آخر الأخبار
بعد شائعات التسريب.. "كلوب هاوس" تنفي وقوع الاختراق ممنوعات في دراما رمضان.. هل تنجح في ضبط المشهد التلفزيوني؟ مفاجأة كبرى بحادث قطاري أسيوط.. حشيش وترامادول "وتوقيع مزور" "الكوكب المهاجر".. تساؤلات الحياة بدون الشمس مسؤول نووي إيراني: انقطاع الكهرباء بمنشأة نطنز "إرهاب نووي" ترامب يقول إنه سيساعد حزبه الجمهوري على استعادة الكونغرس زيدان يرد على كومان.. ويؤكد: "نحن على حافة الهاوية" الادعاء الإيطالي يرفض محاكمة سالفيني على سياسة الهجرة رئيس وزراء اليونان يطالب بالتحقيق في اغتيال صحفي قتل بـ17 رصاصة (صور) "كلاسيكو الأرض".. التشكيلة الأساسية لمواجهة الغريمين ريال مدريد وبرشلونة أزمة سد النهضة.. السودان: لا مجال للحديث عن الخيار العسكري عودة الدبلوماسية المهاجرة.. دعم دولي وتعزيز للاستقرار بليبيا توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب حداد "خاص" من الملكة إليزابيث على زوجها الأمير فيليب "أيام الجور".. سنوات الظلم والحرب الليبية في دراما رمضان رمضان اللبنانيين مع أزمة الدولار.. ارتفاع "جنوني" للأسعار واشنطن تعلن الموازنة العسكرية وتكشف عن أولوياتها الدفاعية جونسون ينعى الأمير فيليب النرويج ترفض أن يضم صندوق الثروة السيادية للبلاد شركات سعودية
الافتتاحية

العدالة والمافيا الالكترونية

القرار الذي اتخذه وزير العدل حافظ الأختام بتحريك الدعوى القضائية تلقائيا في قضايا التشهير والمساس بأعراض الناس وشرفهم قرار شجاع سيُحسب للوزير ويخلده، لأنه قرار شجاع في زمن الجبن والخنوع وفي زمن الفوضى الالكترونية التي تعرفها البلاد بسبب الاستغلال السيئ لوسائل التواصل الاجتماعي ولبعض المواقع الالكترونية التي رفعت شعار “الابتزاز أو التشهير” وهذا بمباركة وتمويل بارونات المال الفاسد وأصحاب النفوس المريضة الحاقدين على كل ما هو ناجح..

 أكيد قرار الوزير سيحد ويطهر هذا القطاع الواسع للصحافة الالكترونية التي سيفسح المجال للاحترافية والنزاهة الإعلامية وسيطهر كذلك شبكات التواصل من الذئاب البشرية وأصحاب العقد النفسية وسيقضي على المافيا الالكترونية لأن التطور الالكتروني قابلته الدولة بترسانة من الوسائل المتطورة لتعقب الجرائم الالكترونية التي تمس بشرف الناس وتساهم في خلخلة المجتمع واندثار قيمه الأخلاقية فتحية عرفان وتقدير لقرار الوزير الذي كرس مبدأ القانون فوق الجميع.    

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى