصابون في حالة حرجة وباء وإحراج دولي.. بايدن يعلن إجراءات تنفيذية ضد فوضى السلاح ليبيا.. أزمة تلوح في الأفق بسبب "الإطار الدستوري للانتخابات" النووي الإيراني.. واشنطن تتوقع استئنافا "وشيكا" للمحادثات
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال: براغماتية ترامب ونفاق الأعراب؟

في العلوم السياسية والعلاقات الدولية لا توجد نظرية العداوة الدائمة وإنما توجد نظرية المصلحة الدائمة والدبلوماسية تقوم على المصالح ولا تقوم على العاطفة فلو قامت على العاطفة أو الدين أو العرق ما كان هذا هو حال أمتنا العربية اليوم؟

وتصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حين طالب السعودية ودول الخليج واليابان بالدفع مقابل الحماية كلام منطقي خالي من الديماغوجية والشعبوية لأن ترامب قال ما لم يقله غيره وأكد أن الدبلوماسية الأمريكية دبلوماسية براغماتية خالية من النفاق، الذي يتقنه أعراب الخليج الذين بنوا مملكتهم على شفا حفرة بسبب جبنهم وخنوعهم وقهرهم لشعوبهم وعدم تضامنهم مع إخوانهم العرب والمسلمين..،

ترامب كان واضحا وشجاعا وأكد أن علاقات أمريكا مع دول الخليج مبنية على المصالح لا غير عكس الخطاب المسوق من الخليج بشعارات الصداقة التاريخية وغيرها من مصطلحات النفاق والتبعية، فعدو عاقل خير من ألف صديق جاهل ومنافق. 

 

  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 − أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى