آخر الأخبار
أزمة سد النهضة.. السودان: لا مجال للحديث عن الخيار العسكري عودة الدبلوماسية المهاجرة.. دعم دولي وتعزيز للاستقرار بليبيا توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب حداد "خاص" من الملكة إليزابيث على زوجها الأمير فيليب "أيام الجور".. سنوات الظلم والحرب الليبية في دراما رمضان رمضان اللبنانيين مع أزمة الدولار.. ارتفاع "جنوني" للأسعار واشنطن تعلن الموازنة العسكرية وتكشف عن أولوياتها الدفاعية جونسون ينعى الأمير فيليب النرويج ترفض أن يضم صندوق الثروة السيادية للبلاد شركات سعودية السفير الروسي في النمسا: هناك ألاعيب قذرة حول "سبوتنيك V" وفاة الأمير فيليب زوج الملكة البريطانية إليزابيث الثانية عن عمر يناهز 100 عام شركات إعادة التأمين تتحمل معظم تكاليف أزمة سفينة قناة السويس محادثات "مليارية" لاستحواذ "تويتر" على "كلوب هاوس" فيسبوك: لن نخطر المستخدمين الذين تسربت بياناتهم قبل قرار بايدن المرتقب.. قتلى في إطلاق نار بساوث كارولينا إطلاق نار بولاية تكساس.. قتيل ومصابون في حالة حرجة وباء وإحراج دولي.. بايدن يعلن إجراءات تنفيذية ضد فوضى السلاح ليبيا.. أزمة تلوح في الأفق بسبب "الإطار الدستوري للانتخابات" النووي الإيراني.. واشنطن تتوقع استئنافا "وشيكا" للمحادثات
الحدث

بن غبريت: إدراج “التقييم المستمر” في بكالوريا 2020

أكدت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غريت اليوم الإثنين بالوادي عدم وجود أي تغيير في امتحان شهادة نهاية التعليم الثانوي هذا العام، مضيفة أن الوزارة ستسعى إلى تحسين الأسئلة.    

وأوضحت الوزيرة لدى تفقدها النشاط التعليمي بمؤسسات تربوية بعدة بلديات في إطار الزيارة التي تقوم بها إلى الولاية أنه سيتم إدراج التقييم المستمر في 2020 للمقبلين على اجتياز امتحانات شهادة البكالوريا وهو التقييم الذي يشمل تلاميذ السنتين الثانية والثالثة من التعليم الثانوي، مضيفة في نفس السياق أن دائرتها الوزارية تسعى إلى تحسين أسئلة البكالوريا.    

من جهة أخرى كشفت بن غبريت أن دائرتها الوزارية “بصدد إعداد خارطة للقضاء على مشكل الاكتظاظ بأقسام السنة أولى والثانية بالطور الابتدائي على المستوى الوطني، وهو المسعى الذي يهدف إلى تحسين التحصيل المعرفي والبيداغوجي للتلميذ فضلا على ضمان الحفاظ على استقرار وراحة المعلم خلال أداء رسالته التربوية”.

كما تحدثت بن غبريت أيضا عن إعداد خطة لدعم المتأخرين دراسيا وهي العملية التي ترتكز على مساهمة المعلم الذي يكلف بإحصائهم و يتطوع ببرمجة دروس دعم لفائدتهم بما يسمح بتدارك مشكل التأخر الدراسي لدى هذه الفئة من المتمدرسين.

وأبرزت كذلك ضرورة إعطاء أهمية قصوى لدروس المعالجة في مادتي العربية والرياضيات الموجهة للتلاميذ الذين يعانون من نقص في التحصيل بهاتين المادتين بمرحلة التعليم الابتدائي، كما تحدثت عن أهمية تكثيف التقويم التشخيصي لتجنب إعادة السنة الدراسية للتلميذ بالطورين الابتدائي والمتوسط.  

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحدى عشر + خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى