آخر الأخبار
تونس تدخل الحجر الصحي الشامل وإغلاق ولايات لمجابهة كورونا "حرب الكيوي".. الفاكهة الذهبية تشعل نزاعا دوليا مورينيو يفشي سر هازارد: لهذا فشل مع ريال مدريد على طريقتها الخاصة.. جورجينا تواسي رونالدو بعد خسارة البرتغال الثقيلة أمام ألمانيا إيران.. مغردون ومدونون يحتفون بفوز رئيسي وينشرون صورا تجمعه بقاسم سليماني والمهندس دول غرب إفريقيا تتبنى خطة جديدة لإصدار عملة موحدة في 2027 إستمرار استرجاع الأراضي الممنوحة في إطار عقود الإمتياز "نحن في بلد الملك النجاشي".. مفتي إثيوبيا يهاجم شيخ الأزهر في مصر بسبب سد النهضة ثوران بركاني إتنا وسترومبولي في إيطاليا وزير الشؤون الخارجية السيد صبري بوقدوم يُشارك في فعاليات منتدى أنطاليا الدبلوماسي الجمعية العامة للأمم المتحدة تتبنى قرارا بالتزكية بتعيين غوتيريش لولاية ثانية بمنصب الأمين العام للأ... في مشهد إنساني.. توقف مباراة الدنمارك وبلجيكا لمدة دقيقة دعما لإريكسن ساليفان: بايدن وأردوغان بحثا قضية الـ"إس 400" دون التوصل إلى أي حل طفل فرنسي يسأل ماكرون: هل أنت بخير بعد الصفعة؟ السفارة الأمريكية في كابل تغلق أبوابها إثر ارتفاع إصابات كورونا الحاد بين موظفيها مسؤولون: لا تقدم في محادثات المناخ "المرهقة" رئيس الوزراء السويدي يقول إنه سيستقيل أو يدعو للانتخابات إذا خسر التصويت بحجب الثقة بلجيكا تقلب الطاولة على الدنمارك وتلتحق بإيطاليا إلى ثمن نهائي أمم أوروبا البنتاغون يحذر من تهديدات وشيكة لواشنطن وحلفائها قريبا.. الكاتب الصحفي الكبير خالد عمر بن ققة يكتب للموقع الاخباري "الجزائر دبلوماتيك"
الافتتاحية

الدبلوماسية… تصريحات ومصادر !

على بعد أشهر من الرئاسيات المقبلة، بدأ النشاط الدبلوماسي الغربي يلقي بظلاله على المشهد السياسي والإعلامي، هذا مصدر دبلوماسي فرنسي يخبر “ربراب” بأن فرنسا ليست لا مع الخامسة ولا مع أي مترشح، وهذا السفير الأمريكي ينظم ندوة صحفية ينتقد فيها القوانين التجارية ويطالب بمزيد من الانفتاح والليونة يعني بالمفهوم السياسي نوع من الضغط والمساومة تحسبا للرئاسيات المقبلة لأن الدبلوماسية الأمريكية تعتمد على البراغماتية خاصة في عهد “دونالد ترامب”.

وبعض السفارات الخليجية تمارس الوشاية الدبلوماسية بجمع المعلومات من مصادر متعددة وتبيع وتشتري بها فهي لا تقدم ولا تؤخر في المشهد السياسي ماعدا وضع رجالها في بعض المناصب مثلما يتردد والسفير الأمريكي الحالي أصبح يذكرنا بالسفير الأسبق “روبرت فورد” بتحركاته ومناصرته لبعض الفرق الكروية! والسفير الفرنسي له مصادره… أما عندنا فدبلوماسيتنا ماعدا نشاط وزيرنا الهمام للخارجية، سفراءنا بالخارج ينشطون في الأعياد الوطنية فقط، أما في سائر الأيام فهم في سباتهم يعمهون.

فهل ستلعب الدبلوماسية الغربية دورا مؤثرا في الرئاسيات المقبلة بطريقة مباشرة أو غير مباشرة؟ أم سيحاولون التأثير في الرأي العام وتوجيهه بتصريحاتهم الرسمية وغير الرسمية؟ وكيف سيكون دور سفاراتنا بالخارج لشرح السياسة الداخلية للخارج لملأ الفراغ لأن الطبيعة لا تحب الفراغ.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر − إحدى عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى