آخر الأخبار
محامي سيف الإسلام القذافي يوضح حقيقة البيان المتداول باسمه انطلاق مشاورات غير رسمية في فيينا استعدادا لاستئناف مفاوضات "الصفقة النووية" مع إيران وزير ألماني: العثور على متحور يشبه سلالة "أوميكرون" في أراضي البلاد ناريشكين: سعي واشنطن لإعادة تأجيج نزاع دونباس وراء المزاعم الأمريكية عن تخطيط روسيا لغزو أوكرانيا بوركينا فاسو.. الشرطة تفرق متظاهرين محتجين على عجز الحكومة عن وقف عنف المتشددين شبكة عراقية: نحو مليار دينار عراقي أنفقت على إعلانات الـ"فيسبوك" خلال الانتخابات الأخيرة أستراليا تفرض حجرا صحيا 14 يوما على مواطنيها القادمين من 9 دول إفريقية الولايات المتحدة تعتبر المتحور "أوميكرون" إنذارا خطيرا متحور "أوميكرون" ينسف مخططا لمنظمة التجارة العالمية كشف ترتيب ثلاثي الكرة الذهبية لعام 2021 قبل يومين من الإعلان الرسمي سفيرا روسيا والصين يعلقان على "قمة الديمقراطية" برئاسة الولايات المتحدة مستجدات "أوميكرون".. متحور كورونا الجديد يدفع العالم للاستنفار الشرطة الإيطالية تقتحم مقر نادي يوفنتوس الإمارات تعلن تطعيم جميع مواطنيها بالجرعة الأولى من لقاح كورونا صحيفة تكشف عن مفاوضات لـ"استثمار كبير" بين صهر ترامب والسعودية الصين توجه ضربة لرأس المقامرين رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يؤدي واجبه الانتخابي رفقة حرمه وأفراد من أسرته بعد انتخاب لواء إماراتي متهم بممارسة التعذيب.. الأمين العام للأنتربول يدافع عن استقلالية المنظمة كندا تسعى لتشديد العقوبات بحق المتظاهرين المناهضين للتطعيم انتخاب أميرة سعودية لرئاسة لجنة في منظمة "اليونيسكو"
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال: أموال تلعب في الصحافة

يكثر الحديث عن دور الصحافة وأهميتها كل يوم 22 أكتوبر من كل عام وبعد ذلك تدخل الصحافة في صراع دائم من أجل البقاء بسبب نقص الإشهار ونقص المعلومة حتى لا نقول غيابها والتضييق المباشر وغير مباشر من طرف بعض المؤسسات التي تزايد على خدمة الوطن وهذا رغم دعم وزارة العدل لحرية التعبير وضد المساس بسمعة الأشخاص، إلا أن غياب الإشهار أوقع الصحافة الجزائرية في قبضة المال الفاسد وبارونات كل شيء الذين دخلوا على القطاعات حتى قطاع الإعلام وهذا رغم جهلهم وجهل مصادر ثروتهم، فأصبحوا يتحكمون في بعض أشباه الصحفيين والدخلاء على المهنة للكتابة عنهم لتلميع صورهم والكتابة عن من لا يعطيهم المشاريع سواء كان واليا أو مديرا أو منافسا لهم في الانتخابات.

هذا واقع يعرفه الجميع لكن الحمد لله للعدالة رجل يحمي قوانين الجمهورية وبفضله تحركت العدالة ضد هواة الابتزاز والتشهير أو ما يعرف بالمافيا الإليكترونية التي يقف وراءها نواب المال الفاسد وأعداء النجاح وتجار السياسة السياسوية ورغم هذا الصحافة الجزائرية لا زال فيها الشرفاء والمهنيين الذين لا يبيعون ولا يشترون ولا يخشون لومة لائم يؤمنون بحرية الصحافة كرسالة نبيلة ويحبونها كمهنة شريفة رغم متاعبها ومشاكلها، واليوم رغم كل هذا لا زلنا نؤمن بغد مشرق لصحافتنا رغم كيد الكائدين لأن  الكتابة شجاعة وكلمة الحق واجب والضمير خير رقيب والجزائر وطننا ولا وطن لنا غيرها.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 − 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى