آخر الأخبار
وزارة الدفاع الوطني: إرهابي يسلم نفسه للسطات العسكرية ببرج باجي مختار سوناطراك: لقاء عمل مع شركات دنماركية البيت الأبيض: حلف الأطلسي سيطرح مبادرات أمنية "طموحة" وزير المخابرات الإيرانية السابق يكشف سبب رفض ترشح رفسنجاني لانتخابات 2013 اتفاق على تعاون عسكري بين إثيوبيا ودولة عربية تقرير: ارتفاع عدد قطع السلاح النووي المنتشرة في القوات العملياتية عالميا مقتل 53 شخصا جراء اعتداء عصابة لسرقة الماشية على 6 قرى في نيجيريا أحمدي نجاد: أكبر مسؤول إيراني لمكافحة التجسس الإسرائيلي كان جاسوسا لإسرائيل بايدن يكشف السر: لهذا لن أجري مؤتمرا صحفيا مع بوتن حفل شواء لزعماء السبع.. ماذا أكلوا ولماذا أثاروا الجدل؟ خلافات حادة داخل السلطات الليبية بعد زيارة الوفد التركي "نمبر وان"و"الملبن".. فوضى الألقاب تجتاح الوسط الفني بمصر من داخل المستشفى.. إريكسن يبعث رسالة لزملائه شاهد.. هدف تاريخي في "يورو 2020" الكنيست يمنح الثقة للحكومة الإسرائيلية الجديدة العملاق دجوكوفيتش بطلا لـ"رولان غاروس 2021".. زاخاروفا معلقة على إعلان "السبع الكبار" بشأن موسكو: الكرة في ملعبكم بايدن: أهمية الناتو حيوية بالنسبة لأمن الولايات المتحدة بايدن: الملكة إليزابيث ذكرتني بأمي وسألتني عن بوتين وشي جين بينغ جونسون يطالب بمزيد من التحقيقات حول منشأ فيروس كورونا
الافتتاحية

العدالة والمافيا الالكترونية

القرار الذي اتخذه وزير العدل حافظ الأختام بتحريك الدعوى القضائية تلقائيا في قضايا التشهير والمساس بأعراض الناس وشرفهم قرار شجاع سيُحسب للوزير ويخلده، لأنه قرار شجاع في زمن الجبن والخنوع وفي زمن الفوضى الالكترونية التي تعرفها البلاد بسبب الاستغلال السيئ لوسائل التواصل الاجتماعي ولبعض المواقع الالكترونية التي رفعت شعار “الابتزاز أو التشهير” وهذا بمباركة وتمويل بارونات المال الفاسد وأصحاب النفوس المريضة الحاقدين على كل ما هو ناجح..

 أكيد قرار الوزير سيحد ويطهر هذا القطاع الواسع للصحافة الالكترونية التي سيفسح المجال للاحترافية والنزاهة الإعلامية وسيطهر كذلك شبكات التواصل من الذئاب البشرية وأصحاب العقد النفسية وسيقضي على المافيا الالكترونية لأن التطور الالكتروني قابلته الدولة بترسانة من الوسائل المتطورة لتعقب الجرائم الالكترونية التي تمس بشرف الناس وتساهم في خلخلة المجتمع واندثار قيمه الأخلاقية فتحية عرفان وتقدير لقرار الوزير الذي كرس مبدأ القانون فوق الجميع.    

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى